كأفضل مقدمة برنامج تلفزيوني، تم ترشيح نشوة الرويني لجوائز مهرجان روز دور "الوردة الذهبية" الشهيرة بسويسرا عبر برنامجها (نشوة) الذي يُبث أسبوعياً عبر قناة دبي منذ شهر فبراير 2005، والبرنامج من انتاج شركة بيراميديا، ويعد من أكبر وأشهر البرامج التليفزيونية في الشرق الأوسط، ونشوة الرويني ناقشت من خلاله العديد من القضايا الهامة بالنسبة للأسرة والطفل والمجتمع، والتي أثارت أصداء واسعة في دول العالم العربي منها: أطفال الملاجئ، ودور الأيتام والرعاية المفقودة، زنا المحارم، الزواج بالإكراه، تحدي الإعاقة، أطفال الإيدز في ليبيا والقضية الشهيرة، أطفال الشوارع، عمالة الأطفال، وغيرها من القضايا التي كان لها السبق في طرحها .

وعن ترشيحها لهذه الجائزة تقول نشوة الرويني: سعادتي بهذا الترشيح تكمن في وصول صوت عربي لمهرجان بهذا الحجم سواء كان هذا الصوت نشوة الرويني أو غيرها، وفي الحقيقة الترشيح كان يمثل مفاجأة كبيرة بالنسبة لكوني أُمثل أول امرأة عربية تُرشح للجائزة، ضمن قائمة أهم ثمانية إعلاميين مؤثرين، وترتبط أسماؤهم بأسماء برامجهم، وتغلب شخصياتهم الذاتية على الطابع العام للبرنامج، وذلك على مستوى العالم أمثال بيلي بايبر وبريان مورك وتشارلوت تشرتش حتى اخر القائمة، فهذا في حد ذاته تكريم، فالإنسان يسعد أكثر بالتكريمات التي تُمثل انفراداً وسبقاً، وفي مهرجان له تاريخه وقيمته مثل مهرجان جائزة روز دور(الوردة الذهبية) الذي تأسس عام 1961أي أن عمره يقترب من نصف القرن. وعن الأسماء المرشحة للجائزة ذكر التقرير الصادر عن المهرجان أنه تم ترشيح بيلي بايبر عن برنامج (مذكرات سرية)، المملكة المتحدة، وبريان مورك عن برنامجه (كذاب كذاب)، الدنمارك، وتشارلوت تشرتش عن برنامج "تشارلوت تشرتش شو"(المملكة المتحدة)، وتشارلوت تشرتش المغني ومقدم البرامج من ويلز باع ما يزيد على عشرة ملايين البوم في جميع أنحاء العالم، جوستافو دوداميل عن برنامج (مامبو)، جوستافو دوداميل من كراكاس نقل مباشر على الهواء (السويد)، جيمز نزبت عن برنامج جيكل (المملكة المتحدة)، وميك جاغر عن "رولينج ستونز - الضجة الكبرى " (المملكة المتحدة)، وهذه نفس القائمة التي تضم أسم نشوة الرويني عبر برنامجها "نشوة". يذكر أن عدد المشاركات المتنافسة في المهرجان هذا العام وصلت 402برنامج للمنافسة على الجائزة، واختارت هيئة التحكيم 75برنامجا من 55شركة و 19دولة، بالإضافة إلى المشاركات العامة، حيث يحق لأي برنامج مُشارك أن يُعرض في سوق المهرجان، والقسم الخاص بالبرامج الأكثر تفاعلاً مع الجمهور يعتمد على التواصل مع البرنامج عبر الهاتف النقال، والكمبيوتر المحمول أو أي وسيلة اتصال رقمية عن بعد.