أسم عرف محلياً وعربياً بفضل نشاطه الدائم ومقدرته في مجال التمثيل والدراما، فؤاد بخش من ألمع الأسماء التي قدمت نفسها في انطلاقة مسرح الاذاعة والتلفزيون السعودي، يعشق الدراما حتى اخمص قدميه لا يمل ولا يكل من التواجد حتى وإن كان ذلك الدور متغيراً في اللهجة التي يتحدث بها، شارك في كل الأعمال الفكاهية والتراجيدية، فؤاد بخش عرف عربيا من خلال مشاركاته الدائمة وعشقه للدراما، اسم قديم بحثنا عنه في أعمالنا الحالية لكن لم نجده، السبب انه متقاعد الا في الاذاعة التي بدأ بها.

في حوار الذاكرة قال كل شيء دعونا نستمتع به في (مساحة زمنية)

@ من هو فؤاد بخش؟

  • فؤاد عبدالحميد بخش موظف متقاعد فنان متقاعد مسرحي متقاعد حاليا ممثل إذاعي.

التاريخ الفني ليس طويلاً ولكن في حدود الأربعين عاما وبالتحديد منذ بداية التلفزيون السعودي في جدة.

@ إذن حدثني عن هذه البداية؟

  • كنا نشارك في برامج تمثيلية متواضعة وأذكر منها نافذة على الحياة وكذلك سهرات بسيطة وكان ذلك حوالي عام (1387ه) بدايتي كانت في مسرح التلفزيون والذي كان يقدم أسبوعيا ويشتمل على النكتة وتقليد الأصوات والمنولوج وفقرات لفنانين يقدمون وصلات غنائية وكانت مع عدد من الفنانين منهم حسن دردير والموصلي رحمه الله وعبدالله الصائغ.

البداية الفعلية كانت مع محمد حمزة في عمل تاريخي بعنوان (ركب النبوة) وكنا نمثل ونقدم فقرات في المسرح، ومن أجمل السهرات التي قدمناها في ذلك الوقت سهرة (إلى أين) كتبها عزيز ضياء وكانت من أجمل السهرات والتي أتمنى أن تعرض مرة أخرى كذلك مسلسل (نافذة على الحياة) من تأليف محمد سندي شفاه الله ومسلسل لمحمد صديق رحمه الله وكان مخرج تلفزيون جدة بعد ذلك بدأ الأخ محمد حمزة يعمل سهرات خاصة منها الزفاف وعذاب الصمت وبعدها العمل المميز أصابع الزمن.

@ كيف كان تقبل المجتمع والاهل لمهنة الفن؟

  • لم تكن هناك صعوبات بمعنى الصعوبات ولكن كان هناك عدم اقتناع من الوالد بعض الشيء بالتمثيل ولكنه انتهى، بعد أن شاهدنا في العمل التاريخي ركب النبوة وكان ذلك عندما أخذته معي إلى بيت أختي في مكة لمشاهدة العمل في التلفزيون حيث كانت التلفزيونات في ذلك الوقت قليلة وبعدها اقتنع بالتمثيل (وإنبسط جداً) وشجعني أما بالنسبة للمجتع فقد كان يستغرب فيك أن تعمل شيئاً كهذا لأنه جديد فعلا على المجتمع وكانت التلفزيونات في القهاوي التي كان الناس يتجمعون لمشاهدة البرامج التي كانت بالنسبة لهم شيئاً غريباً وهذا جميل، واتذكر ان من أبرز الأعمال التي شدت الجمهور مسلسل (أصابع الزمن) ففي البداية لم يتقبله الناس ولكن بعد تواصل حلقاته إنشد له الجمهور وتفاعلوا معه.

