ملفات خاصة

الخميس 21 صفر 1429هـ -28 فبراير 2008م - العدد 14493

حول العالم

تشعر بلا حواس

فهد عامر الأحمدي

في الأسبوع الماضي كتبتُ مقالا بعنوان "ولكن لا تفقهون تسبيحهم" افترضت فيه قدرة النباتات على الاحساس والتأثر بمشاعر الغير.. وقد بدأت المقال بثلاثة حوادث معجزة وقعت للنبي الكريم (مع الجذع، والشجرة التي استأذنت ربها للسلام عليه، وقول علي رضي الله عنه: كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم بمكة فخرجنا معه في بعض نواحيها فمررنا بين الجبال والأشجار فلم نمر بشجرة ولا جبل إلا قال السلام عليك يا رسول الله)!

... غير أن البعض انتقد الجمع بين المعجزات النبوية والاعتقادات الفلكلورية العالمية / في حين استحسن البعض الآخر استشهادي بهذه الروايات ولكنه انتقد عدم مناقشتي للموضوع من وجهة علمية وتجريبية محايدة...

ولكن الحقيقة هي أن كلا الطرفين خرج عن فكرة المقال ومحور الموضوع؛ فالطرف الأول (قدم العربة على الحصان) كوني استشهدت بهذه المعجزات لتأكيد الفكرة السائدة لدى معظم الشعوب حول وجود أحاسيس خفية وغامضة تملكها النباتات وليس العكس...

أما بخصوص عدم مناقشتي للموضوع "من وجهة علمية وتجريبية محايدة" فهذا صحيح مبدئيا لأن المقال - غير أنه محدود بمساحة معينة - كان يهتم برصد المعتقدات العالمية وليس تقييمها من وجهة نظر علمية أو بحثية...

والانتقاد الثاني هو ما يدعونا اليوم للتساؤل إن كانت هناك بالفعل دراسات أو تجارب علمية محايدة تؤكد قدرة النباتات على الاحساس والتأثر بما يجري حولها!؟

... فحسب علمي لا تملك النباتات جهازا عصبيا متطورا؛ إلا أن التجارب أثبتت أنها تملك شعورا على مستوى الخلية يعتمد على الذبذبات الصوتية والفيزيائية الواصلة إليها. وأول من نبه الى وجود احساس بدائي لدى النباتات خبير في أجهزة الكذب يدعى كليف باكستر.. ففي عام 1966فكر بقياس المقاومة الكهربائية لدى نباتات الظل (بواسطة جهاز لكشف الكذب) ففوجئ بظهور ذبذبات ناعمة حين بدأ بسكب الماء في الحوض. ثم اخرج قداحة السجائر واحرق إحدى الأوراق فلاحظ ان الجهاز اخذ يرسم إشارات صاخبة تدل على الخوف والاضطراب.. وبعد ان اقتنع بوجود أحاسيس ومشاعر غامضة لدى النباتات بدأ ينصح بمخاطبتها وملاطفتها إذا أريد لها النمو بشكل سليم!!!

... ويبدو أن الإحساس بالخطر لا يتم فقط بين أجزاء النبتة الواحدة بل وبين النباتات المتجاورة. ففي دراسة من هذا النوع (نشرت في مجلة نيتشر عام 1998) أثبت الدكتور كيث روبرتس (من معهد جون إينز الإنجليزي) أن النباتات تتناقل فيما بينها إشارات كهربائية معقدة لتبادل المعلومات. ومن ضمن ما قاله "ان هبوط مجموعة من الحشرات على نبتة طماطم واحدة يجعلها تسارع إلى إخطار النباتات المجاورة لتتخذ إجراءات دفاعية خاصة". ويعتقد الدكتور روبرتس أن تناقل الأخبار بين النباتات يتم بواسطة تغيرات كهربائية طفيفة تسري عبر التربة الرطبة (وإن لم يستبعد احتمال تناقلها عبر الأثير)..

