خصائص أخلاقية وأنماط سلوك لا تستطيع أن تكشفها لك الترتيبات المسبقة.. لكن المصادفات الطارئة.. الخارجة عن قياسات ما هو معلوم سلفاً هي التي تضع أمامك حقائق الأمور في تصرفات البعض.. تزداد أهمية هذه التصرفات عندما تكون لرجل دولة كبير الأهمية في مركزه، كبير الأهمية في واقع مكانة دولته..

جورج بوش الأب.. الرجل الذي يحتفظ في منزله ببعضٍ من شواهد الحياة السعودية وهدايا المناسبات التذكارية ولعب أدواراً غير معلنة في إعادة متانة العلاقات بين المملكة وواشنطن بعدما ابتعد عن الرئاسة خصوصاً بعد عواصف الإرهاب الدولية في أعقاب عام . 2001.قد أكد حرصه على الاقتراب من مشاعر الصداقة مع المجتمع السعودي حيث كان منذ بضعة أيام يزور وزير التجارة الأمريكية الأسبق الذي ينوم في المستشفى بمدينة هيوستن وعلم مصادفة أن الغرفة المجاورة يوجد داخلها رجل أعمال سعودي بارز هو الشيخ عبدالله بن محمد الحقيل رئيس مجلس إدارة البنك السعودي البريطاني ورئيس مجلس إدارة الشركة التضامنية للإعمار والتجارة فما كان من الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش إلا أن قرر أن يزور "الجار" السعودي مطمئناً على صحته ومؤكداً تواصله مع المجتمع السعودي.. أسرة الأستاذ الحقيل فوجئت بالزيارة المباشرة وكانت تتواجد وقتها هناك لتطمئن بعد إجراء عملية جراحية هناك حيث يتواصل العلاج بعدها.. فوجئت الأسرة باهتمام الرئيس الذي حرص على بث روح أسرية مشتركة حيث كانت ترافقه زوجته..