ملفات خاصة

الجمعه 9المحرم 1429هـ - 18 يناير 2008م - العدد 14452

المكتبة الشاملة إنجاز عجزت عنه الدول العربية

تصور أن تحمل محتويات مكتبة عامة في جيبك..؟ مهلا.. لا تتصور.. لا تتخيل، فالأمر حقيقة.

إنجاز بمواصفات غربية.. عجزت عن تحقيقه الدول العربية والإسلامية، بميزانياتها الضخمة وجامعاتها التي تقبع في ذيل تراتيب الجامعات على مستوى العالم.

حدثني صديقي الذي أحضر لي إصدارها الأول وهو يهز (السي دي) عن إخفاق جامعة الدول العربية بمواردها المالية الضخمة، عن إخراج كتاب (تاريخ دمشق) لابن عساكر من حالته المخطوطية وتحقيقه وطباعته، وأن تلك الميزانيات لم تتمكن خلال نصف قرن إلا من إخراج وتحقيق مجلدين أو ثلاثة فقط، من كتاب يحتوي أربعين مجلداً. ذلك أن الثقافة هي آخر اهتمامات تلك الجامعة..

واليوم... مكتبة ضخمة ومهولة في جيبك، تحتوي على القرآن الكريم و 52من تفاسيره و 43من علومه، و 367من كتب الحديث والآثار و 24من كتب شروح الحديث، و 26من كتب نقده وفرز الصحيح منه وبيان عللها والمزيف منها، و 10من كتب المنهج النقدي للحديث، وكيفية فرز القوي من الضعيف من المدسوس و 80من كتب العقيدة وفروعها، و 114من كتب الفقه و 33من مسائله و 57من من أصول الفقه ومناهجه وضوابطه، و 19من كتب السياسة الشرعية والقضاء، و 15من كتب السيرة، و 128من كتب تراجم الأعلام وطبقاتهم، و 65من كتب التاريخ و 41من كتب البلدان ووصفها وتحديد مواقعها، و 211من كتب الأدب الحديث والقديم، و 63من كتب اللغة وبلاغتها ومعجماتها وفقهها وقواميسها ونحوها والتي تحتوي على كثير من دواوين الشعر، و 26من كتب الأنساب، و 233كتابا عاما تشمل عدة دراسات منها كتابات عن الملك عبد العزيز رحمه الله وأخرى تهتم بمعالجة ظاهرة الإرهاب، وأخيرا عشرة كتب من كتب الفهارس.. أي أن المجموع - واعذروني - إن أخطأت

1591.مع ملاحظة أن الكتب تراوح بين كتاب ضخم كتاريخ ابن عساكر (40) مجلدا، وبين كتاب من مجلد واحد، أي أنك تستطيع أن تضرب العدد في 3وأنت مطمئن لتكتشف أنك تحمل في جيبك حوالى (5000) مجلد.

كل ذلك.. تستطيع حمله واقتناءه بقطعة معدنية بحجم إصبعك الخنصر. أو بقرص DVD

وما عليك إذا أردت البحث عن معلومة أو علم أو بيت شعر إلا أن تكتب كلمة منه أو جزءا من تلك الكلمة، ثم تأخذ رشفة من القهوة، فإذا قوائم النتائج تنهمر كالمطر أمامك لتضفي نكهة ولا أروع على تلك الرشفة.

من أنجز هذا؟ جامعة الإمام؟ بالتأكيد لا. جامعة الملك سعود؟ ليس هذا من شيمها، وهي التي كانت ترفض فكرة المشروع قبل عشرين عاماً. جامعة الأزهر؟: مستحيل.

ببساطة إنهم مجموعة من طلبة العلم المجهولين عندنا.. لكنهم عند الله ليسوا كذلك... طلبة يستحقون التكريم والثناء والدعاء.، وأن تخصص لهم مراكز بحوث تليق بهم.

لله درهم ما أروعهم.. مكتبة بهذه الضخامة لو ملكتها دار نشر تجارية لباعتها بآلاف الريالات، ولعجز عنها ذوو الدخل المحدود، ومعظم الباحثين والمثقفين من ذوي هذا الدخل..

ومع ذلك، ومع هذه الفرصة الاستثمارية التي لا تفوت، يقوم هؤلاء الشباب (هكذا أظنهم) بتقديم عملهم المضني على طبق من ألماس مجاناً..!!

أجل، مجاناً ومن دون مقابل، سوى أن تدعو لهم.. أو تنتقدهم، أو توجههم، أو تصحح خطأ مطبعياً لهم.. فجزاهم الله عن الأمة خير الجزاء، وأقر أعينهم برفقة محمد صلى الله عليه وسلم في جنات النعيم.