أضف لهذا لا ننسى حقيقة وجود "هالة" كهربائية وضوئية تحيط بكافة الكائنات الحية (سبق وكتبت عنها مقالا بالتفصيل).. ففي عام 1970اكتشف مهندس كهربائي روسي يدعى سيمون كيرليان وجود هالة أو طيف كهرومغناطيسي يحيط بجميع المخلوقات الحية يمكن تصويره بكاميرا ذات توتر عال. وسرعان ما اكتشف العلماء أن هذه الهالة - لدى الانسان - ترتفع وتنخفض في حالة الصحة والمرض وتختفى تماما عند الوفاة.. أما لدى النباتات فترتفع عند ملاطفتها وسكب الماء في حوضها، في حين تضعف وتنخفض مؤقتا في حال إحراق أطرافها أو قطع ورقة من أوراقها!!

... وفي جميع الأحوال؛ لا ننسى أن تسبيح الخالق الباري المصور يتطلب بالضرورة وجود حد أدنى من الإحساس والإدراك بوجوده (وإن من شئ إلا يُسبّح بحمده ولكن لاتفقهون تسبيحهم)!!


خدمة القارئ الصوتي لأخبار جريدة الرياض مقدمة من شركة اسجاتك
إنتظر لحظات...

التعليقات:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

عدد التعليقات : 64

1

  إبراهيم الدبيان

  فبراير 28, 2008, 7:15 ص

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، طاب صباحك يا أباحُسام، مع علمي ألا فائدة من الافتخار بالرد الأوّل، ولا مصلحة منه، إلا أنني أجدُ نفسي حريصة على ذلك، ولذا ها أنا أحصل على الرد الأوّل في موضوع أبوحُسام، وبالنسبة للموضوع فيكفي هذه الآية الكريمة [ وَإِنء مِنء شيءءٍ إِلَّا يُسبِّحُ بِحَمءدِهِ ولكن لا تفقهُون تسبيحهم ]، لإقناع من لا يقتنع. تحياتي أيها الجميل ؛

2

  مي عبدالعزيز

  فبراير 28, 2008, 8:03 ص

تذكرت جدتي تقول ان النخل يضيق صدره ويحزن اذا غيرنا مكانه عشان كذا النخله اذا انتقلت لحوض جديد تربط بخيش او قماش على سعفها حتى تطمئن وتهدأ..

3

  عبد المجيد العتيبي

  فبراير 28, 2008, 8:04 ص

روعة يابو حسام نعم كل شي يشعرك بعظمت الخالق عز وجل.

4

  مبلي

  فبراير 28, 2008, 8:13 ص

عدم تعويد وتلقين المسلمين هذه المعجزات دليل على أن القرآن هي المعجزة العظمى من قبل ومن بعد فهي بين أيدينا فهل من تبصر

5

  الدانه

  فبراير 28, 2008, 8:20 ص

الله قادر على كل شيء سبحان الله العظيم ليتنا بهذا نستشعر عظمت الخالق ونعبده حق عباته ولكن الانسان يتعجب في عظم خلقه ولكن لايخاف منه

6

  مريم عبد الكريم بخاري.جدة

  فبراير 28, 2008, 8:32 ص

@@@سبحان الله العظيم...سبحان الله وبحمده @@@ أخي فهد موضوع قمة الروعة نبع من قلب مؤمن حقا لا تعليق على الفهد وإنما زيادة في الأجر عند قراءة القرآن على المريض يشفى بذلك الإحساس الرباني ويقال إن آيات القرآن الكريم ترسل ذبذبات كهربائية بقوة الخالق فيتأثر العضو منها ويشفى المريض فهنا بأي ما يكون المهم أن يكون إيماننا بالله قوية وصلتنا أقوى لننال كرامات الإجابة والشفى. سبحان رب العرش ما أعظمك لك في القرآن هداية ورزق وشفاء بقدرتك و الغافلين يظن الظن بك فلا ينال كرامتك ونحن نريد الجنة

7

  سامي 2008

  فبراير 28, 2008, 9:33 ص

يعطيك العافية.. كل شيء يسبح لله ولكن بطرق مختلفة, وهذا شيء مفروغ منه. الآية الكريمة تحتاج لتصحيح, فهناك خطأ مطبعي!