@ يقال إن لك قصة مع التمثيل في الإذاعة، حدثني عنها؟

  • كنت أستمع للإذاعة وأستمع لبرامج الأطفال وكنت أستمتع بها ومن حبي للتمثيل قدمت للتوظف في الإذاعة وكنت أتوقع أني عندما أقبل سأمثل وعندما ذهبت الإذاعة لأبدأ الدوام تفاجأت بمسؤول التوظيف يوجهني إلى مكتبي للعمل طبعا تضايقت ولكن لم أيأس لأن الرغبة الكبيرة في التمثيل كانت موجودة لدي فكنت أداوم الصباح وفي المساء أذهب لمسرح الإذاعة لمشاهدة الأعمال التي تصور وعندما شاهدني المخرج سعيد المهدي رحمه الله قال لي أشاهدك كل ليلة معنا بالمسرح قلت من حبي للتمثيل أحضر فقال إش رأيك أعمل لك تجربة فقلت ياريت قال تمثل قلت أمثل وكان مدير البرامج عبدالله راجح فكلمه وتمت تجربتي في أحد الأدوار والحمدلله توفقت وإستمريت معهم وكانت البدايه مع أعمال تمثيلية منفصلة واستمررت في الإذاعة بعد ذلك سافرت للرياض وتعرفت على الزملاء. وفي جدة كنا نسجل أعمالنا الثلاثاء وتعرض للمشاهد الخميس ليلة الجمعة وبعد أن يعرض في جدة يرسل بالبريد ليعرض في تلفزيون الرياض ومن ثم يرسل أيضا بالبريد إلى الدمام ليعرض هناك لأن كل منطقة من هذه المناطق الثلاثة بها تلفزيون.

@ اول عمل مسرحي عرض لك في الخارج متى كان وفي أي عام؟

  • خارجياً شاركت في أول مسرح تجريبي باسم المملكة في القاهرة وكان معي عدد من الفنانين منهم محمد العلي رحمه الله والسدحان والقصبي وخالد سامي وغيرهم وكان ذلك حوالي عام 1398ه بعدها شاركت في الجمعية السعودية للثقافة والفنون وقدمت عدداً من الأعمال المسرحية منها مسرحية باقي الغسيل والدراهم مراهم والكنز.

@ كيف كانت انطلاقتك الخارجية مع الأعمال العربية؟

  • أقامت جمعية الثقافة والفنون حفلا كرمت فيه 76طالباً شاركوا في ثلاث دورات للمسرح وقررصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز مدير الإعلام بالمملكة أن يكون هؤلاء الشباب هم الذين يشاركون بالأعمال العربية خارج المملكة وكان ذلك فرصة كبيرة لي للمشاركة عربيا حيث كان هناك سعر متميز للأعمال التي يشارك فيها فنان سعودي وكانت بداية انطلاقتي خارجيا عام 1410ه في القاهرة حيث شاركت في 15مسرحية منها مسرحية القطار بمشاركة الفيشاوي وسوسن بدر وكنت قبل العمل أتعلم النطق باللهجة المصرية حتى أتقن الدور وفي الأردن شاركت في عدد من الأعمال البدوية.

@ ما الفرق بين الأمس واليوم في مجال التمثيل؟

  • في السابق كان يجب عليك أن تجهز وتعمل كل شيء كمكان التصوير وصانعي العمل وغير ذلك أما الآن فشركات الإنتاج قامت بهذه الأدوار وأراحت الممثل وفي السابق الميزة الجميلة أنه كان هناك كتاب مميزون.

@ ماهي أبرز محطاتك الفنية؟

  • هناك محطات متعددة منها: مشاركاتي في التلفزيون وهي البداية، مشاركاتي في المسرح في جمعية الثقافة، مشاركاتي في الأعمال العربية، إنتاجي لفيلم (ويبقى الحب) الذي عرض في وقت سابق ومشاركتي فيه، الاحتفال بالتقاعد من الوزارة قبل سبع سنوات، الاحتفال بالتقاعد من الأعمال التلفزيونية العام الماضي.

@ كيف ترى الممثل والمسرحي السعودي حاليا؟

يوجد لدينا طاقات شبابية جميلة وواعية ومثقفة تحتاج فقط الدعم والتشجيع وإيجاد المسارح التي تحتضنهم وتحتضن إبداعهم لأن عدم وجود المسرح يحد من الإبداع للمواهب.

@ أمنية مازلت تتمناها؟

أتمنى أن أرى مسلسلات محلية جديدة في التلفزيون السعودي ووجود قسم للانتاج المحلي يتوجه إليه المنتج ويتابع أعماله ويكون حلقة وصل بين المنتج والوزارة.