ملفات خاصة

السبت 27 ذي الحجة 1428هـ( حسب الرؤية )- 5 يناير 2008م - العدد 14439

نافذة الرأي

الودك

عبدالعزيز المحمد الذكير

في مثل هذه الفصول (المربعانية والشبط) كان الآباء يعانون من التشققات الجلدية في كعب القدم. ولم يكونوا يعيرونها الأهمية الطبية بل يكتفون بوضع (الودك) وهي فصحى من سمنة الحيوان. أو إليته. وبقدرة قادر تلتئم الشقوق، ولا تعود إلا بممارسة صاحب القدم المشي حافياً او العمل في الحقل. ولا أحد يعرف سر المادة الموجودة في الودك التي كان الناس يلجأون اليها - بعد الله.

أقول إن ثمة أشياء ومواد لا تزال غير مبحوثة، وقد قرأت عن سر الشفاء في الثوم والبصل هو زيت طيار، يبطل مفعوله في تقشره وتركه لفترة طويلة. وينصح الكاتب بأكل المادة بعد تقشيرها مباشرة. لا كما تفعل معظم البيوت والمطاعم. وأن تصنيع المادة على شكل حبوب وكبسولات ما هو إلا عمل تجاري استغل صحة فائدتها (الثوم والبصل) وقدمها الى السوق كمكملات غذائية لا تفحص فيها الفائدة، بل يكتفى فقط بفحصها لاثبات عدم ضررها للمستهلك.

كذلك المراهم والكريمات لعلاج تشققات القدم. فالبرغم من الفرق بين أسعارها، إلا أن أهل الطب يرون أن تأثيرها مثل (الودك) تماماً.


خدمة القارئ الصوتي لأخبار جريدة الرياض مقدمة من شركة اسجاتك
إنتظر لحظات...

التعليقات:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

عدد التعليقات : 3

1

  بارود

  يناير 5, 2008, 3:30 م

يا عمار ( ودك ) ذكرتنا بهذه الكلمة التي خشينا ان تنقرض مثل ما انقرض اغلب الجميل في حياتنا علي العموم احب ازيدك من الشعر بيت يا استاذ عبدالعزيز يوجد ما هو معروف بالطب البديل او التيلوباثي ( الله يذكر الدكتور منصور السعيد بكلية الصيدلة بكل خير ) وهو باختصار شديد استخدام علاج للمرض بما يتشابه مع مسببة ) مثل الزكام اعراضة رشح يستخدم البصل لعلاجة حيث انه يسبب نفس الاعراض اما الباقي كله بيع في بيع وصدق المصطفي صلي الله عليه وسلم في اقواله عن حبة البركة وزيت الزيتون وامور كثيرة ( يا خوفي بكرة يحطون التمر بكبسولات ).

2

  محمد العبدالرحمن

  يناير 5, 2008, 7:39 م

لايخفى على الجميع ماللبصل والثوم من فوائد جمة ناهيك عن العسل والحبة السوداء وزيت الزيتون، واتي اغفلنا استخدامها كثيرا واتجهنا للمصنعات. وعودا على الودك فاذكر انني حينما كنت في الصغر قد اصبت بكسر في يدي، وقد قامت جدتي رحمها الله بوضع الودك او كما كانت تلفظه (الودتس) على يدي ملفوفة بقطعة قماش وما هي الا ايام واتشافى بحمد الله

3

  عرفان المحمدي

  يناير 5, 2008, 8:39 م

نفس الكلام سمعته من امي بس يتحط السمن على التشققات وهو ساخن الحقيقه انه اجدادنا كانو يستخدمو الاعشاب لاكتر من سبب انا امي اذا طلعنا للبر ومرحنا عدة ايام احنا بشره الوجه تخرب تتحمر وتطلع حبوب وتصير متحسسه ومتهيجه امي ما شاء الله ولا كأنها راحت للشمس تتحمر شويه وبعدين ترجع زي ما كانت بيضاء مشربه بحمره طلع السر بايش طلع زمان لما الطفل يكون عمره اسبوع يجيبو الحلبه والكركم والحبه السمرا والمحلب ويطحنوهم ويخلطوها مع سمن الغنم ويدهنو فيها الطفل لمدة اسبوع ولا تتغير بشرة الطفل ابدا " الله يسامحك يا امي "

أضف تعليقك





نعتذر عن استقبال تعليقكم لانتهاء الفترة المسموح بها للتعليق على هذه المادة