إن هذا الإنجاز الثقافي ينادي المسؤولين عن وزارة الشؤون الإسلامية ووزارة الثقافة والإعلام (وهذا من صميم تخصصهم) ووزارة التربية والتعليم ووزارة التعليم العالي (وهذا من صميم عملهم لا اهتماماتهم) والرئاسة العامة للبحوث (وهذا من صميم عملها) والرئاسة العامة لرعاية الشباب (لأن لافتات الأندية مكتوب عليها: رياضي ثقافي اجتماعي) ورابطة العالم الإسلامي والندوة العالمية (وأعذرهم فإمكاناتهم متواضعة) هذا الإنجاز يناديهم: أين أنتم من هذا المشروع - الثروة..!!!

وإذا رأينا العنقاء وأنجزتموه، فلا تبيعوه.. حتى لا يستغله ضعاف النفوس.

لقد رأينا مطويات وأشرطة واسطوانات توزعونها في بعض المناسبات.. أحياناً للوجاهة، لا أكثر.. أثقلت ميزانياتكم.. ثم آل معظمها إلى سلال النفايات.. تبنوا مشروع (مكتبة ضخمة ومجانية لكل بيت) لن تندموا.. ولن تخسروا شيئاً.. إنه استثمار في الإنسان.. في العقول.. في الثقافة..

ضعوا صوركم عليها أيها المسؤولون.. واكتبوا أسماءكم إن خفتم ألا يذكر الناس دوركم.. ستلهج الناس بالدعاء لكم، وستكسبون الأجر الذي لا حدود له عند الله..

وزعوها على مكتبات المدارس والمكتبات العامة.. فالاسطوانة الواحدة لن تكلف أكثر من ريال.. اجعلوا طريقة تشغيلها والتعامل معها درسا إلزاميا على كل أمين وأمينة مكتبة في مدارسنا.. أو معلم الحاسب الآلي.

في المملكة (2) مليون أسرة تقريباً، إذا افترضنا أن معدل عدد أفرادها (5).. قدموا لكل أسرة مكتبة، فالمكتبة الواحدة لن تكلف ريالا كما قلت.. وهي أرخص وأنفع بمراحل من كثير من تلك المطويات والأشرطة التي كلفت عشرات، إن لم تكن مئات الملايين.

أما هؤلاء الشباب المأخوذون بالإبداع فأقول لهم: قسموا عملكم بحيث يسهل تحميله في أجهزة الحاسوب، فالباحثون يجدون في إصداركم الأول فائدة أكبر لسهولة تحميله.. ولا أخفيكم أن هناك من تخلى عن عشرات الاسطوانات السابقة لإصداركم رغم غلاء أسعارها، بل إن هناك من تبرع بجزء من مراجعه التي كانت تحتل غرفاً من منزله.. فالسهولة في التعامل مع إصداركم يغري ويغني عن غيركم.. ولكن الإصدار الحديث ما زال يحتوي على بعض الصعوبات، لا أدري، ربما لأنني (عليمي) في شؤون الحاسب، فأنا حتى الآن لا أملك إيميلا..

أقول لكم أيها المبدعون: وثقوا إنجازكم من إحدى تلك الجهات الرسمية التي ذكرتها في بلادنا.. فنحن في العصر الرقمي.. لذا أتمنى عليكم - واعذروني على الميانة - إخراج نسخة موثقة ومعترف بها، من قبل الجهات المعنية بالدراسات العليا والبحوث العلمية، بحيث لا يضطر الباحث إلى الإحالة إلى المراجع الورقية، في الوقت الذي يعتمد فيه هذا الباحث عيكم بعد الله في بحوثه ورسائله، فلم لا يكتفي بالإحالة إلى موسوعتكم الموثقة الرائعة مثلكم.. وثقوها، لتتم هذه النقلة النوعية في دراساتنا.

وأقول لكم أيضاً: كم نحن بشوق للمزيد من إبداعكم وخدمة أمتكم..

شكرا، وتحية، وقبلة على كل جبين وضاء أسهم في إنجاز المكتبة الشاملة.


خدمة القارئ الصوتي لأخبار جريدة الرياض مقدمة من شركة اسجاتك
إنتظر لحظات...

