رسم الهلاليون ليلة البارحة لوحة وفاء رائعة كان عنوانها التقدير ورد الجميل لمن يستحق وعكسوا في نفس الوقت صورة مشرفة عن الرياضة السعودية من خلال مواجهة واحد من أشهر الاندية العالمية هو مانشستر يونايتد الانجليزي الذي جاء كأول ناد انجليزي يشارك في حفل اعتزال لاعب سعودي فضلاً عن كون الهلال أول ناد عربي يهزم (المان) في مباراة استعراضية رائعة كان عنوانها الابداع والامتاع اما الحدث الأبرز الذي اقيمت هذه المناسبة من أجله فهو ترجل قائد المنتخب السعودي ونادي الهلال وصاحب الانجازات المحلية والاقليمية والعربية والآسيوية والعالمية سامي الجابر عن (صهوة جواد) الجري في ميادين كرة القدم امام اكثر من 70الف متفرج جاءوا لتوديع النجم الأبرز والأشهر في تاريخ الرياضة السعودية التي تدين له بالفضل بعد الله في الحصول على الكثير من الانجازات لذلك جاءت ليلة الوداع بدموعها واحتفالاتها وحضورها بحجم تاريخ سامي الجابر ومكانته في خارطة الرياضة التي اثراها بالعطاء والابداع والاهداف والانجازات وأعتلى سنام القمة نتيجة تميزه في قيادة فريقه للانتصارات ودوره في (غربلة) دفاعات الفرق الأخرى ولم تخيِّب الجماهير الهلالية تحديداً والسعودية عامة أمل سامي الجابر بالحضور وترديد العبارات الوداعية طوال دقائق اللقاء الكروي الذي جاء مميزاً من الفريقين وبالذات في الشوط الأول وكان الهلال بمشاركة العديد من نجوم الاندية كمالك معاذ ومحمد نور واسامة هوساوي وعبده عطيف واحمد الدوخي وجميع نجوم الهلال الذين اذهلوا الفريق الانجليزي بخبرته ونجومه ورسموا معه لوحة كروية رائعة برهنت عملقة الفريق الازرق الذي تفوق بثلاثية مقابل هدفين وكان لياسر القحطاني (افضل لاعب آسيوي) الامضاء الأول على اهداف اللقاء عندما سجل الهدف الأول بعد مرور الدقيقة 19لتشتعل المباراة قوة واثارة وانتقال من الدفاع الى الهجوم وتحول من التحفظ الى الانطلاقات وحرث كافة اجزاء استاد الملك فهد الدولي ودخل الهلال هذه المباراة بالدعيع والزوري وتفاريس والمفرج والدوخي ومحمد نور والتائب وعزيز والغامدي والجابر (عريس المهرجان) وياسر القحطاني ولم يكن التحفظ الدفاعي موجودا وبدا الفريقين بالانطلاقات السريعة والاداء المنظم وبسط نفوذهما على منطقة المناورة ومع مرور الدقيقة 25سجل تفييز هدف الهلال لمانشستر من انطلاقة من العمق بعد ذلك بثماني دقائق اضاف كرستياند الهدف الثاني لتشتعل المباراة وقبل نهاية الشوط الاول بسبع دقائق يتسبب النجم الشهير سامي الجابر بضربة جزاء لصالح فريقه تقدم لها ووضعها كهدف تعادل ( 2- 2) ألهب اكف الجماهير التي وقفت تقديراً واحتراماً للسامي عند الدقيقة (61) عندما انهى علاقته بصفة رسمية بالمستطيل الاخضر واشراك مالك معاذ بديلاً عنه وعند الدقيقة 71من اللقاء كان للخراشي (بدر) حضورا رائعا عندما اهتزت شبكة مانشستر بهدف من تسديدة (مقصية) لم يرها الحارس الاحتياط الثالث الا وهي تعانق الشباك على يمينه وكان الشلهوب (محمد) قد أهدر ركلة جزاء في

الدقيقة (53) تسبب بها سامي الجابر ولم يكن فأل الانجليزي (ول بيج) حسنا وهو يهدر فرصة التعادل عندما طوح بالكرة الى الخارج اثر جزائية ضد هوساوي الذي قدم عربون كسبه لثقة الهلاليين مبكرا من خلال أدائه المتميز وحضوره القوي أمام المهاجمين وفي كثير من أجزاء المباراة عمد المدربان (كوزمين) في الهلال و(فيرجسون) في النادي الانجليزي الى اجراء الكثير من التغييرات بهدف اتاحة الفرصة امام الكثير من اللاعبين الذين قدموا اداءً كبيرا واصرارا على امتاع الجماهير الغفيرة.

عموما مهرجان (الوفاء) الهلالي جاء رائعا في جميع فقراته قبل اللقاء واثناء المباراة الاستعراضية (الدولية) والتنظيم داخل المستطيل الأخضر والجماهير التي شكلت بصمة بارزة في توديع النجم الكبير و(المتفرد) بالألقاب الشخصية والجماعية وقد توج ذلك بان قدم اداء كبيرا أرهق من خلاله الدفاع الانجليزي كيف لا وقد تسبب بركلتي جزاء أمام دفاع قوي الجابر مساء أمس لقي المهرجان اللائق بمشواره الرياضي وكان مهرجانه الذي رعاه الأمير سلطان بن فهد الرئيس العام لرعاية الشباب ورئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم بحضور نائبه الأمير نواف بن فيصل يجسد قمة الوفاء من لدن الهلاليين الذين كانوا في الموعد يرسمون اجمل لوحات الوفاء بإشراف مباشر وجهد كبير من الأمير عبدالله بن مساعد والأمير عبدالرحمن بن مساعد واعضاء اللجان المنظمة وباصرار من الادارة الهلالية وزملاء سامي الجابر والجماهير والوسط الرياضي بصورة عامة على نجاح المهرجان وهو ما تحقق وكان بالفعل لا يسحتقه الا نجم بحجم سامي الجابر يملك من رصيد الانجازات ما يجعله المهاجم الاشهر في تاريخ رياضة الوطن بدليل تلك الجماهير مختلفة الميول التي اصرت على الحضور والهتاف باسم الجابر كوداعية لائقة به في المقابل كان الهلال (قمرا) مضيئاً امام (مانشستر يونايتد) وجميلا في ظهوره امام واحد من اعرق الاندية العالمية وعلى ما يبدو ان الانجليز قد اخذوا انطباعا مميزا عن كرة القدم السعودية من خلال انجازاتها السابقة ومشاهدتهم للهلال (أمس) يذيقهم طعم الهزيمة بحضور كامل نجومهم