محافظة عيون الجواء إحدى محافظات منطقة القصيم وتقع عيون الجواء الى الشمال الغربي لمدينة بريدة بحوالي أربعين كيلومترا وتعتبر من محافظات القصيم القديمة الوجود فقد تحدث عنها عدد من الرحالة.

تعيش هذه المحافظة كغيرها من مدن ومحافظات المملكة نموا حضاريا في كافة المجالات العمرانية والزراعية والتجارية ويرتبط بمحافظة عيون الجواء عدد من المراكز.

عيون الجواء قديما

عيون الجواء معروفة قبل الاسلام فقد سكنتها قبيلة عبس وتعددت الأبيات التي تغنى بها عنترة العبسي حيث تقيم محبوبته "عبلة"

يادار عبلة بالجواء تكلمي

وعمي صباحا دار عبله واسلمي

وقوله:

وتحل عبلة بالجواء وأهلنا

بالحزن فالصمان فالمتثلم

وقيل إن عبلة وعنترة كانا يلتقيان تحت ظل صخرة "حصاة النصلة" الواقعة شمال عيون الجواء كانا يتبادلان احاديث الود ومشاعر العاطفة الرقيقة وكانت تجاورهما صخرة تشبه الكأس قيل إن عنترة يربط فرسه فيها اثناء حديثه مع محبوبته.

الآثار

تكثر الآثار في محافظة عيون الجواء والمراكز التابعة لها فالآبار التي يجهل مستنبطها والمنقورة في الصخور وبشكل فني وجميل وترتبط هذه الآبار من الأسفل بخنادق تربطها مع بعض وتضم عيون الجواء ومراكزها بعض القلاع والأبراج والآثار الإسلامية والنقوش والصور.

حاضر عيون الجواء

تعيش محافظة عيون الجواء ومراكزها عصرا ذهبيا فالإنجازات التنموية تتعدد والتي تشمل الجميع سواءً في محافظة عيون الجواء أو غيرها فالتنمية العمرانية والزراعية والحركة التجارية شاملة فالمخططات السكنية متوزعة والمشاريع التنموية شملت جميع أنحاء المحافظة، وقد بذلت بلدية محافظة عيون الجواء جهودا لشمول الخدمات البلدية لجميع نطاق خدمات البلدية وكان نصيب محافظة عيون الجواء كبيرا من هذه المشاريع في مجال الخدمات والتحسين والتجميل والترفيه والإنارة.

الزراعة والتجارة

محافظة عيون الجواء تعتبر من الأماكن الزراعية حتى قيل إن سبب التسمية عائدا إلى العيون الدارجة في هذه المحافظة قديما، والمياه لا تزال وفيرة بهذه المحافظة قديما وحديثا فالمشاريع الزراعية الكبيرة والصغيرة تتعدد في هذه المحافظة والتي تنتج التمور والحبوب بأنواعها.

وقد شكلت محافظة عيون الجواء تجمعا بشريا قديما وحديثا فكان سوقها عامراً برواده وقد تم ترميم السوق التجاري الواقع في المحافظة.

وقال (لوريمر) إن عيون الجواء متجر وسوق لما حولها وقال إنها (هامة) واعتبرها أكبر مكان فيه سكان بين حائل وبريدة.

أما حافظ وهبة فأكد تجارتها الواسعة.

وفي الجملة ان محافظة عيون الجواء تقع في الجواء ذي الأهمية التاريخية الكبيرة والذي استوطنته الكثير من القبائل وتغنى فيها الشعراء كامرئ القيس وزهير والنابغة الجعدي كما قامت في الجواء معارك في الجاهلية والإسلام كحرب داحس