8

  بدر الحربي

  فبراير 28, 2008, 9:36 ص

مبدع كعادتك. انا من اشد المعجبين بمقالاتك زادك الله علما ومعرفه وبخصوص الموضوع اعتقد ان ي كائن حي اونبات له احساس قدّره له الخالق ( اقل احساس مقدره الكائن على الاستغفار لله)..سبحان الله

9

  ابوعبدالله

  فبراير 28, 2008, 9:41 ص

الكاتب المتألق وكاتبي المفضل أهنئك على هذا القبول من الناس ومحبتهم وشوقهم لكل ماتكتب ولكن لدي ملاحظة خارجة عن الرد على المقال وهي أني قد شاركت مؤخراًفي خدمة الرسائل وأحياناً تأتي لجوالي رسائل ليست ذات قيمة وعليها تعليقات لاأجدها مناسبة فكرماً أرجوأن يكون هناك حسن إختيار وحسن تعليق وتبقى كاتبي الذي أكن له التقدير وأدعوله بظهر الغيب وتقبل أول مشاركةلي في مطبوعة ولولا محبتي لك لم أشارك تحياتي,

10

  عادل

  فبراير 28, 2008, 9:42 ص

صباح الخير يا أبا حسام.. شكرا لك على هذه المعلومات الوافية..

11

  ساره سعد _ الرياض

  فبراير 28, 2008, 9:46 ص

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,, سبحان الخالق!! اشكرك جزيل الشكر عالمعلومات الوفيره والقيمه استاذي القدير..دائما رائع,, تحياتي,,

12

  ريوف محمد الدوسري

  فبراير 28, 2008, 10:44 ص

مقالاتك غريبة وغير مالوفة يافهد

13

  عبدالحميد

  فبراير 28, 2008, 10:50 ص

وش معنى فلكلورية ؟

14

  منوه

  فبراير 28, 2008, 10:53 ص

بسم الله الرحمن الرحيم اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك استاذي القدير هل ممكن تشرحلي قصدك بالهاله الكهربائيه والضوئيه واشكرك على مواضيعك الرئعه والفريده

15

  عزام

  فبراير 28, 2008, 11:04 ص

السلام عليكم أبو حسام!! أولا: أ*** ثانيا:مشكور على هذه المعلومات التي تتحفنا بمراجعها لتؤكد على أمانتك العلمية. ثالثا:أحيي فيك شدة الملاحظةما شاء الله فبعض المقالات لا تأتي من معلومات سابقة،بل من مشاهدات للواقع مثل مقال :جسم الإنسان مادة خام... في الختام أشكرك على هذه المعلومات...

16

  مجرد مواطن سعودي

  فبراير 28, 2008, 11:06 ص

"لا ننسى أن تسبيح الخالق الباري المصور يتطلب بالضرورة وجود حد أدنى من الإحساس والإدراك بوجوده (وإن من شئ إلا يُسبّح بحمده ولكن لاتفقهون تسبيحهم)!! افتراض خاطئ.

17

  صالح

  فبراير 28, 2008, 11:07 ص

وردت في المقال هذه العبارة : ( فالطرف الأول (قدم العربة على الحصان) كوني استشهدت بهذه المعجزات لتأكيد الفكرة السائدة لدى معظم الشعوب حول وجود أحاسيس خفية وغامضة تملكها النباتات وليس العكس... ) ... للأسف لم أفهم تماما المقصود بهذا الكلام... *

18

  محمود فهمي

  فبراير 28, 2008, 11:43 ص

بسم الله الرحمن الرحيم أخي الكريم الأستاذ / فهد عامر الأحمدي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. مبدع يا أخي الكريم. أهم قول هنا هو " سبحان الله العظيم " تحياتي لكم. ولجميع الأخوة المعلقين. وللعاملين بجريدتنا العزيزة " جريدة الرياض ". أخوكم / محمود فهمي / القاهرة ( مصري الجنسية )

19

  الدب الداشر

  فبراير 28, 2008, 11:45 ص

كلامك صحيح يابو حسام عندنا نخله إذا مدحناها تطلع كيوي. مقال لأكثر من رائع كروعة كاتبنا أبوحسام.

