عقد مركز التشخيص والتدخل المبكر بوزارة التربية والتعليم يوم الأربعاء الماضي، لقاءه السنوي الثالث بإقامة ندوة توعوية تحت عنوان (برعايتكم.. يشرق مستقبلي)، حيث استهدفت أسر ذوي الاحتياجات الخاصة للمرحلة العمرية من سن الميلاد إلى سن السادسة.وقد استضافت الندوة العديد من الأمهات من برامج الدمج ومن المراكز الأخرى التي تقدم خدماتها لهذه الفئة.

وقد استهل البرنامج بتأدية النشيد الوطني ومن ثم بآيات من الذكر الحكيم بمشاركة أطفال قسم التدخل المبكر التابع للمركز، تلتها كلمة مديرة المركز الأستاذة هند الناصر. بعد ذلك تم عرض لخدمات المركز وآليات العمل المتبعة فيه.ثم توالت فقرات البرنامج، حيث شارك في تقديم المحاضرات نخبة من المتخصصات في مجالات مختلفة تهم أسر ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث شاركت الدكتورة عبير الحربي بمحاضرة عن الجانب الصحي، والمرشدة الدينية الأستاذة شيخة القحطاني عن الجانب الديني، والأخصائية الاجتماعية الأستاذة وفية الهايف عن الجانب الاجتماعي.. تلتها أخصائية التخاطب الأستاذة شذا الفريح ومن ثم الأستاذة منى الحارثي عن الجانب المعرفي والأخصائية جميلة العنزي والتي تحدثت عن العلاج الطبيعي.بعدها بدأ الحوار المفتوح من الأسئلة والاستفسارات من الحضور، وقد اختتم اللقاء بالتوصيات، وتسليم الدروع وكلمة شكر من مديرة المركز لجميع الحضور والمشاركات ولجميع منسوبات المركز.