استعاد الهلال توازنه وحقق فوزاً هاماً على مضيفه الوحدة بهدف دون مقابل سجله لاعبه الشاب سليمان المؤشر في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول عندما راوغ اثنين من مدافعي الوحدة وسدد كرة زاحفة عانقت شباك الوحدة.

الهلال رفع رصيده بهذا الفوز إلى 26نقطة فيما بقي الوحدة على نقاطه ال 19وتلقى خسارته الثالثة على التوالي. وفي جدة واصل الأهلي تألقه والحق خسارة ثقيلة بضيفه نجران برباعية في مباراة كان نجمها الأول البرازيلي فالبيانو الذي سجل ثلاثة أهداف فيما أكمل حمود الشريف الرباعية.

الأهلي رفع رصيده إلى 19نقطة فيما ظل نجران على نقاطه التسع. وفي الدمام تغلب الاتفاق على ضيفه الطائي بهدفين دون مقابل سجلهما البرنس تاغو وصالح بشير ليرفع الاتفاق رصيده إلى 18نقطة مقابل سبع للطائي.

الوحدة * الهلال

مكة المكرمة - فواز السالمي:

خطف لاعب نادي الهلال الشاب سلمان المؤشر هدفاً غالياً منح فريقه النقاط الثلاث للمباراة التي جمعت الوحدة بالهلال مساء أمس في مكة المكرمة وكان الأداء الفني العام للمباراة متوسطاً من قبل لاعبي الفريقين دخل الوحدة والهلال لهذه المباراة بنقص وغياب للكثير من العناصر الهامة في التشكيلة الأساسية بسبب الايقاف والإصابات

الدقائق العشر الأخيرة من الشوط الأول شهدت إجراء مدرب الوحدة الهولندي يان فيرسلاين لتغييرين دفعة واحدة باشراك المهاجمين علاء الكويكبي وعبدالعزيز الدوسري بدلاً من عبدالعزيز فلاتة ومحمد شامي بحثاً منه عن تنشيط خط وسط وهجوم الوحدة إلاّ مهاجم الهلال الشاب سلمان المؤشر فاجأ الوحداويين في الثواني الأخيرة للشوط الأول بخطف الهدف الأول للهلال عقب ان تلقى كرة خارج منطقة الجزاء الوحدة تقدم بها إلى الداخل وصوب قوية سكنت شباك الوحدة معلناً بها تقدم الهلال عقب ذلك أطلق حكم المباراة مطرف القحطاني صافرته بنهاية الشوط الأول بنتيجة هدف واحد للهلال مقابل لا شيء للوحدة.

الشوط الثاني بدء الوحداويون أكثر حماساً واندفاعاً نحو مرمى الهلال آملاً في احراز هدف التعديل وقد أشرك مدرب الوحدة مع بداية هذا الشوط المحترف الغاني عبدالله جونير لزيادة الضغط على الهلال وفي ظل هذا الاندفاع الوحداوي أجرى مدرب الهلال كوزمين تغير باشراك المهاجم ممد العنبر والذي شكل مع ليلو خطر كبيراً على مرمى الوحدة إضافة إلى الدعم الكبير من الخلف من طارق التائب من خلال اللعب الجماعي على مرمى الوحدة في الوقت الذي كانت فيه المحاولات الهجومية للوحدة فردية في أغلب الأوقات ومن خلال عيسى المحياني وعلاء الكويكبي الدقائق الأخيرة من هذا شهدت نشاطاً وحركة من لاعبي الفريقين لكن في وسط الملعب ودون خطورة تذكر وشهدت العشر الدقائق الأخيرة من هذا الشوط هجوماً متواصلاً من لاعبي الوحدة نحو مرمى الهلال خصوصاً في المحاولات الفردية للمهاجم علاء الكويكبي الذي أرهق دفاع الهلال في أكثر من محاولة للبحث عن هدف التعادل إلاّ ان صافرته حكم المباراة مطرف القحطاني أعلنت نهاية المباراة بفوز الهلال بنتيجة هدف مقابل لا شيء للوحدة ليرتفع رصيده إلى 26نقطة فيما ظل الوحدة على الرصيد السابق 19نقطة.

الأهلي * نجران

جدة - عبدالخالق الزهراني:

نجح الفريق الأهلاوي الأول لكرة القدم في تحقيق الفوز الأول له على أرضه وبين جماهيره بعد تغلبه مساء أمس على فريق نجران في المباراة الدورية المقدمة لهما من الاسبوع الحادي والعشرين من بطولة الدوري التي اقيمت على ملعب الأمير عبدالله الفيصل وانتهت بنتيجة أربعة اهداف مقابل لا شيء لنجران سجلت على مدار شوطي اللقاء بواقع هدفين في كل شوط عن طريق البرازيلي "بيانو" "هاتريك" وحمود عباس وشهدت المباراة ايضا ثلاث حالات طرد لحارس نجران جابر العامري وتيسير الجاسم وعبدالله حيدر وقد كانت المباراة بصفة عامة جيدة المستوى لا سيما من قبل الفريق الأهلاوي الذي فرض سيطرته على الملعب.