20

  متابع وبشغف

  فبراير 28, 2008, 11:53 ص

السلام عليكم...وصباااجك سكر ان كان من سبب لدخول جريدة الرياض فهو انت> فهد عامر الاحمدي< موضووع اكثر من رائع اخي فهد ولابد من الافناع وتبادل الافكار والرؤى شاكر لك...ودائما متميز

21

  أحمد الشيخ

  فبراير 28, 2008, 12:34 م

الأخ الكاتب دع عنك عالم الخيال واللاهوت وعش الواقع وإن أردت ذكر هذه النوعية من المواضيع كان حرياً بك أن تستشهد بتجارب علمية تؤيد ما ذكرته لا أن تعتمد على مقولات لانعلم مدى صحتها !!!

22

  فهد

  فبراير 28, 2008, 1:04 م

الله يعطيك العافيه ابو حسام انا غندي سؤال اذا فيه احد يملك معلومه عنه هل يوجد نبات يسمى المستحي يعنى اذا حاولت تلمسه يرجع على ورى اللى قاللي الخبر يقول في ماليزيا يوجد ؟ وهل يوجد نبات ياكل الحشرات طيب اذا فيه وشلون يدري عنه ؟ ياريت تفيدنا تقبل تحياتي

23

  abo 3abd

  فبراير 28, 2008, 1:09 م

بالفعل يا أستاذي الكريم كلام مبني على المنطق و قبله كلام الله عز وجل دمت بود

24

  صبحي

  فبراير 28, 2008, 1:16 م

السلام عليكم اشكر الكاتب الكبير على هذا المقال الرائع. مجرد اقتراح اذا ممكن اضافت بعض المراجع في نهاية كل مقال لمن اراد معلومات اكثر بشأن المقال ((بحكم المساحه غير كافيه لاعطاء المعلومات الكافيه الوافيه))

25

  Ashwag

  فبراير 28, 2008, 1:17 م

اروع من الرائع فسبحان الله استاذي اشكرك

26

  مريم عبد الكريم بخاري.جدة

  فبراير 28, 2008, 1:21 م

@ ألآبذكر الله تطمئن القلوب.@@@ كيف (( لا ))؟؟؟ كيف لا يكون أسم الله له أمان وإطمئنان.وأنت ذكرته ؟! وفضل الذكر أن يكون الله معك ويحميك ويعطيك ويرضيك وفعلاً كل شئ يسبح له ويذكره.الكل يجب أن يكون خاضع له ولآوامره ولو كل إنسان فكر بعقلانية وتدبر بعمق في نفسة فقط كيف خٌلق لما تنكر لوجود الله أبداً والأخت ريوف أنت لا تعجب موضيع الفهد لأنها تغيرت أو منذ زمن وأنت لا تحبيه ؟! لأن من لا تعجبه موضيع الفهد الآن لأن الأخ فهد كان يككتب للغرب وسيطهم..أما الآن صار يكتب للدين وربه فهلا بمن هدى!

27

  رائد المستقبل!!

  فبراير 28, 2008, 1:36 م

سبحان الله..!! والحمد لله..!! والله أكبر..!! ولا إله إلا الله..!! . ... . .. جزاك الله خير على المقال الرائع..

28

  جود

  فبراير 28, 2008, 2:27 م

اسعد الله صباحكم بكل خير مقال رائع كما عودتنا سلمت يمنك اذكر قصة عن هذا الموضوع تحكي لنا جدتي عن مزرعة جدي وتقول انه بعد وفاته جميع اشجار تلك المزرعه ذبلت وماتت على الرغم من حرصهم على سقايتها ورعياتها سبحان الله

29

  سعد

  فبراير 28, 2008, 2:46 م

تدري يا ابا حسام أنني قرأت الموضوع مندهشاً وشاكراً.. لأنني كنت الاحظ أن شجيرات (الخوخ) تهتز بشكل غريب قبل سقوط المطر ولاحظ أن ليس هناك رياحاً تحركها بل تهتز اهتزازاً غريبا لفترة صغيرة وبشكل سريع وبعد ذلك يتساقط المطر..بعدما تكرر هذا الوضع سألت عنه فأخبرت أنني (موسوس)... شكراً لك لأنني لست موسوساً.

