غالبا يكون الجمال جواز سفر الممثلة في سماء الدراما الخليجية وهو الوسيلة السريعة نحو عالم الشهرة ولكن أن يجتمع الجمال والموهبة فهذه خلطة يتمناها جميع المنتجين في عالم الدراما التلفزيونية، وفي الساحة الدرامية الخليجية تتواجد عدد من الفنانات اللاتي يملكن الجمال ويتمتعن بالموهبة ومنهن النجمة البحرينية هيفاء حسين والتي تقدم من خلال دورها في مسلسل أسوار في الجزء الثاني مثلا على الممثلة التي تستطيع عمل المستحيل من اجل الدور الذي تقدمه للمشاهدين وهي تدرك أنها في هذه المشاهد ستبدو بشعة جدا وقد يفر من حولها المعجبون بجمالها إلا أن إحساسها الفني الذي جعلها تقبل بهذا الدور وتخوض غماره هو من سيثبت بالنهاية أن الموهبة أهم من الجمال لأن الممثلة قد تقدم دورا مثل الذي نشاهد صوره أمامنا وحينها سننتظر مشاهد المسلسل عند عرضه لكي نشارك الممثل لحظات الألم التي يمر بها .