• انت الآن تتصفح عدد نشر قبل 2559 أيام , في الأحد 15 ذي القعدة 1428 هـ
الأحد 15 ذي القعدة 1428 هـ - 25 نوفمبر 2007م - العدد 14398

العوهلي يلقي كلمة المملكة خلال اجتماعات المنظمة بلندن

المملكة عضو في مجلس المنظمة البحرية الدولية

    انتخبت المملكة العربية السعودية لعضوية المجلس التنفيذي في المنظمة البحرية الدولية "آي إم أو" التابعة لمنظمة الأمم المتحدة وذلك ضمن أربعين دولة تم ترشيحها بطريقة التصويت من أصل 167دولة عضوة في المنظمة.

جاء ذلك خلال اجتماعات الجمعية العمومية للمنظمة في دورتها (25) التي عقدت مساء أمس في لندن برئاسة معالي الأمين العام للمنظمة افثيميوس مترو بولس ومشاركة ممثلي الدول الأعضاء في المنظمة من أصحاب المعالي وزراء النقل والبيئة وسفراء الدول الأعضاء المعتمدة لدى بريطانيا.

ورأس وفد المملكة إلى هذه الاجتماعات وكيل وزارة النقل لشؤون النقل الدكتور عبدالعزيز بن عبدالرحمن العوهلي.

واوضح الدكتور عبدالعزيز العوهلي في تصريح لوكالة الأنباء السعودية عقب إعلان النتيجة أن المملكة انتخبت اليوم لعضوية المجلس التنفيذي للمنظمة البحرية الدولية عن الفئة (ج) للسنتين المقبلتين.. وذلك بالإضافة إلى عضويتها الدائمة في المنظمة منذ عام 1969م لقناعة البلاد بالدور الهام الذي تضطلع به هذه المنظمة في مجال الأمن البحري ورفع مستوى الأداء الملاحي وحماية البيئة البحرية وسلامة الأرواح فيها.

وقال الدكتور العوهلي إن فوز المملكة العربية السعودية بهذه العضوية جاء بفضل الله ثم بفضل الدور الريادي الذي تتبوأه في عدد من المجالات الاقليمية والدولية ومنها مجال النقل البحري واهتمامها الكبير بسلامة أمن البحار وحماية البيئة والأمن البحري.. مشيرا إلى أن ذلك يعود إلى الاهتمام والرعاية اللذين توليهما الحكومة الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين (حفظهما الله) لهذا القطاع الذي يعد ركيزة أساسية في دعم مسيرة الحركة الاقتصادية للبلاد.

واضاف في ذلك السياق إن انتخاب المملكة جاء أيضاً لسجلها المشرف في مجال الالتزام بالمعاهدات الدولية المختصة بمجال النقل البحري بالإضافة إلى تميز موقعها الجغرافي الاستراتيجي.. حيث تربط قارتي آسيا وأفريقيا وفي الطريق إلى قارة أوروبا بإمتداد بحري يقارب 3000كيلومتر تتضمن ثمانية موانيء كبيرة مختصة بخطوط التجارة والشحن البحري ومجهزة بالنظم والمساعدات الملاحية الضرورية لضمان تأمين سلامة المرور الملاحي.

وبين العوهلي أن المملكة يحق لها من خلال هذه العضوية المشاركة الفعالة في قرارات المجلس التنفيذي للمنظمة التي تصدر عنها وصياغتها والعمل على تطوير آلياتها ورسم الخطط الاستراتيجية لها وتحديد ميزانياتها بالإضافة إلى المشاركة في أدوارها الخارجية المتعلقة بالقطاع البحري العالمي الخاص بتطبيق الاتفاقيات الدولية وبناء قدرات العالم في ذلك مجال من أجل المحافظة على سلامة وامن البحار.

واعرب الدكتور عبدالعزيز العوهلي في ختام تصريحه عن شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نواف بن عبدالعزيز سفير خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة المتحدة وايرلندا على الجهود التي بذلها من أجل دعم مشاركة وفد المملكة خلال اجتماعات المنظمة التي بدأت منذ خمسة أيام والحصول على عضوية المجلس التنفيذي.

