ملفات خاصة

الأثنين 23 ذي القعدة 1428 هـ - 3 ديسمبر 2007م - العدد 14406

ذهبيات

(يا مركب الهند).. تحفة من التاريخ الشعبي القديم..

عبدالرحمن الناصر

محمد عبده

تحتل أغنية (يامركب الهند) مكانتها كواحدة من الأعمال التراثية الجميلة التي قيلت في نهاية القرن الثامن عشر وهي للشاعر (يحيى عمر أبو معجب اليافعي) من يافع في اليمن المتوفى عام 1906والذي دائما ما يفتتح قصائده بذكر اسمه وذلك لحفظها وتوثيقها. أول من تغنى بهذه القصيدة هو الفنان ضاحي بن الوليد (رحمه الله) ثم غناها الفنان العماني سالم الصوري بأسلوب آخر وهو من مسجلي الاسطوانات في البحرين في نهاية الخمسينات الميلادية من القرن الماضي، أيضا قدمها الفنان محمد عبده عندما اختار (يامركب الهند يابو دقلين.. ياليتني كنت رباناه) وأضاف عليها عدة أبيات منها (لكتب على دفتك سطرين.. اسم حبيبي وعنوانه) كمذهب للعمل مع تركيب كلمات الكوبليهات الأخرى بأسلوب آخر وجديد، وقد قدمها محمد عبده في مسلسل (أغاني في بحر الأماني) في العام (1969م) وأيضاً في حفلة (أضواء المدينة) في القاهرة.

يحيى عمر اليافعي تميز بقدرته على تقديم نفسه في كل قصائده وتوثيق لحظته الراهنة، فهو دائما ما يصف الواقع وينشده خاصة عندما يكون معجبا في شيء كما هو في هذه الكلمات الوصفية المميزة:

يحيى عمر قال قف يا زين

سالك بمن كحل أعيانك

من علمك ياكحيل العين

من ذا الذي خضب أبنانك.

من شكلك في الحلا شكلين

وشك لولك ومرجانك

وراك يا بارز النهدين

كفتني تحت روشانك

في الأصوات الغنائية التي تستخدم لغة الأنغام والمّد للتواصل الإيقاعي ولتقديم الكلمات بجرس ثابت دون اختلال، يكون الحس الغنائي أجمل وأرقى، وقصيدة اليافعي في مذهبها الأصلي تبدأ بوصف (كحيل العين) وذكرها في جملتين متتاليتين متناغمتين، والمقصود المجازي من الوصف في القصيدة هو المعشوق، والشاعر هو المتيم الذي يهيم في وصف محبوبه، ويسرد ما في إحساسه بكلمات متدفقة متتالية تجذب كل من يسمعها.

وقد تمثّل المغنون بهذه الروح المشعة من القصيدة وغنوها بلحن متسق مع إحساس العشق والوله، وكان أول من حدد هذا اللحن الفنان ضاحي بن الوليد الذي لم يكن الفنان سالم الصوري أو الفنان محمد عبده إلا امتداداً لما رسمه في البداية..

ياعسكر الشاش بوصفين

وأنت ياباشا في صيوانك

حملت يحى عمر حملين

وصرت تعبان من شانك

لي شهر في شهر في شهرين

وانا مناظر لبستانك

لا ذقت حبه ولا ثنتين

نهبت خوخك ورمانك

بعض الشعراء يتباهون في قدرتهما على الوصف خاصة إذا كان وصفاً دقيقاً يرسم ملامح المحبوب بوضوح، مثل هذه القدرة تتضح في أغنية (يامركب الهند) التي سجلت بالإضافة إلى رسم أوصاف الحبيب، رسماً دقيقاً للواقع المعاش حينها، ولتكون بذلك شهادة ووثيقة من ذلك الزمن الجميل مثلها في ذلك مثل العديد من القصائد والأغاني التراثية.

