أولت الهيئة العربية السعودية للمواصفات والمقاييس اهتماماً كبيراً بموضوع البيئة للحفاظ على المواطن والمقيم في جميع مناطق المملكة ومنها مدينة الرياض . في بحثنا حول جهود الهيئة في الحفاظ على بيئة مدينة الرياض ذكر لنا معالي الأستاذ نبيل بن أمين ملا مدير عام الهيئة العربية السعودية للمواصفات والمقاييس أن الهيئة راعت عند إعداد المواصفات القياسية السعودية أن تتلاءم مع الظروف الخاصة بالمملكة، وأن تستجيب لمتطلبات الشريعة الإسلامية الغراء، وأن تحافظ على صحة وسلامة المستهلك .

ففي المجال الغذائي اشتملت المواصفات القياسية السعودية على العديد من المتطلبات والاشتراطات التي تضمن خلو المواد الغذائية من أية مواد ضارة بالصحة والعمل على منع التلوث الكيميائي أو الميكروبي ولوجي أو بقايا المبيدات الحشرية أو الملوثات الإشعاعية . أما فيما يختص بالهواء فقد اهتمت الهيئة بوضع الضوابط والمعايير التي تحد من التلوث سواءً نتيجة لعمليات التنمية الصناعية أو من أجل الحد من الملوثات المنبعثة من عوادم السيارات ووضع الحلول الممكنة لتلافي ما يترتب عليها من آثار سلبية تضر بصحة الإنسان وعناصر البيئة الأخرى، فقد قامت الهيئة بإصدار العديد من المواصفات القياسية السعودية المتعلقة بالحدود المسموح بها للملوثات الغازية المنبعثة من عوادم السيارات وطرق اختبارها بالإضافة إلى مجموعة أخرى تتعلق بالسلامة الصناعية والحد من التلوث في المصانع، إلى جانب الكثير من المواصفات القياسية السعودية التي تهتم بمختلف مجالات البيئة مثل المواصفات الخاصة بالتقليل من الآثار الناجمة عن استخدام مركبات الفلوروكلوروكربون المؤثرة على طبقة الأوزون، كما أن التلوث الضوئي قد حظي بعناية بالغة من الهيئة وصدرت بشأن ذلك مواصفتان قياسيتان سعوديتان تتماشيان مع المستويات المعمول بها على المستوى الدولي . كما تبنت الهيئة المواصفات القياسية الدولية أيزو 14000المتعلقة بنظم الإدارة البيئية وهي تتألف من مجموعة من المواصفات القياسية التي تهدف لوضع الاشتراطات البيئية وتقييم الأداء البيئي وتقييم الدورة الحياتية بما يؤدي إلى ممارسة رقابة أفضل على أنشطة الشركات والمصانع في مجال البيئة استناداً إلى سياسات وأهداف بيئية ومعايير واشتراطات تتضمنها المواصفات القياسية . وفي طريق عمل كل هذه الجهود المبذولة للحفاظ على بيئة الرياض من قبل الهيئة توجد بعض المعوقات أوضحها ملا بقوله :"الهيئة تبذل جهوداً كبيرة للحفاظ على البيئة وفي حال التزام المصانع والشركات الوطنية بالمعايير والاشتراطات والمتطلبات المنصوص عليها في المواصفات القياسية السعودية، والتي أولت هذا الجانب اهتماماً كبيراً، فإن من المؤمل أن يكون لذلك نتائج إيجابية في الحفاظ على البيئة، وتسعى الهيئة في الوقت الراهن لاستكمال مختبراتها وأجهزتها والتي ستنعكس إيجاباً في الحفاظ على البيئة من التلوث " . ومن جهة أخرى تتعاون الهيئة من خلال سعيها الحثيث للحفاظ على البيئة مع عدة جهات يشير إليها المدير العام باعتبار أن الهيئة شريك استراتيجي مع القطاعين العام والخاص، وهي على أتم استعداد للتعاون مع جميع الجهات ذات العلاقة للحفاظ على البيئة، ويوضح أن هناك بالفعل تعاونا بين الهيئة والرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة وكذلك وزارة الشؤون البلدية والقروية ووزارة التجارة والصناعة ووزارة الزراعة ووزارة المياه والكهرباء ووزارة البترول والثروة المعدنية وغيرها من الجهات المعنية لوضع المواصفات القياسية السعودية المتعلقة بمجال البيئة وحمايتها من التلوث وجميع هذه الجهات ممثلون في مجلس إدارة الهيئة.

يذكر أن الهيئة لا يقتصر دورها على مدينة الرياض، ولكنها تعمل على تطبيق المواصفات القياسية المتعلقة بالبيئة لتشمل جميع أرجاء المملكة، وفي هذا الصدد أصدرت الهيئة العديد من المواصفات القياسية السعودية التي يستفيد منها أصحاب المصانع والشركات والجهات الحكومية ذات العلاقة في مجال المحافظة على البيئة، كما أن الهيئة عضو في اللجنة العليا للمحافظة على البيئة في منطقة الرياض التي يرأسها صاحب السمو الملكي الأمير سطام بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض، كما تشارك في اللجنة الفنية المنبثقة عنها .