تم يوم أمس الأربعاء اكتشاف مرض انفلونزا الطيور بموقع سابع لتربية الدواجن بطريق حرض الخرج حيث باشرت الجهات المعنية موقع المشروع بعد أن اكتشف المرض في بعض الدجاج وإذا اكتشف المرض حتى ولو في عدد قليل لابد من إعدام جميع الدجاج الموجود في الحظائر وستقوم اللجان المكلفة بإعدام قرابة ال (150) ألف دجاجة مصابة بانفلونزا الطيور وقامت اللجان المعنية بعمل حفر يتم دفن الدجاج المصاب بها فيها بعد اعدامه وعمل مسح كامل للمزرعة وتطهيرها ويحتوي المشروع على 16حظيرة لتربية الدواجن ويعتبر هذا المشروع من المشاريع القديمة لتربية الدواجن بمحافظة الخرج.

والتقت "الرياض" بعدد من المواطنين الذين تحدثوا عن تفشي هذا المرض الخطير بمحافظة الخرج حيث قال المواطن هزاع السبيعي من سكان السهباء: إننا نطالب المسؤولين بإبعاد هذا المشروع الخاص بتربية الدواجن عن مساكننا في السهباء حيث أصبح يشكل خطراً على أبنائنا وعلى أرواحنا بعد أن صار المشروع مصابا بهذا المرض كما نطالب بإبعاد الحفر التي دفن فيها الدجاج المصاب حتى لا تنتقل العدوى بيننا حيث المسافة التي تبعد بين مساكننا وبين حفر الدجاج 200متر فقط ولذلك نطالب المسؤولين المعنية بإبعاد شبح المرض عن مساكننا حيث يشكل خطراً وتهديداً على المواطنين. كما قال المواطن أبومحمد من سكان البرة بالخرج ان المشروع أصابنا بأضرار صحية حيث تأذينا من الروائح الكريهة وبعد اصابته بمرض انفلونزا الطيور نطالب بإبعاد هذا المشروع من مكانه حتى لا يشكل خطراً علينا مستقبلاً كما نطالب ايضاً بابعاد الحفر التي اعدم فيها الدجاج المصاب عن مساكننا حتى لا نصاب بالعدوى وتتسبب بأضرار صحية لدى المواطنين وأضاف سبق ان طالبنا بإبعاد هذا المشروع القريب من مساكننا لمكان آخر ولكن بدون فائدة من مطالباتنا. وقال الأستاذ عبدالعزيز العامر من سكان الخرج ان مديرية الزراعة في محافظة الخرج تفتقر لمركز إعلامي يؤدي دوره المناط به كهمزة وصل بين المديرية والإعلام وهذا سيأتي أسوة بالأجهزة الحكومية الأخرى التي استحدثت منصب المتحدث الإعلامي ومن الضروري أن هذا له أهمية كبيرة لتواصل التعاون بين المديرية والإعلام لإعطاء الصورة الواضحة وتمليك الحقائق للرأي العام وعدم التضارب والخلط ورصد التصريحات لعدم الازدواجية ومن خلال متابعة صحيفة "الرياض" التي لها السبق في التغطية الصحفية لوباء انفلونزا الطيور الذي انتشر بالخرج نلمس ما رصد في الآونة الأخيرة حيث كان لها دور فعال في توعية المواطنين بانتشار هذا المرض بمحافظة الخرج ولذلك نطالب وزارة الزراعة بإنشاء مركز إعلامي في الخرج يتحدث عن هذا الوباء وتكون عليه مسؤولية توعية المواطنين بأضراره وتفشيه في مزارع الدواجن وإعطاء الصورة الحقيقية سواء للإعلام أو المواطنين الذين يلهثون بالسؤال عن هذا المرض. كما تحدث المواطن عبدالله الدوسري قائلاً ان انتشار هذا المرض في بعض مشاريع تربية الدواجن بمحافظة الخرج يهدد صحة المواطن وأضاف ان أغلب سكان محافظة الخرج تركوا الدجاج وبحثوا عن اللحوم والأسماك خوفاً من انتقال أمراض انفلونزا الطيور الذي أصاب عدداً من مزارع تربية الدواجن بمحافظة الخرج ولذلك نطالب المسؤولين محاصرة المرض الآن حتى لا تنتقل العدوى للمشاريع الأخرى لأن محافظة الخرج بها كثيراً من مشاريع تربية الدواجن حيث أصبح المواطن بعد انتشار المرض بهذه الصورة الكبيرة متخوفا من الاقتراب من لحوم الدجاج ومنتجاته وأصبحنا نعتمد في طعامنا على لحوم الأغنام والأسماك وتخوفنا من الذهاب إلى المزارع حتى لا تقع الإصابة لنا ولأطفالنا.

كما نناشد وزارتي الزراعة والصحة والبلدية توفير الأمصال الوقائية للمواطنين ووضع الخطط الاحترازية لعدم انتقال العدوى للمشاريع الأخرى الخاصة بتربية الدواجن وعلى وزارة الزراعة أخذ الحيطة والحذر مسبقاً قبل وقوع المرض وانتقاله إلى مشاريع تربية الدواجن الأخرى. كما التقت "الرياض" بعدد من أصحاب محلات بيع الدجاج بالخرج حيث قالوا بعد انتشار مرض انفلونزا الطيور في بعض مشاريع تربية الدواجن: لم يزرنا إلا القليل من المواطنين والمقيمين لشراء الدجاج أو البيض لأن الخوف من عدوى انفلونزا الطيور أصبح مسيطرا على المواطنين.