التعليقات:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

عدد التعليقات : 21

1

  abdullah

  يناير 18, 2008, 12:52 م

جزاكم الله خيرا جميعا، كيف يمكن الخصول عليها

2

  عبدالله أحمد

  يناير 18, 2008, 4:40 م

بارك الله فيك أخي الكريم المكتبة الشاملة إنجاز كبير جداً وجزاء الله القائمين عليها خيراً

3

  خالد

  يناير 18, 2008, 4:49 م

بارك الله فيك فكيف لو رأيت إنجاز ضخم وهو برنامج لكتب البحوث يسمى قالب البحوث والرسائل أعده أحد أفذاذ طلبة العلم وبارك الله المجهود شركة مايكروسوفت

4

  عبد الله المالحي

  يناير 18, 2008, 5:04 م

هذه المكتبة الضخمة وفَّق الله بعض طلبة العلم والمهتمين في أكبر موقع علمي لأهل السنة على الشبكة العنكبوتية http://www.ahlalhdeeth.com لإخراجها ما هي إلا ثمرة الإخلاص في الدعوة إلى الله والبعد عن الشهرة التي يبحث الكثيرون عنها، وهذا الملتقى يزيد عدد المسجلين فيه على 25 ألف مشارك، ومن يتصفحه وينظر فيما يقدم للمسلمين مجانا، يذهل أن يوجد في هذا العصر مثله، نسأل الله لهم التوفيق والثبات، وهذا عنوان موقعهم : http://www.ahlalhdeeth.com

5

  المسلم

  يناير 18, 2008, 7:08 م

جزاكم الله خيراً على هذه المقال بعد تجاهل الإعلام لهذا العمل الخيري، حيث يشرفني أني أحد أعضاء فريق العمل في برنامج ((المكتبة الشاملة 2 ))، والذي يقوده الأخ المبرمج الدكتور نافع جزاه الله خيراً. وقد لفت انتباهي عبارة في مقالكم :((قسموا عملكم بحيث يسهل تحميله في أجهزة الحاسوب، فالباحثون يجدون في إصداركم الأول فائدة أكبر لسهولة تحميله)) فأجيبكم بأن العمل بالفعل مقسم إلى ملفات ويستطيع من يريد أن يحمل ما يريد من الموقع

6

  أبو عبد الله

  يناير 18, 2008, 7:12 م

بورك فيك تاريخ دمشق في 70 مجلدا وليست أربعين. والمكتبة الشاملة الإصدار الثالث عندي عدد كتبه تجاوز ال 5400 كتاب أي عنوان أما المجلدات فهي أكثر بكثير، فجزى الله القائمين عليها خيرا.

7

  سناء

  يناير 18, 2008, 7:43 م

ماشاء الله قد وصلتنا تلك الأسطونة التى حينمارأيتها ضضنتها عادية جدا ولكن أستفدت منها وأستفادوا أهلي وأخواتي في الجامعة شكرا لكم يا أهل الموسوعة

8

  ابو نواف

  يناير 18, 2008, 8:10 م

كان لي حظ الحصول عليها على نسختيها الأولى والأشمل الثانية كما كان لي شرف نسخها على اقراص dvd وتوزيعها بالمجان في مدنتي مكة وجدة وقد تم إرسالها إلى احد الأخوان في امريكا (امام مسجد) وكانت بحق مكتبة شاملة رائعة

9

  صارم

  يناير 18, 2008, 9:11 م

تستطيع الحصول على هذه المكتبة وتنزيل تحديثاتها عن طريق موقع هذه المكتبة الرسمي ويمكنك أيضا تنزيل التحديثات من خلاله. كما يوجد أيضا في منتدى أهل الحديث، قسم خاص للمكتبة، يتناول الجديد من التحديثات والحلول والمشاكل..

10

  العزيزي

  يناير 18, 2008, 9:46 م

لله درهم من شباب حمل همَّ فأرَّقه حتى أنجزه وإن هناك الكثير من قضايا أمتنا لو حملنا فقط همَّ تخليصها مما هي فيه لأنجزنا الكثير. فأنا أقول الى الأمام ياشباب الأمة لرفع الهوان عنها

11

  أبوالمقدام

  يناير 18, 2008, 11:14 م

الموقع الرسمي لبرنامج المكتبة الشاملة: http://www.shamela.ws/

12

  سليمان

  يناير 18, 2008, 11:56 م

جعل الله ذالك في موازين اعمال من عمل اوسعى اوساهم في اخراجها ونفع بها الاسلام والمسلمينس

13

  عبد الله زقيل

  يناير 18, 2008, 11:59 م

ملتقى أهل الحديث مفخرة من مفاخر المشتغلين بالحديث الشريف، فهو ملتقى اسم على مسمى، ملتقى لطلبة العلم المشتغلين بسنة المصطفى، الذابين عنها، المحقيقين لصحيحها من سقيمها. نسأل الله أن يوفق القائمين عليه، فقد عايشته من حين خروجه على الشبكة، ومازال في تطور وتحديث، وأنصح كل من أشكل عليه مسألة من مسائل العلم الشرعي فلا يتردد في طرح مسألته في الملتقى ففيه ثلة من طلبة العلم في جميع الفنون.

