الصحفي الإلكتروني خدمة جديدة تقدمها (الرياض الإلكتروني) لمزيد من التواصل مع القراء ومنحهم أقصى درجات التفاعل مع الجريدة، وهو نموذج لمفهوم التحقيقات الإلكترونية ووسيلة لإيصال صوت القارئ بشكل أكبر.

هموم القارئ وتطلعاته، آماله وأفكاره، كيف ينظر للقضايا المهمة والموضوعات الحساسة التي تطرح بين حين وآخر، كان ذلك على رأس اهتمامات (الرياض) حتى ظهرت فكرة الصحفي الإلكتروني من جديد لعكس نبض الشارع ورأي القارئ، كل ذلك وسط نقاشات ودية مثالية لخلق بيئة صحية للنقاش الإلكتروني المثالي بعيداً عن أجواء النقاش الإلكترونية الأخرى.

فكرة الصحفي الإلكتروني تتضمن طرحاً لقضية نهاية كل أسبوع وفتح المجال أمام القارئ لإيصال صوته وفكره ورأيه ومنحه فرصة لتقديم إضافة للقضية سواء بالسلب أو الإيجاب، ويمكن للقراء المشاركة في الطرح من خلال موقع الرياض www.alriyadh.com والمشاركة في "الصحفي الإلكتروني" الذي يظهر على واجهة الموقع الرئيسة والتعليق على محاور النقاش علماً بأن مجال التعليق مفتوح لكل الزوار ولا يتطلب الأمر أي تسجيل مسبق.