في إطار كوميدي لايخلو من الخفة اختار المخرج الكويتي محمد المطيري سيناريو من نوع آخر لتصوير أغنية العلالي من البومها الذي صدر عن شركة روتانا..

يقول محمد المطيري: اعتمدت في الكليب على الاجواء الشعبية والقصة ان فرقة استعراضية تعاني قلة العمل وفجاة يردها إتصال يخبرها انها مطلوبة لاحياء حفل زفاف يفرح الجميع بذلك وتبدأ الاستعدادات الخاصة بهذا اللقاء المنتظر بعد فترة من الانتظار والركود وتأتي الليلة المنتظرة يذهب الجميع بالتاكسي الذي تحول هو الآخر إلى حكاية أخرى فتحاول مغنية الفرقة أن تستأثر باهتمام الحضور وتوجه اهتمامها إلى العريس وهكذا تدور أحداث الاغنية فتتضايق أم العريس من "حركات" المغنية. الفرقة بحسب المخرج محمد المطيري تتألف من ثلاثة ممثلين وهم هند البلوشي ومي البلوشي ومشعل الشايع إضافة إلى الفنانة مرام

التصوير استغرق يوماً واحداً بحسب المخرج المطيري وكان في مناطق واحياء شعبية أما المونتاج فكان لاربعة ايام وحاولت الخروج عن الاطار التقليدي لتصوير الاغنيات في قالب كوميدي محبب عند الناس ويلامس شعورهم وفي مكان آخر حاولت التسلل الى مرام الممثلة والتي دخلت عالم التمثيل قبل فترة في المسلسلات الخليجية .