رعى المفتي العام للمملكة ورئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والافتاء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن محمد آل الشيخ أول من أمس ندوة جهود سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله، والتي نظمتها الجمعية العلمية السعودية للقرآن الكريم وعلومه بالرياض، وذلك في رحاب جامعة الملك سعود بقاعة حمد الجاسر.

وبيّن آل الشيخ في كلمته التي تناولت جهود وسمات سماحة الشيخ ابن باز أن الشيخ عبدالعزيز بن باز عرفه الناس لأكثر من نصف قرن بإخلاصه وتفانيه وسعيه للخير، وأنه كان مسارعاً للخير محافظاً على ذكر العلم، كما كان قدوة لغيره.

وأشار آل الشيخ إلى أن المسلم يجب عليه أن يقدم لسابقيه وسلفه جهودهم وأعمالهم وأن يذكر محاسنهم ليكونوا قدوة لمن بعدهم، وأن الله ذكر أخلاق المؤمنين للتحلي بها وذكر أخلاق المنافقين لتجنبها، مشيراً إلى ان سماحة الشيخ ابن باز كان محافظاً على حلق الذكر والعلم، فكان يعلم ويوجه ولا يخجل من أحد يسأله، كما كان حنّانا رفيقاً للمحتاج ذا خلق كريم يرى في فتواه سهولة جوابه ولا يستنكف أي سؤال في الفتوى.

وأضاف آل الشيخ بأن الشيخ ابن باز كان يطعم الطعام ويجلس مع الفقراء يومياً وأنه ذو صدر رحب، يسعى للشفاعة للمحتاجين، وأنه من أسبق الناس في تشجيع العلم وحفظاً للقرآن، فقد سجل له أكثر من 70رسالة في العقيدة والنصائح وغيرها، وأنه كان حافظاً للقرآن وتجويده من يستمع له يجد لذة، وقال آل الشيخ "انه كان في عام 1386ه من المتسابقين لدعم جمعيات تحفيظ القرآن، فقد كان محبوباً من ولاة أمرنا ويسارعون في تحقيق رغباته".

واستطرد آل الشيخ في حديثه عن الشيخ ابن باز "بأنه كان مميزاً بميزة عظيمة ألا وهي إحياء مجالسه بالقرآن الكريم، وأن أي دعوة يدعى لها يطلب من أي قارئ قرآن القراءة وبعد انتهاء القارئ من القراءة يعلق سماحته رحمه الله على الآيات ويشرحها، حيث انه وفق في هذا الجانب".

بعد ذلك قدمت ورقة للشيخ الدكتور عمر العيد الأستاذ المساعد بكلية أصول الدين بجامعة الإمام محمد بن سعود بعنوان (دعم الشيخ ابن باز للجهود المبذولة في خدمة القرآن وعلومه).

من جانبه قدم الشيخ الدكتور محمد السريع الأستاذ المشارك في قسم القرآن الكريم وعلومه بكلية أصول الدين بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية ورقة عن (الجهود العلمية للشيخ ابن باز في خدمة القرآن وعلومه).

بعد ذلك القيت كلمة مؤسسة الشيخ ابن باز الخيرية القاها الشيخ الدكتور عبدالمحسن بن باز المدير التنفيذي لمؤسسة الشيخ عبدالعزيز بن باز الخيرية بين فيها بأن مؤسسة الشيخ ابن باز تتشرف برئاسة الأمير سلمان بن عبدالعزيز لها وأنها سوف تنشر تراث الشيخ وستدعو محبيه للاستفادة من ذلك التراث.

بعد ذلك تم فتح المجال لمداخلات الحضور بعده تم تدشين التصميم الجديد لموقع الجمعية العلمية السعودية للقرآن الكريم وعلومه وتوزيع الهدايا.

أدار الندوة الدكتور الشيخ عادل الشدي نائب رئيس مجلس ادارة الجمعية والأستاذ المشارك في قسم الدراسات الإسلامية بكلية التربية.