قامت أمانة محافظة جدة بتركيب "40" مضخة هواء موزعة على بحيرة الأربعين بمعدل "28" مضخة وبحيرة الأمانة بمعدل "12" مضخة لتهوية مياه البحيرتين وخفض نسبة الأكسجين فيها وذلك للقضاء على الملوثات والروائح الكريهة.

وأوضح المهندس إبراهيم كتبخانه وكيل الامين إن هذا المشروع جاء ضمن مشروعات البرنامج الشامل لمعالجة التلوث البيئي في بحيرتي الأربعين والأمانة إضافة إلى البحيرات الموجودة في الكورنيش الشمالي والجنوبي وشرم أبحر. مشيرا إلى انه جار دراسة "16" بحيرة على الكورنيش الشمالي والجنوبي وتم عرض عدة تجارب من قبل شركات عالمية متخصصة لمعالجة التلوث فيها باستخدام الإنزيمات أو البكتريا، مؤكدا بأن التأثير الايجابي للمشروع ساهم في انخفاض مستوى التلوث العضوي واختفاء الروائح التي كانت تنبعث منها إضافة إلى عودة الحياة البحرية والطيور إلى المنطقة.

وبين المهندس كتبخانه إن القضاء التام على التلوث في البحيرتين سوف يتحقق بتوقف تصريف أي مياه فيهما سواء كانت مياه صرف صحي معالجة أو سيول أو أي مياه أخرى غير مياه البحر، مضيفا بأن الأمانة تدرس استكمال إعادة تأهيل البحيرتين والحد من تلوثهما من خلال إغلاق جميع المصبات غير النظامية التي تصب فيهما، وإزالة كافة الملوثات من سوق السمك وما حوله وتحويل نواتج محطتي الرويس والبلد لمعالجة الصرف الصحي عبر الشبكة المؤدية إلى مجمع محطة الخمرة بدلاً من التخلص منها في البحيرتين، كذلك إغلاق محطات المعالجة الخمس التي تصب في البحيرتين وهي البلد، الرويس، الاسكان، الجامعة، وبني مالك وربط الخطوط الواردة إليها بالشبكة الرئيسية للصرف الصحي الجاري تنفيذها حالياَ.