أكدت الفنانة السعودية الشابة ميسون الرويلي اعتزالها الفن والتمثيل نهائيا وبلا رجعة، مشيرة إلى انها اتخذت قرار الاعتزال بقناعة تامة لرغبتها في الانصراف إلى الاهتمام بمشاريع خاصة بها. وأوضحت ميسون التي أكدت عدم استمرارها في مسلسل (حب في الهايد بارك)، الذي يتم تصويره هذه الأيام في الأردن وينفذ إنتاجه "المركز العربي"، إلى أنها كانت قد اعتذرت عن مواصلة التمثيل في هذا العمل. وأكدت ميسون أنه بالرغم من أنها تحتفظ بتقييم ايجابي لمشاركتها في مسلسل "عمشة بنت عماش"، الذي عرض في رمضان الفائت على قناة LBC اللبنانية، إلا أن هذه المشاركة ستظل المشاركة الفنية الوحيدة لها، ولن تكررها في المدى المنظور.

وأضافت ميسون قائلة: "كانت تجربتي الفنية ثرية ومفيدة رغم قصرها، استفدت منها الكثير"، لافتة إلى أنها بالمقابل "راضية تماما عن قرارها بالاعتزال وترك التمثيل وغير نادمة على هذه الخطوة". ولفتت ميسون إلى أن المرأة السعودية كانت وما زالت امرأة طموحة مثقفة متعلمة مبدعة في كافة المجالات، لكنها بانتظار وقفة المجتمع وإعطائها ثقة أكبر. كما تمنت الفنانة ميسون أن تأخذ الفنانة السعودية مكانتها على خارطة الدراما خصوصاً في ظل تطور الدراما السعودية، مبدية امتنانها لكل من وقف بجانبها ودعمها في هذا المشوار القصير، متمنية لزميلاتها من الفنانات السعوديات والخليجيات مزيداً من التطور والتقدم والتوفيق.