30

  محمد عواد الفضيلي - الظهران

  فبراير 28, 2008, 2:50 م

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الصراحه كانت اسمع مثل هالكلم من قبل و اشوفه بالافلم اما سالفة اني اتكلم مع النبات صعبع بقوهه يالله ننتظر مواضيعك القادمه

31

  مريم إبراهيم

  فبراير 28, 2008, 2:53 م

هذا المقال يرقى إلى مستوى الخيال العلمي.! . ولكن، وكالعادة، سنجد بعد كام سنة، منتجات إستهلاكية في السوق، تسمح لكل من يملك نبتة في بيته بتوصيلها بجهاز صغير كالجوال، وذلك لكي يراقب مشاعرها، ويتواصل معها. . وبذلك ينزل الموضوع من مستوى الخيال العلمي إلى مستوى العادات، تماما كما نزلت أفلام الساعات التي فيها شاشة يشاهد فيها البطل صاحبه في مكان بعيد، فأصبح الجوال يوفر هذه الخدمة، وكذلك المشاهد الحية عبر الإنترنت.! . بس بكم سيباع هذا الجهاز ؟. وهل يمكننا تصميم شبيه له في البيت ؟

32

  بسام الحربي

  فبراير 28, 2008, 2:58 م

أشكرك يا أ.فهد على هذه المعلومات الطيبة والى الأمام دائما

33

  فارس المزاحميه

  فبراير 28, 2008, 3:15 م

مقال اكثر من رائع ‏ ‏ ^_^

34

  يارب

  فبراير 28, 2008, 3:36 م

تسلم يمناك ياستاذي المبدع فعلا كلام منطقي جدا

35

  ابو جراح

  فبراير 28, 2008, 3:46 م

من المتعارف عليه لدى زراع البن في اليمن ولعهم وعشقهم الشديد بأرضهم المزروعة بالبن لدرجة أن المزارع اذا اتى الى أرضه رأيت اوراق البن تبدأ بالتمايل والتحرك بشكل خفيف ملفت للنظر وكأنها ترحب بعشيقها وحبيبها !!! وأتوقع ما قاله الاستاذ فهد عن حقيقة وجود "هالة" كهربائية وضوئية تحيط بكافة الكائنات الحية هي السبب في لك.

36

  قوت القلوب

  فبراير 28, 2008, 3:56 م

الاخ فهد اشكرك على القالات الجميله جداً. وكل شي على يسبح لله سبحان الله وبحمده هو عالم بكل شي وادعوا ان يزيدك في علمك لانك((( اعتبر من العالمى) وان ينفع بعلمك الاسلام والمسلمين.وشكراً مره اخرى

37

  ابو ريان - الخرج

  فبراير 28, 2008, 3:59 م

الله يوفقك يا ابا حسام كم تعطيني مقالاتك تفائل دائم وعلم ونظرة لاشياء بتمعن لاعدمناك يا ابا حسام

38

  نجلاءالحربي

  فبراير 28, 2008, 4:26 م

سبحان الله مشكور استاذي الفاضل على المعلومات القيمه ومنك نستفيد دائما

39

  ابو عبدلله المطيرى

  فبراير 28, 2008, 4:29 م

مشكور علئ المعلومات القيمه

40

  متفائل

  فبراير 28, 2008, 4:58 م

معلومة فعلا غريبة زادك الله معرفة واظلاعا ونفع بك الاسلام والمسلمين

41

  ساره

  فبراير 28, 2008, 4:58 م

جميل كاعادتك استاذي العزيز فهد.تحياتي.

