• انت الآن تتصفح عدد نشر قبل 2476 أيام , في الأثنين 2 ربيع الأول 1429هـ
الأثنين 2 ربيع الأول 1429هـ -10 مارس 2008م - العدد 14504

الخياطة الرقمية بدأت تغزو العالم..؟؟

من الخياطة اليدوية إلى الخياطة بالكمبيوتر والدجيتال..؟!!

تحقيق: أسماء أحمد:

    فن الخياطة والتطريز حلم يراود كل فتاة تسعى لتطوير امكاناتها وقدراتها الذاتية لتتحسن وضعها والاستفادة من مواهبها في مجال الخياطة والتطريز والاستفادة ايضا مما يتيحه تعلم هذا الفن من مكتسبات مالية وأسرية واجتماعية.. وفي مختلف المجتمعات كانت الفتاة التي تجيد هذا الفن تحظى بنصيب اكبر من المتقدمين للزواج منها.. لذلك حرصت مختلف الدول في العالم على تدريس هذا الفن (الخياطة والتطريز) ضمن مناهجها المدرسية خصوصا للمرحلة الابتدائية وحتى الاعدادية.. وهناك جامعات وكليات في دول العالم تدرس هذا الفن لمراحل متقدمة.. اليوم بدأت تقنية الخياطة الرقمية تغزو العالم من خلال ما ابتكرته الشركات الشهيرة في عالم انتاج مكائن الخياطة والتطريز فانتجت مكائن بتقنية الكمبيوتر والدجيتال لتساهم في خدمة المجتمعات عبر توفير ارقى الخدمات والتقنيات التي تساهم بفاعلية في تحسين وتطوير وتسهيل عملية الخياطة والتطريز وانتاج ملابس مختلفة ذات تصاميم دقيقة وراقية وتوظف في ذات الوقت آخر مبتكرات وخطوط الموضة من الرسوم والصور والتصاميم والخطوط. كل هذا توفره المكائن الجديدة التي عرضت مؤخرا في احدث معرض عالمي بامريكا وهي مكائن الخياطة الرقمية.. ولان مثل هذا الخبر يهم ملايين النساء وعلى الاخص الفتيات فقامت المحررة بلقاء مجموعة من الفتيات وراحت تأخذ رأيهن في هذا المنتج الجديد (الخياطة الرقمية)

تقنية رائعة

فقالت سارة عبد المحسن طالبة جامعية. لقد سمعت عن الماكينة الرقمية للخياطة والتطريز لكنني في الواقع لم اشاهدها مباشرة الا مؤخرا من خلال خبر مصور بثته احدى القنوات الفضائية العالمية وسعدت حقيقة بما شاهدته من تقنية رائعة سوف تساهم في خدمة المرأة وحتى الرجل الذي يمارس عملية الخياطة والتطريز شيء رائع ان تتواصل التقنية الحديثة في تقديم ابتكارات جديدة لخدمة الانسان ورفاهيته اننا في عصر التقنية وليس بغريب ان نرى كل يوم منتجاً جديداً يواكب العصر..

المنتج الجديد

اما أنيسة القحطاني طالبة في الكلية فقالت هذا المنتج الجديد والمبتكر الذي بدأ يصل الى الاسواق العالمية ويعني بتوفير خياطة راقية من خلال المكينة الرقمية فيعتبر خطوة رائدة ورائعة لخدمة كل من له علاقة بالخياطة من شركات ومؤسسات ومصانع نسيج والاهم أن تكون مثل هذه المكائن في متناول المرأة بسعر مناسب لانني وخلال مشاهدتي الخبر المصور كان سعر الماكينة الرقمية للخياطة المعروضة حوالي 7500دولار وهذا مبلغ كبير ليس في متناول كل الناس.. وتضيف أنيسة ان المستقبل سوف يقدم منتجات باسعار مناسبة والبركة في دول شرق اسيا قالتها وهي تبتسم..؟

صورة مذهلة

وقالت هيا الملحم طالبة : الخبر يجنن فالماكينة رائعة وهي تشكل مصنعا متكاملا يقدم وكما شاهدت في الخبر المصور العديد من الاشكال والتصاميم والاعمال التطريزية المختلفة التي تستطيع هذه الماكينة الواحدة ان تنتجها بصورة سريعة ومذهلة.. مثل هذا الابتكار لاشك سوف يخدم كل ماله علاقة بفن الخياطة والتطريز وانتاج الملابس.. هذه تقنية لايمكن أن تستغني عنها الاسرة وفي مختلف دول العالم لتميزها وتنوع انتاجها وانا مع الاخت انيسة سعرها غير مناسب للذي لايملك المال ولكن عادة كلها شهور ويصبح السعر معقولاً..