وبدأت المباراة بداية هجومية سريعة لا سيما من قبل الفريق الأهلاوي الذي هدد مرمى جابر العامري حارس مرمى نجران منذ الدقيقة الرابعة عن طريق أحمد درويش ووضح التفوق من السيطرة الأهلاوية في ظل تألق تيسير الجاسم وكايو ومحمد مسعد في خط الوسط وفي ظل السيطرة الأهلاوية ومن إحدى الهجمات المنظمة للأهلي احتسب حكم المباراة ياسر مدني ضربة جزاء مستحقة لتيسير الجاسم تقدم لتنفيذها البرازيلي "بيانو" ونفذها بصورة متقنة داخل شباك نجران عند الدقيقة ال "22" ليتواصل التفوق الأهلاوي وتتوالى فرص التسجيل امام مرمى نجران.. وفي الدقيقة ال "42" اضاف اللاعب الأهلاوي حمود عباس الهدف الثاني لفريقه اثر قذيفة من خارج خط ال 18سكنت شباك نجران بعد تحويل اتجاهها من قبل أحد المدافعين.

وفي الوقت بدل الضايع من هذا الشوط حاول نايف صقر من نجران تقليص النتيجة بكرة ماكرة نجح ياسر المسيليم في تحويلها الى الكورنر لينتهي هذا الشوط بتقدم الأهلي بهدفين دون مقابل لفريق نجران.

وفي شوط المباراة الثاني واصل فريق الأهلي افضليته وسيطرته على مجريات المباراة وكاد تيسير الجاسم ان يهز شباك نجران مع الدقيقة الأولى لهذا الشوط لولا تصدي العارضة لكرته.. وعند الدقيقة ال "58" سجل المهاجم الاهلاوي "بيانو" الهدف الثالث لفريقه برأسية متقنة سكنت الشباك بعد تلقيه لكرة عرضية من الجهة اليمنى..

وعند الدقيقة ال "62" شهدت المباراة طرد حارس مرمى نجران جابر العامري لاعاقته مهاجم الأهلي مالك معاذ المنفرد بالمرمى خارج منطقة "18" ليقوم مدرب نجران باشراك الحارس البديل عبدالرحمن رجب مكان عبدالفتاح سامي ليكمل الفريق مباراته بعشرة لاعبين.

وعند الدقيقة ال "76" نجح البرازيلي "بيانو" في تسجيل الهدف الثالث له "هاتريك" والرابع للفريق الأهلاوي اثر استثماره لتمريرة متقنة من حمود عباس انهاها "بيانو" قوية على يمين حارس نجران البديل عبدالرحمن رجب..

وبعد ذلك سنحت لتيسير فرصة لتسجيل الهدف الخامس لفريقه لكن عبدالرحمن رجب تمكن من احباط تلك المحاولة وعند الدقيقة ال "45" أشهر حكم المباراة ياسر مدني البطاقة الحمراء لتيسير الجاسم لسوء سلوكه بتعمده قذف الكرة خارج المرمى اثناء توقف اللعب رغبة منه في الغاء مفعول البطاقة الصفراء التي نالها في الشوط الأول.

كما طرد حكم المباراة لاعب نجران عبدالله حيدر لخشونته واعتراضه الحاد لحكم المباراة لتنتهي المباراة بعد ذلك بفوز الأهلي بأربعة أهداف مقابل لا شيء لفريق نجران.

الاتفاق * الطائي

الدمام - محمد الشيخ

عاد الاتفاق لعزف نغمة الفوز في الدوري والتي غاب عنها طويلا وذلك بعد فوزه على الطائي بهدفين نظيفين احرزهما البرنس تاغو وصالح بشير في اللقاء الذي جمع الفريقين على ملعب الأمير محمد بن فهد بالدمام.

واستحق الاتفاقيون النقاط الثلاث عطفاً على ادائهم المتميز في المباراة فيما كان واضحاً ان الطائي جاء للدمام سعياً وراء نقطة التعادل.

وكان الاتفاق قد بدا مهاجماً بعد ان حكم سيطرته على وسط الميدان وبدا واضحاً رغبته في تسجيل هدف مبكر في حين عمد الطائي إلى اغلاق مناطقه الدفاعية مع الاعتماد على الهجوم المرتد.

واستمرت الخطورة الاتفاقية في ظل التموين السخي من صانع ألعاب الفريق صلاح عقال وكذلك راشد الرهيب من الجهة اليمنى، وحاول الاتفاقيون ايجاد حلول لضرب تكتلات الطائي وذلك بتنويع سبل الوصول للمرمى سواء بالتسديد أو العرضيات أو البينيات، وذاد حارس الطائي هاني الناهض عن مرماه بانقاذ مرماه من هدف اتفاقي محقق عندما ابعد كرة سانحة للغاني البرنس تاغو كانت كفيلة بهز الشباك قبل نهاية الشوط الاول.

سناريو الشوط الثاني كان مشابهاً للاول، ضغط اتفاقي وتحفظ من الطائي غير ان الفارق بينهما يكمن في ان الاتفاقيين استطاعوا هز الشباك مرتين إذ ما كادت الدقيقة 59تعلن عن قدومها الا وينجح الفريق في تسجيل هدف التقدم حينما عكس عقال كرة متقنة على رأس البرنس تاغو الذي لم يجد صعوبة في تحويلها على يسار حارس الطائي كهدف تفاقي اول.

وشعر الطائيون بصعوبة الموقف فنشطوا خطوطهم وبدأوا يتقدمون للامام بغية تعديل النتيجة ولكن في ظل بحثهم عن هدف التعادل يعزز الاتفاق تقدمه بهدف ثان في الدقيقة 80عندما نفذ البديل حسين النجعي خطأ بالقرب من زاوية منطقة الجزاء اليسرى اندفع لها المهاجم صالح بشير برأسه اسكنها في مرمى الطائي مضاعفاً النتيجة ليكون الهدف قاتلا لكل طموحات الطائيين في اللحاق بالنتيجة.