أعلنت مجموعة الإمارات للإنترنت اخيراً عن توقيعها اتفاقية تعاون مع مجموعة طلال أبوغزالة للمعرفة، التابعة لمجموعة أبوغزالة الدولية، لتأسيس موسوعة إلكترونية عربية وحرة على الإنترنت.

وتهدف الموسوعة الإلكترونية الجديدة، الموجّهة للمستخدم العربي، إلى إثراء المحتوى العربي على الإنترنت، وتكوين مرجعية علمية ذات صدقية أكاديمية وجودة عالية، وذلك من خلال تأمين الغطاء العلمي والأكاديمي المؤهل لتدقيق المواد المدرجة ومراقبتها وتقييمها من قبل جهات أكاديمية ومراكز أبحاث متخصصة.

وستعتمد الموسوعة الجديدة على مشاركة أصحاب المعرفة في المجالات المعنية لإثراء المحتوى العربي على الإنترنت والارتقاء بدقته. كما سيتاح للمشاركين فيها إمكانية تعديل المعلومات ومناقشتها والإضافة عليها مع الحفاظ على كامل الحقوق للمؤلف وأي حقوق أخرى لأي جهات معنية.

ومن المقرر أن تغطي الموسوعة العديد من المجالات العلمية بما في ذلك العلوم التطبيقية والبشرية والاقتصادية والتكنولوجية.

وبموجب هذه الاتفاقية، ستتولى مجموعة الإمارات للإنترنت، بالتعاون مع مجموعة طلال أبوغزالة الدولية تقديم مجموعة متكاملة من المعلومات الكفيلة بإثراء الموسوعة الإلكترونية الجديدة، وضمان تحقيقها للغايات المنشودة التي تشمل كل مجالات العلوم والمعرفة. كما ستتخذ المجموعة الإجراءات اللازمة والكفيلة لتحقيق مجالات التعاون المطلوبة لإنجاز أعمال المشروع في دول الخليج (السعودية، والكويت، والعراق، والبحرين، وقطر والإمارات وسلطنة عُمان، إضافة إلى اليمن). وستتولى أعمال التنسيق والمتابعة للحصول على الدعم المالي الخاص بالحوافز والجوائز المنبثقة عن هذا المشروع.

وقال رئيس مجلس الإدارة لمجموعة الإمارات للإنترنت، ورئيس الاتحاد العربي لجمعيات الإنترنت، خالد بن ثاني: يأتي تأسيس الموسوعة الإلكترونية العربية الجديدة استجابةً للافتقار الكبير للمحتوى العربي الذي تعايشه شبكة الإنترنت في يومنا هذا. ولاشك بأن المستخدم العربي بأمسّ الحاجة إلى مرجعية أكاديمية وعلمية يستقي منها معلوماته وهو على ثقةً تامة بدقتها وصدقيتها. وأضاف بن ثاني: تندرج هذه الخطوة المهمة في إطار استراتيجيتنا للعمل على تعزيز المحتوى العربي على الإنترنت والارتقاء بأداء المستخدم العربي، وتسهيل تبادل المعلومات والخبرات.

وستعمل مجموعة طلال أبوغزالة للمعرفة، وهي منظمة غير ربحية تهدف إلى دعم الثقافة ونشر المعرفة، على تقديم الدعم التقني اللازم لتطوير الموسوعة، وتحديثها وضمان تمتعها بكفاءة عالية من خلال خبراتها في هذا المجال، كما ستتولى مهام التنسيق واتخاذ الإجراءات اللازمة والكفيلة بإنجاز أعمال المشروع في منطقة بلاد الشام (الأردن وفلسطين وسورية ولبنان)، وفي شمال افريقيا (مصر وليبا وتونس والجزائر والمغرب والسودان).

من جهته، قال مدير دائرة المعلومات القانونية لجمعية طلال أبوغزالة للمعرفة، شادي المرتضى: يجسد مشروع الموسوعة الإلكترونية الحرة الجديد مدى التزامنا الكبير بتثقيف المستخدم العربي، وإثراء المحتوى العربي على الإنترنت، وتوفير مصدر ثقافي ومعلوماتي دقيق يكون مرجعا علميا وثقافيا موثقا من قِبل أبرز الجهات الأكاديمية ومراكز الأبحاث.

يذكر أن مشروع الموسوعة الإلكترونية العربية الحرة يعد رابع مشروع تدعمه مجموعة الإمارات للإنترنت في إطار مسيرتها المتواصلة نحو الارتقاء بالمحتوى العربي على شبكة الإنترنت.