طمأن مدير عام فرع وزارة الزراعة بمنطقة مكة المكرمة المهندس جابر محمد الشهري كافة المواطنين والمقيمين بان الوزارة وعبر خطوطها الهاتفية وفرقها الميدانية المشتركة والمدعمة بالأطباء البيطريين لم تسجل أي حالة من حالات أنفلونزا الطيور في المنطقة وان الموضع مستقر جدا ولله الحمد وجميع أصحاب المزارع المرخصة ملتزمين في الشروط والتعليمات الصادرة من قبل الوزارة.

وأضاف أن فرق الأمن الوقائي التابعة للوزارة ما زالت تقوم بجولاتها المنتظمة للتأكد من عدم وجود أي مزارع عشوائية مخالفة لنظام وتعليمات الوزارة. مؤكدا على أن دور الأعلام دور مهم وفعال في نقل الصورة الحية إلى كافة المواطنين بسلامة المنطقة وليس تخويفهم مشيراً إلى أن المملكة العربية السعودية عبارة عن قارة وان عملية انتقال الأمراض من منطقة إلى أخرى لا يتم بسهولة كبيرة والوزارة منذ الإعلان عن انتشار مرض أنفلونزا الطيور في دول مختلفة من العالم بادره في اتخاذ إجراءات سريعة لمنع المرض، حيث صدر أمر سامٍ كريم في عام 1423ه بمنع نقل الدجاج الحي من منطقة إلى أخري وهذا الأمر طبق فعلينا وبمساندة من أمارات المناطق وقوات الأمن في المناطق عبر المنافذ وحاليا طبق هذا المنع من قبل تفعيل سمو أمير منطقة مكة المكرمة إلى هذا القرار بمنع نقل كافة الطيور من منطقة مكة المكرمة أو خارجها إليها. أيضا صدر توجيه سمو وزير الداخلية إلى الأجهزة التنفيذية والشرطة ومراكز أمن الطرق بعدم نقل الدجاج الحي بين المناطق بنفس العام.

وأشار أن الوزارة تطبق إجراءات الأمن الوقائي والحازم مع كل مشاريع الدواجن بالمنطقة وهناك فرق من قبل هذه الإدارة تزور كل مزارع الدواجن وتتأكد من كافة وسائل الأمن والسلامة والاشتراطات اللازمة توفرها. أيضا تقوم الوزارة بمتابعة أماكن التربية فيما لو وجد مشاريع بيض غير مرخصة ولدينا توجيه من أمير منطقة مكة المكرمة بإزالتها فور لأنها قد تكون بؤرة لانتقال أي مرض معدي للدواجن وهذه المشاريع قد لا ترعي الاشتراطات الصحية الواجب توفرها في التربية ولا تخضع لرقابة الوزارة.