قدم عدد من أهالي محافظة رفحاء بمنطقة الحدود الشمالية، خطابات شكوى إلى هيئة حقوق الإنسان ومجلس الشورى ضد الطيران المدني بعد القرار المفاجئ للجميع بإلغاء جميع الرحلات من (الرياض إلى رفحاء) منذ اليوم الأول من شهر (يوليو) الجاري وحتى الآن، يطالبون فيه بالتدخل لإعادة الوضع إلى ماهو عليه بتسيير الرحلات المعتادة (7) رحلات في الأسبوع إلى الرياض والتي كانت تسيرها الخطوط السعودية وكذا "ناس" في بداية تشغيلها ومطالبين بزيادة الرحلات لا إلغاءها وطالب الأستاذ عبد الله الأحيدب هيئة حقوق الإنسان ومجلس الشورى بالتدخل وإعادة الوضع إلى طبيعته وإرجاع هذه الرحلات رحمة بالمرضى ومرعاة للمشقة التي يتكبدها الكثيرون بسبب قرار الإلغاء وقال ان إيقاف هذه الرحلات سيعمل على عزل رفحاء عن باقي شقيقاتها من المحافظات والمناطق فبالإضافة لأهمية الرياض كمقصد رئيسي للمواطنين من جميع الفئات تعتبر أيضاً نقطة مواصلة للمسافرين إلى مناطق أخرى كالمنطقة الشرقية والغربية والوسطى وغيرها..

وأضاف نحن ندرك حرص ولاة أمرنا على توفير أسباب الراحة والرفاهية وكل ما فيه إسعاد المواطنين وتقدم وازدهار الوطن..فلا يعقل ان الخطوط السعودية التي كانت تسير (7) رحلات أسبوعيا من رفحاء إلى الرياض قبل عشرات السنين لاتستطيع اليوم توفير هذه الخدمة للمواطنين وتساءل الأحيدب هل يسمح ان يكون المواطن ضحية لتنافس بين شركات الطيران الوطنية ؟!! كما طالب عبد الله عباس الشمري رئيس نادي التضامن الرياضي في رفحاء، حقوق الإنسان ومجلس الشورى أيضاً بالتدخل السريع لأن قرار إلغاء الرحلات أصبح يهدد حياة كثير من المرضى في المحافظة، خصوصا الذين لا يستطيعون قطع أكثر من ( 1700كيلومتر) إلى الرياض، وحالتهم الصحية لا تساعد على ذلك.وقال ان إلغاء الرحلات تسبب في إرباك المواطنين المرتبطين بمواعيد في مستشفيات الرياض وغيرها.

من جهته قال مدير مستشفى رفحاء المركزي ان المستشفى يصدر يومياً نحو 20أمر إركاب للمرضى المحولين إلى مستشفيات العاصمة الرياض، وإلغاء الرحلات ألحق ضررا بالمرضى المحولين إلى مستشفيات الرياض، والذين لا تحتمل حالات بعضهم التأخير، واصبحوا في وضع لايحسدون عليه مشيراً إلى أن "بعضا منهم وعلى الأخص كبار السن لا يحتملون السفر براً، وطالب المسؤولين بإعادة النظر في القرار إلغاء الرحلات لتسببه في الضرر بالمرضى والأهالي بشكل عام".

وكانت شركة الطيران (ناس) توقفت عن تسيير رحلات من (الرياض إلى رفحاء).. ولم يوفر البديل من قبل هيئة الطيران المدني (الخطوط السعودية) منذ مطلع يوليو الماضي.