42

  عبدالملك

  فبراير 28, 2008, 5:05 م

ه حلوه منك يامي انت وجدتك وتسلم ابوحسام ايضا الا تعتقد أن هذا له دخل في جودة ثمرها والعكس بسبب احاسيسها شخصيا اعتقد نعم دمتم جميعا بود

43

  بنان

  فبراير 28, 2008, 5:05 م

نعم الطاقه موجوده لكل كائن مخلوق وهناك مايسمى العلاج بالطاقه كما ذكرت في المقال بان هذه الطاقه تخفت مع المرض وتزيد مع الصحه وهناك علم عن طريقه ممكن للانسان اكتشاف مكامن القوه لديه واستخدامها للعلاج الرجاء ان تكتب لن مقال عن علم الطاقه واعتقد انه علم قديم من الصين وله اصول هنديه ولو ارجعناه لديينا الحنيف لوجدنا رسولنا الكريم كان يعالج بوضع اليد على المرض والدعاء، ويد الانسان العادي لو تقربها على وجهك لشعرت بطاقه وحراره تخرج منها او وضعت يدينك مقابلين لبعض لشعرت بنوع من الجذب والحرارة ه

44

  عازفه على أوتار الخيال

  فبراير 28, 2008, 5:21 م

سبحان من استسلم كل شي لقدرته.. سبحان من خضع كل شي لحكمه.. سبحان من ذل كل شي لعزته.. دائماً تبهرني يأستاذي..شكراًعلى المقال الرائع.. بالتوفيق..

45

  صبا نجد

  فبراير 28, 2008, 5:28 م

استاذي الفاضل فهد مقالك اكثر من رائع واسمح لي بأن اضيف معلومة جديدة وهي ان التسبيح لا يقتصر على النبات بل ايضا على الحيوان واثبت لك ذلك بأن يوجد لدينا قط في المنزل عندما نذكر الله يقوم بهز ذيله واذا قلنا اي كلمة لا يحرك ساكنا سبحان الله < ولله في خلقه شؤون >

46

  ابو عبدالله

  فبراير 28, 2008, 5:31 م

سبحان الله وبحمدة عدد خلقة ورضا نفسة وزنة عرشة وسعة السموات والارض ومدد كلماتة كل كائن حى يسبح الله والحمدلله

47

  مريم عبد الكريم بخاري.جدة

  فبراير 28, 2008, 6:18 م

التقنيات العصريه من يسئ إستخدامها يؤثم..لأن الغرب صنعوها لمضرتنا وكشف عوراتنا وأرسلوها لنا من أسأء إستخدامها تكون حجة عليه.ومن يحسن إستخدامها تكون شاهدة له فأحذروا.وأنا أعرف نبات لصديقة لي في المنزل كانت تقرآن قرآن عليها فأخضرت وأورقت وكبرت وصارت كل ما توقف قرآن تصفر وتذبل وتموت وبعد القراءة تنعاد لها الحياة فصارت صاحبتي مستمره على القرآن وتعلمت من النبتة التي لا تنطق تعلمت الإستمرار على قراءة القرآن دون إنقطاع.حتى لما تسافر تقرأ عليها بالجوال تدق الجوال وأختها ترفع على السبيكر ويسمع ن

48

  حمد

  فبراير 28, 2008, 6:57 م

هذه التجارب التي ذكرتها في القرنين الماضيين وتدل على ان تجارب الغرب حديثه و مقآرنتها بالآيه القرآنيه تثبت لنا اعجاز القرآن الكريم في الاسبقيه للأكتشاف في جميع العلوم والمعارف فسبحان الله... هذه اضافتي و... شكراً

49

  المحترم

  فبراير 28, 2008, 7:02 م

"""سبحان الله العظيم...سبحان الله وبحمده """ "الله" قادر على شى.

