ضبطت شرطة الرياض أحد مروجي الحشيش المخدر في صناعية النسيم "بنغالي" الجنسية بحوزته أكثر من ثلاثين قطعة حشيش يروجها على أبناء جلدته وبعض الاحداث الذين وصلت إليهم أخباره بعد أن ذاع صيته في مجالسهم.

عملية القبض تمت بعد نجاح كمين أمني نفذه قسم البحث والتحري بقوة المهمات والواجبات الخاصة بقيادة الملازم أول فهد المطرفي وبمتابعة من قائد القوة المقدم عيد العتيبي من رصد تحركات مروج الحشيش البنغالي وتحديد بعض المواقع التي يرتادها، وبعد عمليات بحث وتحر تم القبض على المروج البنغالي في أحد المواقع في أثناء قيامه بإحضار قطعة من الحشيش لأحد الأحداث في الحي.

وبعد عملية القبض عليه وتفتيشيه عثر بحوزته على إحدى عشرة قطعة من الحشيش المخدر، وكشف التحقيق معه ممارسته لعملية ترويج المخدرات منذ سنوات بعد هروبه من كفيله.

كما قادت عمليات تفتيش منزله بعد انتقال فرق البحث والتحري إلي العثور على عشر قطع من الحشيش المخدر وضعها داخل (دورة المياه) في (شوال) صغير وباستمرار تفتيش المنزل عثر داخل المطبخ على عشر قطع أخرى من الحشيش في كيس سكر ملفوفة وجميع تلك القطع تراوح اسعارها بين خمسين ريالا ومائة ريال حسب الكمية المغلفة وحسب الطلب.

ويعد هذا المروج من المروجين البارزين في الحي والمشهورين على مستوى العمالة التي تتعاطى الحشيش وتواصل الاتصال بالمروج البنغالي الذي يقوم بإيصال المخدر لمواقع سكنهم احيانا في خدمة تنافس خدمات الطلبات السريعة.