• انت الآن تتصفح عدد نشر قبل 2405 أيام , في الجمعه 8 صفر 1429هـ
الجمعه 8 صفر 1429هـ -15 فبراير 2008م - العدد 14480

مدير مدينة الملك فهد الطبية:

اتفاقية الشراكة مع مستشفى سينسيناتي الأمريكي ستدعم خطط تطوير خدمات مستشفى الأطفال التخصصية

الرياض - أحمد الحوتان:

    أكد الدكتور عبدالله العمرو المدير العام التنفيذي لمدينة الملك فهد الطبية ان توقيع اتفاقية التعاون والشراكة الاستراتيجية بين مدينة الملك فهد الطبية ممثلة بمستشفى الأطفال والمركز الطبي لمستشفى سينسيناتي بمدينة سينسيناتي بولاية أوهايو الأمريكية التي تم توقيعها مؤخراً برعاية معالي وزير الصحة الدكتور حمد المانع على هامش افتتاح المؤتمر الطبي الدولي الثاني للرعاية الصحية المتقدمة للطفل ان هذه الاتفاقية ستمكن مستشفى الأطفال بمدينة الملك فهد الطبية من تدعيم خطط تطوير خدماته التخصصية في مختلف تخصصات طب وجراحة الأطفال وذلك بالاستفادة من خبرات وامكانات المركز الطبي لمستشفى سينسيناتي في تطبيق أعلى مستويات التقنية والخبرات الطبية والاكلينيكية والفنية والتمريضية وكذلك المعايير التشغيلية المعمول بها وتوفير فرص تدريب على رأس العمل للكوادر السعودية في المجالات المذكورة ومنح برامج الزمالة لتدريب الأطباء السعوديين في الولايات المتحدة الأمريكية في مختلف التخصصات الدقيقة في طب الأطفال والتدريب في المركز الطبي لمستشفى سينسيناتي للأطفال بالتعاون مع جامعة سينسيناتي. وأضاف العمرو بأن توقيع هذه الاتفاقية يأتي ضمن الخطط الاستراتيجية الطموحة لمدينة الملك فهد الطبية وامتداداً للجهود المستمرة لتطوير الخدمات التخصصية لمستشفى الأطفال بمدينة الملك فهد الطبية والارتقاء بمستوى أداء الأطباء والفنيين وهيئة التمريض السعوديين وبناءً على دراسات وخطط معمقة ونتيجة لمفاوضات مع عدد من المراكز الطبية المرموقة في الولايات المتحدة الأمريكية.من جانبه أكد الدكتور صالح الصالحي المدير الطبي لمستشفى الأطفال بمدينة الملك فهد الطبية بأن هذا التعاون والشراكة تمثل نقلة نوعية في الجهود الرامية إلى تطوير الامكانات والخدمات التي يقدمها مستشفى الأطفال بالمدينة للمرضى وفي مختلف التخصصات الدقيقة في طب الأطفال وسيمكن مستشفى الأطفال من القيام بدور ريادي على مستوى المملكة كمستشفى مرجعي يوفر الخدمات الطبية المتقدمة والمتخصصة لجميع الحالات التي تتطلب عناية طبية متقدمة.

من جانب آخر بيّن الاستاذ عبدالعزيز الجاسر الذي مثل مدينة الملك فهد الطبية للتفاوض وإعداد الاتفاقية بأن الاتفاقية والشراكة تشتمل على عدد من البنود المهنية والطبية والاكاديمية التي صممت بأسلوب يساعد في زيادة وتيرة جلب الخبرات وتساهم في توسيع آفاق التعاون وفتح قنوات أوسع مع النظام الصحي المتطور في الولايات المتحدة الأمريكية مما يوفر فرص الاستفادة من أساليب وابتكارات ادارة وتشغيل مستشفيات الأطفا ل المتخصصة. حيث تتضمن اتفاقية التعاون تقديم الخبرات في مجالات عديدة منها:

- تطوير النظم والمعايير الاكلينيكية والتشغيلية ودعم كفاءات خدمات طب الجهاز الهضمي للأطفال وخدمات طب الجهاز التنفسي للأطفال وخدمات طب العناية المركزة للأطفال وخدمات جراحة الأطفال.

- تقديم عدد (8) برامج زمالة على الأقل سنوياً لتدريب الأطباء السعوديين في مختلف التخصصات الدقيقة في طب وجراحة الأطفال في المركز الطبي لمستشفى سينسيناتي للأطفال بالتعاون مع جامعة سينسيناتي.

- توفير فرص وبرامج تدريب على رأس العمل في المركز الطبي لمستشفى سينسيناتي للأطفال للكفاءات السعودية على مستوى الوظائف الاشرافية الفنية والتمريضية والاكلينيكية.

- المساهمة في تأسيس برنامج الأبحاث الطبية في مستشفى الأطفال بمدينة الملك فهد الطبية وذلك عن طريق تقديم الدعم العلمي والفني والتقني.

- تأسيس وبدء برنامج الاستشارات المتخصصة وبرنامج تحليل ودراسة الاشعة عن بعد وذلك باستخدام الطب الفضائي بين مدينة الملك فهد الطبية والمركز الطبي لمستشفى سينسيناتي للأطفال.



عفواً هذه الخدمة متاحة للأعضاء فقط... يرجى تسجيل الدخول أو اضغط هنا للتسجيل
احصل على رابط الخبر عبر رمز الإستجابة السريع QRcode


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق ..

عدد التعليقات : 2
ترتيب التعليقات : الأحدث أولا , الأقدم أولا , حسب التقييم
عفواً ترتيب التعليقات متاح للأعضاء فقط...
سجل معنا بالضغط هنا
  • 1

    " توقيع اتفاقية التعاون والشراكة الاستراتيجية " !
    التعاون و الشراكة تكون بإتجاهين، و ما ذُكر أعلاه هو مسار بإتجاه واحد فقط. كان من الأنسب إختيار كلمة أخرى لهذه الإتفاقية مثل تطوير مستشفى الأطفال أو تحسين مستوى خدمات المدينة الطبية.
    ينقص هذه الإتفاقية بند مهم جداً تفتقر له إدارة المدينة الطبية إفتقاراً شديداً مثلها مثل باقي إداراتها الفرعية و هي "أخلاقيات التعامل مع المرضى و ذويهم"، فإننا لم نجد من إدارة المدينة إلا تسويفاً ثم رفضاً للتحاويل الطبية التي نحضرها من مستشفيات الصحة.

    د. علي العبدالله (زائر)

    UP 0 DOWN

    01:42 صباحاً 2008/02/16

  • 2

    كنت أتابع حالة طفلي في مستشفى الأطفال بالسليمانية سابقاً قبل نقله إلى مدينة الملك فهد الطبية حيث تُجرى له تحاليل دورية و كان أطباء السليمانية (جزاهم الله خيرا) متعاونين فلم أجد صعوبة في إجراء التحاليل المطلوبة، و بعد نقل المستشفى الى المدينة الطبية تابعت عمل الفحوصات لديهم فترة من الزمن ثم قالوا لي أنهم لا يستطيعون عملها بعد اليوم
    و بعد الإستفسار وجدت أن هذه الفحوصات كانت تُعمل في المستشفى التخصصي الذي توقف عن عملها لهم لأن إدارة المدينة ظهرت في الصحف لتدّعي بأنها تقدّم جميع الفحوصات للمرضى

    د. علي العبدالله (زائر)

    UP 0 DOWN

    02:00 صباحاً 2008/02/16


مختارات من الأرشيف

نقترح لك المواضيع التالية