أنهت إحدى المؤسسات الوطنية المتخصصة في ترميم المناطق الأثرية في بلادنا أعمال المرحلة الأولى من مشروع ترميم قلعة موسى بن نصير التاريخية في محافظة العلا والتي يرجع بناؤها إلى صدر الإسلام تنسب إلى القائد المسلم موسى بن نصير، وكذلك مشروع ترميم منطقة البلدة الإسلامية القديمة في محافظة العلا والتي تعود للقرن السابع الهجري وهي إحدى ثلاث مدن إسلامية في العالم باقية من القرن السابع الهجري تمثل المدينة الإسلامية القديمة، كما يصنفها علماء الآثار. وينفذ المشروع بدعم وإشراف من قبل الهيئة العليا للسياحة، وقد تحدث ل (الرياض) زيدان محمد العنزي المشرف على أعمال الترميم، حيث قال أن هذا المشروع يحظى باهتمام ومتابعة من قبل صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز الأمين العام للهيئة العليا للسياحة وهو من المشاريع الهامة في ترميم المباني الأثرية والتاريخية في بلادنا.

وقد اشتملت المرحلة الأولى على إزالة أنقاض الجدران الساقطة في قلعة موسى بن نصير وكذلك المباني الساقطة في داخل البلدة القديمة ثم تمت إعادة بناء الأجزاء الرئيسية في قلعة موسى بن نصير وإعادة بناء وترميم بعض المباني داخل البلدة القديمة وخاصة منطقة السوق القديم في البلدة الإسلامية القديمة وكانت أعمال البناء تتم بواسطة الحجارة واللبن وأدوات البناء القديم وتمت كذلك أعمال تنظيف الممرات بين المنازل مما كانت تحوي من حجارة ساقطة من المنازل وغير ذلك وبدأنا حاليا في المرحلة الثانية والتي سوف نكمل خلالها بإذن الله أعمال ترميم قلعة موسى بن نصير وسوف يتم إعادة بنائها لتصبح معلما سياحيا يضاف إلى معالم العلا السياحية الأخرى، وأما المرحلة الثالثة والأخيرة فسوف يتم خلالها إعادة ترميم مباني البلدة القديمة في العلا.

ومما يجدر ذكره أن البلدة الإسلامية في العلا كانت إحدى أهم واكبر المدن في الحجاز بعد مكة المكرمة كما تذكر كتب الرحالة العرب وكانت إحدى المدن

الرئيسية التي يتوقف بها الحجاج القادمون من الشام يومين وثلاثة للتزود بالطعام والماء ووضع الأمانات التي لديهم لدى سكان العلا، وذلك كما تذكر كتب الرحالة العرب ويصنف علماء الآثار البلدة الإسلامية القديمة إحدى ثلاث مدن إسلامية باقية من القرن السابع الهجري تمثل المدينة الإسلامية بمساجدها ومنازلها وأسواقها ومن أهم المعالم في البلدة الإسلامية حاليا مسجد الصخرة والذي تم ترميمه على نفقة صاحب السمو الملكي الأميرسلطان بن سلمان بن عبد العزيز الأمين العام للهيئة العليا للسياحة وكذلك مسجد الجمعة القديم ومسجد الشيخ حمد بن يونس وكذلك الساعة الشمسية والتي يستخدمها سكان البلدة الإسلامية في معرفة دخول الفصول الأربعة وخاصة مربعانية الشتاء وكذلك توزيع مياه العيون على المزارعين وتظم كذلك عدد من المعالم الأخرى وتشهد هذه المعالم إقبال مستمر من السياح وخاصة السياح الأجانب.

ويذكر ان الأمير سلطان بن سلمان الأمين العام للهيئة العليا للسياحة قد اطلع في زيارة سابقة على وضع قلعة موسى بن نصير، وبعدها وجه بدراسة إعادة ترميم البلدة القديمة والتي بدئت مؤخرا وكذلك تكفل سموه بإعادة ترميم مسجد الصخرة الأثري على حسابه الشخصي.

من جهة أخرى وفي إطار المتابعة المستمرة من قبل الهيئة العليا للسياحة لمشروع ترميم قلعة موسى بن نصير والبلدة الإسلامية القديمة في العلا قام مؤخرا الدكتور على غبان مساعد الأمين العام للآثار بالهيئة بزيارة لمحافظة بالعلا، واطلع على البلدة الإسلامية القديمة، واطمأن خلالها على أعمال الترميم واستمع لشرح مفصل عن أعمال الترميم من قبل زيدان العنزي المشرف على أعمال الترميم وأبدى إعجابه بمراحل العمل وحث على مضاعفة الجهد والاهتمام بدقة وجودة العمل في كل مراحل الترميم في البلدة الإسلامية في العلا.