كلمات أغنية (يامركب الهند يابو دقلين) ترسم في الظاهر وصفاً لصناعة المراكب البحرية التي تحتوي على (الدقل) وهو ما يرسي المركب على سطح الماء..

والورد شفته على الخدين

وهو مطرح على أوجانك

يامركب الهند يابو دقلين

ياليتني كنت ربانك

أسعى بك البر والبحرين

واحمل المال بأخنانك

لك قسم في قسم في قسمين

لك قسم زايد على أخوانك

لكن ما يبدو في باطن القصيدة هو وصف للحبيب، ورسم لملامحه، وتصوير لمعاناة الشاعر ولوعته واشتياقه، كل التفاصيل اللغوية والنغمية تعطي هذا الإحساس الدافئ الذي التزم به جميع من تغنوا بهذه القصيدة بما في ذلك الفنان محمد عبده الذي حاول أن يستخدم أنغاماً مختلفة إلا أن الإحساس العام ظل كما هو ولم يتغير.

والمصلحة بيننا نصفين

لا ربّح الله من خانك

ياليت لي عند اهلك دين

أروح أجي على شانك

وأختم قصيدي بذكر الزين

بكره نقيل بديوانك

المشوار الذي قطعته هذه الأغنية منذ أن كتبت كقصيدة يجعل منها شاهداً على مسيرة الغناء الشعبي الخليجي وتوثيقاً لمراحل تطوره، وما ثباتها واستمرار وجودها إلى اليوم إلا دليلاً على تفردها، فمن ضاحي بن الوليد إلى سالم الصوري إلى محمد عبده ومازالت تغنى وتقال -سواء أكانت قصيدة أم أغنية- في سائر الخليج العربي، وفي هذا أبلغ إثبات على أنها من المع الذهبيات التي كونت من واقعها حساً جميلا كلاسيكيا يظهر بين لحظة وأخرى.

anaser@alriyadh.com


خدمة القارئ الصوتي لأخبار جريدة الرياض مقدمة من شركة اسجاتك
إنتظر لحظات...

التعليقات:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

عدد التعليقات : 15

1

  محمد

  ديسمبر 3, 2007, 8:17 ص

طيب وبعدين وش المقصود من كل هالحش الي فوق مركب الهند وغرق واحنا نشرب للحين من البحر ونلهث.

2

  داحم

  ديسمبر 3, 2007, 9:25 ص

مااجملك يامركب الهند ومااجمل مااقراء من فلسفة فنية راقية سلمت ياعبدالرحمن الناصر

3

  حقاني

  ديسمبر 3, 2007, 9:27 ص

وموضوع جميل للغاية صحيح يحيى عمر موجود في معظم الأغاني العدنية الله يرحمة

4

  فواز

  ديسمبر 3, 2007, 10:20 ص

كما تغنى بها الفنان علي بن محمد بنفس الكلمات في أواخر جلساته.. ودمتم

5

  ابو عمر

  ديسمبر 3, 2007, 10:46 ص

الحمدلله رب العالمين طيب وش استفدنا ؟ اخوى بن ناصر اسئل الله لنا ولك الهداية

6

  نايف فيحان

  ديسمبر 3, 2007, 11:10 ص

اشكرك من الاعماق على جهوذك الواضحه في ماتقذمه من معلومات فنيه تراثيه قيمه تعيذنا الى تلك الايام الجميله والفن الاصيل الراقي. بارك الله فيك ووفقك اخي الكريم

7

  محمد عبد الرحمان الشقاوي

  ديسمبر 3, 2007, 12:31 م

أيها الكاتب الكريم الأغنية من ألحان المغني والملحن العماني : سالم بن راشد الصوري، وقد غناها عام 1945 في أسطوانة وسجلها في الهند، ثم أسس شركة أسطوانات وعرض على المغني البحريني ضاحي بن وليد ( وليس الوليد ) أن يسلجها مثلما سجل بن وليد قبلها للمغني محمد بن فارس والمغني الكويتي خالد البكر وقبلهما عبد الله الفرج... أخوكم محمد الشقاوي