50

  مريم عبد الكريم بخاري.جدة

  فبراير 28, 2008, 7:24 م

الأطفال.البراءة.الحب الحياة الأطفال المواليد من عمره شهر عندما تنغيه بقول لا إله إلا الله محمد رسول الله يبتسم.وعند سماعه الغناء يبكي كيف لا. والملائكة تحفه بذكر الله.والشياطين تنتشر بسماع الغناء. وعندما يسمع الآذان من التلفاز وهو يكون يبكي بصوت عالي بعد سماعه الآذان يطمئن ويسكن (0(إلا بذكر الله تطمئن القلوب ))) يصن ويسكت ولما ينتهى يعود يبكي سبحان الله أنا جرب ذلك في كل أطفالي.بنين وبنات فعشان كده يجب على كل أم وأب أن يعمروا بيوتهم بذكر الله.وقراءة القرآن على أطفالهن بدل السخط والضجر

51

  sara

  فبراير 28, 2008, 7:27 م

مقال رائع كما عودتنا.. وشكرا لك على هذا الكم الهائل من المعلومات التي تزودنا فيها يوميا والله يوفقك تحياتي

52

  نادر

  فبراير 28, 2008, 7:46 م

سلامن من الله عليكم مبدع استاذي فهد لكن الي ضيعني هو الرد الأولى ((السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، طاب صباحك يا أباحُسام، مع علمي ألا فائدة من الافتخار بالرد الأوّل، ولا مصلحة منه، إلا أنني أجدُ نفسي ((حريصة)) على ذلك، ولذا ها أنا أحصل على الرد الأوّل في موضوع أبوحُسام، وبالنسبة للموضوع فيكفي هذه الآية الكريمة [ وَإِنء مِنء شيءءٍ إِلَّا يُسبِّحُ بِحَمءدِهِ ولكن لا تفقهُون تسبيحهم ]، لإقناع من لا يقتنع. تحياتي أيها الجميل ؛ عندي سؤال بس ؟؟ إبراهيم مؤنث او مذكر ؟؟

53

  السنافي

  فبراير 28, 2008, 8:01 م

كالعادة مقال رائع يحث على الكثير من التساؤل والرغبة في المزيد من الاطلاع. ويحضرني حديث المصطفى صلى الله عليه وسلم الذي أوصانا فيه بالنخلة وسماها (عمتكم النخلة). وكأنه شبهها بالبشر وهو ما يسمى في الأدب الشخصنة (persona) ضحكت كثيرا على تعليق الدب ***** الذي يجني الكيوي من نخلته.

54

  ابو فراس

  فبراير 28, 2008, 8:11 م

فعلا... كما قال الأول وكم من عائب قولا سليما * وآفته من الفهم السقيم!! وبهذه المناسبة أذكر لكم نبات غريب وجدته في جزيرة "بينيينق" في ماليزيا عندما زرت غابتها الإستوائية وهي نبتة ليس لها ساق "على مستوى الأرض" الغريب فيها لأنك إذا قمت بلمسها "إنكمشت اوراقها بسرعة ثم سرعان ماتعود إلى وضعها السابق بعد برهه !!! الا يذكركم ذلك ب"صائدة الذباب" تلك النبتة الغريبة.

55

  مريم عبد الكريم بخاري.جدة

  فبراير 28, 2008, 8:51 م

إكتشاف جديد طازه عندي بس يعني هر يعني قطة في البيت حديثة التواجد عندي لما تسمع القرآن أو الآذان ترفع أذنيها وتناظرك مبتسمة أو القط يبتسم يعني ما تفتح فمها مثلنا ولك توحي لك أنها مبتسمه وكمان في معلومه أنا قبل يومين رحت مستشفى وكنت ضايقة وأنا أمشي كنت أستغفر وأسبح في قلبي وإذا بكل اللي في المستشفى يساعدوني في إنجاز أموري يعرفني أو ما يعرفني.والكل يناظرني ويبتسم كأنهم يعرفوني هل وصلهم تسبيحي وإستغفاري وأنا من اليوم أبغى أقرأ قرآن لمحبوبتي عشان تثبتني عدنا يارياض للزن لأني أنا ما أعرف اليأس

