لحقت الطفلة (امل) البالغة من 12عاما بركب والدتها واخواتها الذين قضوا نحبهم يرحمهم الله اثر مصرعهم في حادث مروري اليم تعرضوا له على طريق حائل - القصيم السريع في واحد من ابشع صور الحوادث الماساوية التي شهدتها المنطقة.. نتيجة مصرع عائلة باكملها مكونه من ثمانية افراد.وكانت هذه الطفلة البريئة امل يرحمها الله الوحيدة من افراد الاسرة التي نجت من الحادث لكنها اصيبت يرحمها الله باصابات خطرة في جسدها لم تشفع لها المحاولات الطبية لانقاذها حيث بقيت في ردهات المستشفى لبضعة ايام لتفارق من بعدها الحياة ولتلحق بركب اسرتها..الحادث نجا منه والد الاسرة عندما كان يقود سيارة ثانية وكان يسير خلفهم.الرياض زارت رب الاسرة الشيخ فضي بن دليم الحربي بمنزله وقدمت لها التعازي والمواساة.. وهو رجل طاعن بالسن ويؤم مسجدا لمدة تزيد عن 15عاما.. رجل ذو طاعة ومحافظ على الصلاة.. وقد توالت عليه المصائب والمحن حيث حصل له حادث مروع منذ ما يقارب اربع سنوات فانكسر فخذه واصبح طريحا للفراش لمدة طويلة حتى شفاه الله ومع هذا كان رجلا صابرا ومحتسبا ومن ثم جاءت هذه المصيبة العظيمة بما حل على اسرته يرحمهم الله والتي تعد من اعظم المصائب بمصرع ثمانية من افراد اسرته امام ناظره في موقف مهيب..يقول رب الاسرة ان ما حدث باسرته انما هو قضاء وقدر والحمد الله على كل شيء مبينا انه انسان مؤمن وعلمته الحياة بان الايمان والاحتساب هو مخزونه في حياته سائلا الله الاجر والثواب وان يتغمدهم الله بواسع رحمته..

ووصف الحادث انه كان مروعا وانه لم يتمالك نفسه عندما شاهد زوجته واولاده يرحمهما الله ضحايا الحادث..الجدير بالذكر ان رب الاسرة يسكن في السكن الخاص بالمسجد منذ سنوات ولا يملك منزلا وهو في امس الحاجة للمساعدة والعون فحالته المعيشية صعبة وازدادت ضعفا واحتياجا بعد هذا الحادث المؤلم الفاجع وتاشد الجميع من القادرين واصحاب المبادرات الخيرية من المحسنين التدخل الكبير والمساهمة في مساعدته وتامين الاحتياجات له لمستقبل اولاده خاصة بعد ما حل بهم من هذا المصاب الجلل

ويمكن الاتصال عليه والتفاهم معه مباشرة على الرقم

0507948412