وكان وكيل وزارة النقل لشؤون النقل الدكتور عبدالعزيز بن عبدالرحمن العوهلي قد ألقى خلال اجتماع الجمعية العمومية للمنظمة كلمة المملكة العربية السعودية أكد فيها حرص البلاد على مد جسور التعاون والترابط بين دول العالم خاصة مايتعلق بمجهودات منظمة الامم المتحدة ووكالاتها المتخصصة ومنها المنظمة البحرية الدولية وذلك من أجل دعم وترسيخ الاستقرار والأمن والسلام والتطور والرفاهية لكافة شعوب دول العالم.

كما اكد العوهلي أن المملكة حرصت على تفعيل التعاون المشترك مع المنظمة من خلال الاستفادة من الخبرات الدولية في هذا المجال وتطبيق الاتفاقيات الخاصة بالنظم البحرية الدولية والمشاركة الفاعلة في المؤتمرات والندوات الدولية المتعلقة بسلامة وأمن البحار في العالم.

وذكر أن المملكة قدمت دعماً مالياً لصناديق المنظمة التي تساهم في رفع قدرات الدول المحتاجة للمشاركة في الحفاظ على الأمن البحري على المستوى العالمي ومنها صندوق التعاون التقني وصندوق المدونة الدولية لأمن السفن والمرافق الميدانية.

وفيما يتعلق بمجال حماية البيئة البحرية أشار الدكتور العوهلي إلى مبادرة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز (أيده الله) خلال قمة أوبك التي عقدت في الرياض مؤخراً.. حيث أمر (أيده الله) بتخصيص مبلغ 300مليون دولار لدعم برنامج الأبحاث والدراسات المتعلقة بالطاقة والبيئة والتغير المناخي .. مما يؤكد تنامي الدور الريادي للمملكة على الصعيد العالمي في تعزيز الجهود الدولية الرامية إلى المحافظة على البيئة البحرية.

وشدد العوهلي على أن المملكة لها مشاركات كبيرة في مجال السلامة والأمن البحريين من خلال تطبيق متطلبات المدونة الدولية لأمن السفن والموانيء والمرافق المينائية حيث تقوم بإجراء مسح دوري لهذه المرافق والسفن التي تحمل العلم السعودي وتحدث هذه البيانات لدى المنظمة البحرية الدولية.. مبيناً أن المسؤولين في المنظمة أشادوا بهذه الاجراءات.

كما بين في هذا الصدد أن القوات البحرية الملكية السعودية شاركت بسفينة (جلالة الملك) في عملية (الحرية الدائمة) التي تهدف إلى مكافحة الإرهاب وعمليات تهريب الأسلحة والمخدرات والممنوعات الأخرى والهجرة غير المشروعة في المنطقة كجزء من دور المملكة في محاربة الإرهاب بجميع أشكاله.

ومن المقرر أن تواصل لجان المنظمة البحرية الدولية اجتماعاتها الأسبوع المقبل لبحث عدد من الموضوعات المتعلقة بعمل المنظمة.



عفواً هذه الخدمة متاحة للأعضاء فقط... يرجى تسجيل الدخول أو اضغط هنا للتسجيل
احصل على رابط الخبر عبر رمز الإستجابة السريع QRcode


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق ..

عدد التعليقات : 1
ترتيب التعليقات : الأحدث أولا , الأقدم أولا , حسب التقييم
عفواً ترتيب التعليقات متاح للأعضاء فقط...
سجل معنا بالضغط هنا
  • 1

    يازين كلام الانشاء اصل الموانئ يبغالها عشرين سنه عشان تقدر تطبق متطلبات imo الى يومك وهم ماهم قادرين يطبقون نظام الخصخصه ولانظام الهيئه
    المنافسه على قدم وساق من الموانئ الاخرى وخلوكم فى الاجتماعات ولمهايط
    والموانئ من سئ الى اسواء حنى موقع اكترونى ماتقدر نراسلهم عليه بس مهايط بصراحه الموانئ فى غيبوبه والسلام ختام لو اكتب مجلد مانفع فيهم

    المؤسسه العامه للموانئ (زائر)

    UP 0 DOWN

    08:59 مساءً 2007/11/25



مختارات من الأرشيف

نقترح لك المواضيع التالية