يوقع اليوم الاثنين لاعب نادي هجر بندر العنزي في صفوف نادي الهلال مقابل مليون ريال وكانت إدارة نادي الهلال خاطبت نظيرتها إدارة نادي هجر تطلب فيه ضم لاعب الفريق الأول لكرة القدم بالنادي صانع الألعاب بندر العنزي مقابل مليون ريال ومرتب شهري مقداره 10آلاف ريال بالإضافة إلى السيارة وتوفير السكن، وذلك بعد علم الهلاليين بانتهاء عقد اللاعب الذي تبقي فيه ثلاثة أشهر فقط وهو المأزق الذي وقع فيه الهجراويين بعدم معرفتهم تاريخ انتهاء عقد اللاعب وكانت الإدارة الهجراوية حاولت التجديد مع اللاعب بعد مخاطبة الهلاليين له وهو ما رفضه اللاعب متمسكا بعرض الهلال.

وكانت إدارة نادي هجر أعلنت موقفها تجاه العرض الهلالي الرسمي بالموافقة على انتقال اللاعب لكن بمبلغ يختلف عن العرض الهلالي حيث طلبت مبلغ 3ملايين ريال لانتقاله في بداية المخاطبات الرسمية وقبل معرفتها بتاريخ انتهاء عقد اللاعب ولكن بعد ان علمت الإدارة بكافة تفاصيل العقد وانتهاءه تغيرت الأمور وبالتالي لن يستفيد الهجراويون من الصفقة والمبلغ الذي طلبوه وهو ثلاثة ملايين وبالتالي وافقت الإدارة الهجراوية على مبلغ المليون ريال.

الجدير بالذكر ان جماهير هجر حملت الإدارة تواضع المبلغ الذي انتقل من خلاله اللاعب ومؤكده ان اللاعب يستحق على الأقل الثلاثة الملايين المفترض ان تدخل خزينة النادي وذلك للإمكانيات التي يمتلكها اللاعب ولكن عدم وجود لجنة احتراف بالنادي هي ما أضاع الفرصة الذهبية في دعم مسرة النادي مستقبلا من خلال المبلغ المجزي المفترض دخوله في خزينة النادي.