تنفيذا للامر السامي الكريم بشأن الازمة الانسانية التي يعيشها أهالي قطاع غزة نتيجة ما يتعرضون له من حصار باشرت اللجنة السعودية لاغاثة الشعب الفلسطيني بتوجيهات من صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية المشرف العام على اللجنة تنفيذ مجموعة من البرامج والمشاريع الاغاثية العاجلة المختلفة في القطاع بمبلغ يتجاوز "18" ثمانية عشر مليون ريال تلبية للحاجة الماسة التي يعانيها سكان القطاع.

وأوضح معالي مستشار سمو وزير الداخلية رئيس اللجنة السعودية لاغاثة الشعب الفلسطيني الدكتور ساعد العرابي الحارثي في تصريح لوكالة الأنباء السعودية أن هذه البرامج والمشاريع الاغاثية التي ستنفذ في قطاع غزة تأتي استجابة سريعة من حكومة المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - تجاه المنكوبين والمتضررين في كل مكان وخصوصا الاشقاء في فلسطين.

وبين أن اللجنة ستنفذ برامج ومشاريع مختلفة في القطاع تشمل تأمين السلال الغذائية بتكلفة قدرها "11.250.000" أحد عشر مليونا ومئتان وخمسون ألف ريال ما يعادل ثلاثة ملايين دولار وبرامج تأمين الأدوية والمستلزمات الطبية بتكلفة إجمالية قدرها "3.750.000" ثلاثة ملايين وسبعمائة وخمسون ألف ريال بالاضافة الى توفير إمدادات الوقود بالتعاون مع وكالة الامم المتحدة لاغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين " الانوروا " بتكلفة إجمالية قدرها "3.750.000" ثلاثة ملايين وسبعمائة وخمسون ألف ريال.

وأشار معالي مستشار سموه وزير الداخلية إلى أن اللجنة تسعى إلى إيصال تلك المساعدات بشكل عاجل إلى القطاع بالتعاون مع عدد من المؤسسات والمنظمات الدولية.

وأبان أن اللجنة قدمت للفلسطينيين أكثر من "45" خمسة وأربعين برنامجاً ومشروعاً في المجالات الطبية والاجتماعية والتعليمية والعديد من المشروعات الإسكانية بجانب المساعدات العينية بتكلفة اجمالية بلغت "757.405.275" سبعمائة وسبعة وخمسين مليوناً وأربعمائة وخمسة آلاف ومائتين وخمسة وسبعين ريالاً.