56

  .SATTAM

  فبراير 28, 2008, 9:05 م

بعد السلام,اخبرني احد الإخوة نقلا عن احد المزارعين بأنه إذا كان هنالك نخلة لاتطلع يأتون المزارعون ببعض السعف ويحرقونه بقرب تلك النخلة ويهددونها باالحرق بصوت مرتفع وتكون النتيجه أن تطلع النخلة من الموسم القادم!!! والله تعالى أعلم

57

  الملسونة

  فبراير 28, 2008, 9:47 م

تكف يا فهد اجعل موهبتك في التطرق لهموم الانسان ومشاكله اليومية ولو بين الحين والاخر

58

  مدى البحر

  فبراير 28, 2008, 10:05 م

جميل ايها الكاتب المبدع ما خطته أناملك دائماً مواضيعك... تعُجبُني أجد بها جاذبيه سلاسه في الكلام تداخل معلومات تحاور اذات تُماشي جميع الأعمار تمنيتي لك بتوفيق دوماً.. مدى البحر... (( المملكه العربيه السعوديه ))

59

  إبراهيم

  فبراير 29, 2008, 12:40 ص

سبحان الله العظيم.. تصدق يا ابو حسام عندما بدات اروي فكرة موضوعك الاول ( ولكن لاتفقهون تسبيحهم ) كانت ردود الفعل من الاشخاص هي ( سبحان الله ) او الرفض التام للفكره وان مايحدث للنبي عليه الصلاة والسلام من المعجزات ولاينطبق للبشر او لاينطبق على النباتات كلها ( فقط مع الرسول الكريم ) ومنهم المنطقيين والذين استبعدوا هذه الفكره تماما وانها من الاساطير ( الشيبانيه ).. ولكن عندما كنت افكر في ان النباتات تسبح الخالق عزوجل فلابد من حد أدنى للاحساس لديها وهذا ماأيدتني فيه بمقالك ( وانت مصدر حجه لي )..

سلام عليكم كالعاده مواضيع رائعه وسلمت يمينك بس حلو كلام مي عن جدتها اعجبني خ

61

  ابو عبد الكريم1

  فبراير 29, 2008, 1:17 ص

أستاذ/ فهد الأحمدي حفظك الله ورعاك والجميع، رائع كعادتك وجمعة مباركة لك وللجميع مقدماً. وقال تعالى: * تسبح له السماوات السبع والارض ومن فيهن وان من شيء الا يسبح بحمده ولكن لا تفقهون تسبيحهم انه كان حليما غفورا * ويسبح الرعد بحمده والملائكه من خيفته ويرسل الصواعق فيصيب بها من يشاء وهم يجادلون في الله وهو شديد المحال * سبح لله ما في السماوات والارض وهو العزيز الحكيم.

62

  أشجان

  فبراير 29, 2008, 1:46 ص

انا مره قريت انه النباتات تحس باللمس،وتتحرك على الفور..مثل أوراق شجرالسنط اذا لمستها بأصبعك انكمشت الأوراق على الفور.. واذا تركت دقائق تعود كما كانت.. وانه الورد يشعر بالخوف لما احد بيقطفها... ومشكوره على المقاله الرئعه والمعلومات الي اتعلمها...

63

  ممدوح العنزي

  فبراير 29, 2008, 2:10 ص

الاستاذ القدير فهد عامر، للاسف لم تستشهد في موضوعك السابق ولا الاحق باهم واشهر حديث في هذا الموضوع وهو حديث ((... فيقول الحجر أو الشجر يا مسلم ياعبدالله , هذا يهودي خلفي فتعال فافتله )) رواه مسلم. وعدم استشهادك بحديث بهذه الشهره في هذا الموضوع يثير استفهامات كبيره.

64

  متأملة..

  فبراير 29, 2008, 2:37 ص

حقيقة أخي الكريم أن مقالاتك دائما ً ما تتحفنا بها لروعتها وجمال مضمونها المشتمل على معلومات رائعة جدا ! سبحان الله وبحمده.. سبجان الله العظيم..

أضف تعليقك





نعتذر عن استقبال تعليقكم لانتهاء الفترة المسموح بها للتعليق على هذه المادة