أصدرت مؤخراً دار كنوز اشبيليا للنشر والتوزيع الرواية الثانية للأستاذ فوزي القبوري وهي بعنوان (ملثمون في أحياء المدينة) وهي رواية تاريخية قام بسردها القبوري في 145صفحة من الحجم المتوسط وسيتم تدشين الرواية في معرض الكتاب الذي سيقام خلال الأيام القادمة في الرياض. تتناول الرواية في سرد جميل وسلس قصة بلاد الأندلس التي كانت في عهد الأمير هشام الرضا منارة للعلم والحضارة ومتنقلا ما بين أزقتها وحواريها ليرصد بأسلوب درامي راقٍ فترة مهمة من تاريخ قرطبة المجيد، وقد امتاز القبوري ومن خلال روايته الاولى في إيجاد روابط بين شخوص الرواية سعيا لتقديم قصة متماسكة الاحداث رغم الفارق الزمني بينها. وقد سبق وقدم الراوية القبوري رواية "آخر الابطال" والتي وجدت استحساناً وقبولا واسعا.