8

  فهد

  ديسمبر 3, 2007, 1:34 م

أختيار ونقد موفق

9

  هاني عبيد

  ديسمبر 3, 2007, 2:52 م

رائع انت تجاري كل الاجيال ومتابع وواثق. اهنيك على هذه الذهبيات التي استمتع بها في كل اسبوع ساقول انها تغنيني عن كل الصفحات الفنية لانها تحمل تراثنا ووهجنا وادبنا وتقربنا الى مجتمعاتنا الانفة. الاخ محمد الشقاوي الفنان الذي تكلمت عنه معروف في الخليج فهو ضاحي بن الوليد وليس بن وليد وللمعلومه هو اول من تغنى بها حتى آخرهم عبدالله الرويشد وتعداد الاسماء سيطول في المقال واعتقد ان الكاتب اختار الاوائل والاميز في الشهرة وسالم الصوري قدمها في نهاية الخمسينات لان الفنانين السعوديين وصلوا الية في البحرين منههم فهد بن سعيد وسالم الحويل وطلال مداح وهؤلاء كان ظهورهم في تلك الفترة ربما خانتك الذاكره يالشقاوي. للكاتب الناصر عندما اقول انت مبدع فقراءه القصيدة ونقدها من قلمك كانت مميزه خاصة عندما قلت عن مركب الهند. لكن ما يبدو في باطن القصيدة هو وصف للحبيب، ورسم لملامحه، وتصوير لمعاناة الشاعر ولوعته واشتياقه، كل التفاصيل اللغوية والنغمية تعطي هذا الإحساس الدافئ الذي التزم به جميع من تغنوا بهذه القصيدة. اشكرك واتمنى ان لا تغيب هاني عبيد

10

  ابوماجد

  ديسمبر 3, 2007, 3:56 م

بصراحة يامركب الهند لم اعرفها سوى من محمد عبدة خدمها كثيرا وقدمها بشكل جميل بحلاوة صوته.

11

  محمد الشهري

  ديسمبر 3, 2007, 4:01 م

فعلاً هي رائعة من روائع الفن.

12

  Njwaabdullah

  ديسمبر 3, 2007, 4:31 م

هناك وحيدا في أول ليلة بعد عمر مديد في طاعة الله هل يسرك وجود هذه الأعمال في صحيفة اعمالك ؟! اللهم لا تجعلنا من ( الأخسرين أعمالا الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا ). اللهم ارزقنا اتباع الحق واجتناب الباطل.

13

  نبض

  ديسمبر 3, 2007, 11:46 م

يا اخوان تحية طيبة وبعد هل يسرك أن ترى هذا كله في كتاب لا يغادر صغيرة ولا كبيرة الا أحصاها وما أنت قائل حينها لربك الذي رباك بالنعم واسبغ عليك نعمه ظاهرة وباطنة أحبتي أذاقكم الله حلاة والإيمان به والاستمتاع بكلامه دمتم في طاعة الله مقربين منه

14

  تميمه تميمي

  ديسمبر 4, 2007, 2:36 ص

يغنونها بدو سيناء و البحر الاحمر و بور سعيد في مصر كيف وصلت لهم !!

15

  أيام

  ديسمبر 4, 2007, 2:49 ص

عجب يافن عجب الفن الأصيل ذهب وانحجب.

أضف تعليقك

ننصحكم ( بتسجيل الدخول ) أو ( تسجيل عضوية جديدة ) للتمتع بمزايا إضافية

يرجى إدخال الاسم
يرجى إدخال الإيميل
35% Complete (success)
20% Complete (warning)
10% Complete (danger)

عدد الحروف المسموح بها 300 حرف


الحروف المتبقية : 0

انتظر لحظات....

* نص التعليق فارغ
* نص التعليق أكثر من 250 حرف