يبدأ خلال الأيام القادمة كل من الشيخ الدكتور فيصل غزاوي والشيخ الدكتور خالد الغامدي في ممارسة عملهما في إمامة المصلين بالمسجد الحرام بعد صدور الأمر السامي الكريم بتعيينهما ائمة في الحرم المكي وبهذا التعيين يصبح للمسجد الحرام عشرة ائمة هم: الشيخ محمد بن عبدالله السبيل عضو بهيئة كبار العلماء والشيخ صالح بن حميد رئيس مجلس الشورى، والشيخ صالح بن محمد آل طالب قاضي بالمحكمة الكبرى بمكة المكرمة بينما يعمل الباقون مدرسين بجامعة أم القرى وهم كل من: الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، والشيخ الدكتور اسامة عبدالله خياط، والشيخ الدكتور ماهر المعيقلي، والشيخ الدكتور عبدالله عودة الجهني، والشيخ الدكتور فيصل غزاوي، والشيخ الدكتور خالد الغامدي، ويقوم كل منهم بالخطابة ليوم الجمعة حسب تنظيم تشرف عليه الرئاسة العامة لشئون المسجد الحرم والمسجد النبوي ويحظون باحترام من المسئولين وعامة المسلمين.

ويشير الباحث في شئون المسجد الحرام وآدابه الاستاذ عبدالله بن سعيد الزهراني إلى ان الشيخ عبدالله بن حسن آل الشيخ هو أول إمام للمسجد الحرام في العهد السعودي حيث عينه الملك عبدالعزيز - طيب الله ثراه - إماماً وواعظاً بالمجسد الحرام عام 1344ه.

كما أوضح ان هناك 12مؤذناً للمسجد الحرام هم: عبدالله أسعد ريس، ومحمد علي شاكر، وعبدالعزيز أسعد ريس، ومحمد يوسف مؤذن، وعلي عمر معمر، ومحمد سراج معروف، وعلي ملة، ونايف فيده وأحمد عبدالله بصنوي وتوفيق خوج وفاروق حضراوي وماجد ابراهيم عباس وتعمل بعض عوائل المؤذنين في الآذان بالمسجد الحرام منذ أكثر من 200سنة مثل عائلة الريس والمؤذن والبصنوي.