الخيط والابرة

وتقول عفراء عبدالوهاب لم اشاهد الخبر عن الماكينة في التلفزيون لكنني سبق وأن قرأت في احد المواقع المتخصصة عن الخياطة والتطريز ان الجيل الجديد من مكائن الخياطة اشبه بورشة كاملة تقدم كل جديد ومفيد لمن تهتم بفن الخياطة والتطريز بل ان مثل هذه الماكينة تعتبر مشغلاً متكاملاً يسهل عملية الانجاز والعمل وفي ذات الوقت يعتبر نقلة كبيرة في عالم فن الخياطة الذي يتطور يوما بعد يوم ويكفي ان التقنية باتت تخدم وبصورة مذهلة فمن الخياطة اليدوية بالخيط والابرة يصل الحال اليوم الى الكمبيوتر والدجيتال والعمل الرقمي المذهل.. حقيقة اننا في عالم تقني مدهش..

خطوط وتصاميم

مها المغلوث : تقول فكرة الماكينة الدجيتال هي امتداد لتقنيات متطورة بدأت تغزو العالم من خلال انتاج جديد ومتطور لخدمة الانسان في وقت تحول العالم الى العمل من خلال التقنية وبصورة متطورة يوما بعد يوم والذي يتابع المنتجات الحديثة يجدها ومنذ عقدين من الزمن بدأت تتحول الى التقنية الرقمية لتميز هذه التقنية واتساع امكاناتها وقدراتها لانها تستوعب العديد من الخطوط والتصاميم والافكار. لقد شاهدت التقرير المصور عبر القناة العالمية عن ماكينة الخياطة الرقمية وشعرت باعتزاز بالانسان الذي اعطاه الله هذا العقل الكبير الذي يمكنه باستمرارفي انتاج الابتكارات المتطورة..

توفيرها للمشغل

واخيرا قالت السيدة أم عبدالرحمن صاحبة مشغل نسائي عن الماكينة الرقمية للخياطة بانها سمعت عنها ولكنها لم تشاهدها مباشرة الا انها سمعت عنها فقط كحديث عابر وسوف تتابع الليلة اعادة للبرنامج الذي تضمن الخبر والتقرير المصور عن الماكينة الدجيتال فربما وفرتها لمشغلها وساهمت هذه الماكينة في انتاج فساتين وموديلات راقية بل وربما ساعدت وسهلت العمل في المشغل فالتقنية دائما في خدمة الانسان



عفواً هذه الخدمة متاحة للأعضاء فقط... يرجى تسجيل الدخول أو اضغط هنا للتسجيل
احصل على رابط الخبر عبر رمز الإستجابة السريع QRcode


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق ..

عدد التعليقات : 3
ترتيب التعليقات : الأحدث أولا , الأقدم أولا , حسب التقييم
عفواً ترتيب التعليقات متاح للأعضاء فقط...
سجل معنا بالضغط هنا
  • 1

    احياناً تكون التوكولوجيا مشكله الحين هذي المكينه كيف أمي تعرف تخيط فيها اكيد تبي ترفضها...

    العاصووف (زائر)

    UP 0 DOWN

    07:49 صباحاً 2008/03/10

  • 2

    المقال جيد وممتع.

    Zahag3n (زائر)

    UP 0 DOWN

    10:53 صباحاً 2008/03/10

  • 3

    هل هي موجوده بالاسواق او مماثله ومن الديه معلومات عن هذي التقنيه يفيدني *****-@hotmail.com

    وليد (زائر)

    UP 0 DOWN

    08:11 مساءً 2008/03/10



مختارات من الأرشيف

  • حتى في الصورة.. النصر غير!

    يعود تاريخ هذه الصورة لفريق النصر الى عام 1398ه في احدى مباريات الفارس الاصفر على استاد جدة امام الاتحاد.. ويظهر ...

نقترح لك المواضيع التالية