14

  محمد سلامه رشيد

  يناير 19, 2008, 2:06 ص

السادة الافاضل جزاكم الله خيرا وجعل ما تقومون بالسهر عليه في ميزان حسناتكم فانتم الجنود البواسل وان كان تعبير الجندي المجهول فأنتم خبير جنود في الارض تتعلمون العلم وتعلمونه بابلاغه لمن يريد ذاك جهد تشكرون عليه وانما الامم الاخلاق ما بقيت ان هم ذهبت اخلاقهم ذهبوا وانتم تعملون على الحفاظ على الاخلاق في رسم العلوم وانا من مصر وأود الحصول على هذه الموسوعة حيث انني من الذين يعملون على توصيل اكبر قدر من المعلومات الصحيحه لاصدقائي ومعارفي وهم ممن يثقون في كثيرا واود الحصول عليها فكيف وشكرا محمد سلامه

15

  ابو العلا الهاشمي

  يناير 19, 2008, 2:32 ص

السلام عليكم تقبل الله اعمالكم وحقنا انه اجاز عظيم ان تجمع مكتبة ضخمة في سيدي صغير للاستفادة ولكن يا اخوتي اتمنى ان أملك هذه المكتبة ويا حبذا تصلني واكن مشكور لك من يوصلها لي اخوك الهاشمي

16

  فلان الفلاني

  يناير 19, 2008, 2:43 ص

موقع الشاملة الرئيسي http://www.shamela.ws فإن الأخ القحطاني قام بمبادة حميدة حيث وضع المجموعات حسب المواضيع في موقعه : www.islamport.com مع امكانية البحث مباشرة في الموقع الذي يتوفر على صفحات ويب عوض الملفات الالكترونية. وراجع هذا الرابط رابط تحميل برنامج المكتبة الشاملة 2.11 المتضمن 5000 كتاب مع الفهارس ( رابط واحد مباشر ) حجم الملف المضغوط كبير جداً ( 3.3 جيجا ) http://www.ahlalhdeeth.cc/vb/showpost.php?p=698000&postcount=45

17

  رفيق الخير

  يناير 19, 2008, 2:47 ص

أنا اعمل مبرمج في شركة تقنية معلومات معروفة وأقسم بالله غير حانث أني اغبط الأخ نافع على هذا التوفيق من الله الذي جعله يعتكف على عمل هذه الموسوعة الخيرية فلو قامت شركة بعمل هذه الاسطوانة من لاحتاجات إلى مائة باحث شرعي ولغوي وعشرات المبرمجين وفي النهاية لم تخرج إلى بعد سنين وستكون سعرها باهظ الثمن جدا فالأخ نافع هو مثال حي لكل منا يقول لك الدنيا فيها خير ومضحين ويوجد أعمال خيرية تحتاج من يقوم بها ولكن اخلص مع الله وستجد الفتوحات أخوكم رفيق الخير

18

  hawa

  يناير 19, 2008, 3:33 ص

جوزيتم خيرا

19

  عبدالستار عبدالله العاني

  يناير 19, 2008, 3:44 ص

الاخوان العاملين على هذا الانجاز الرائع بارك الله فيكم وجزاكم الله خيرا في الدنيا والاخره نعم انتم من تفتخر بكم امه الاسلام العظيم ولكني لم اعرف كيف الحصول على نسخه. شكرا شكرا لجهودكم الجباره

20

  أبو مصعب علي عزب

  يناير 19, 2008, 4:14 ص

كيف أحصل على الكتبة الشاملة الإصدار الأخير وجزاكم الله خير الجزاء

21

  د. علي بن عيسى

  يناير 19, 2008, 6:17 ص

الاسلام بحاجة الى أمثال أهل الحديث هؤلاء يعملون فيرى الله عملهم ويشهده المسلمون. ولسنا بحاجة الى من يتسمون بأسماء لا يخدمونها. بارك الله فيهم وفي عملهم

أضف تعليقك





نعتذر عن استقبال تعليقكم لانتهاء الفترة المسموح بها للتعليق على هذه المادة