اختارت الجمعية الدنماركية للعلوم والفنون المعمارية ساحات قصر الحكم الواقعة بقلب مدينة الرياض كأفضل الساحات المفتوحة في العالم، جاء هذا الاختيار المنصف في كتاب معماري متميز صدر عن الجمعية المذكورة بعنوان (الساحات والمناطق المفتوحة في مدن العالم) ويقع الكتاب الصادر حديثاً (2002م) في 320صفحة.

ويعتبر الكتاب وثيقة معمارية تاريخية، ومرجعاً فريداً في واقع وتاريخ الساحات المفتوحة في مدن العالم، حيث أشرف على إعداده وتوثيقه مجموعة من أشهر المهندسين المعماريين، وقامت بتبنيه ونشره جمعية معمارية موضوعية ومحايدة تماماً.. يقع الكتاب في ثلاثة فصول:

الفصل الأول:

عن أهمية الساحات العالمية المفتوحة في مختلف مدن العالم، وعبر التاريخ، باستعراض منهجي مهني لأهمية الساحات اجتماعياً واقتصادياً وجمالياً وهندسياً وتطورها عبر التاريخ.. ومدى قدرة صناع القرار في المدن العالمية الآن على المزج بين الماضي والحاضر في الساحات الموجودة في تلك المدن، والتي تطورت كثيراً قدرة صناع القرار على المزج بين التاريخ والواقع، والدمج بين الوظائف المختلفة في تلك الساحات بحيث تصبح ذات أبعاد دينية وثقافية وإدارية وتاريخية واقتصادية، وهو ما تحقق بشكل متميز في ساحات منطقة قصر الحكم بالرياض "ساحة ميدان العدل، وساحة الإمام محمد بن سعود، وساحة الصفاة، وساحة المصمك، وممر الجامع الكبير" حيث تتمازج تلك الوظائف في ساحات قصر الحكم بشكل متكامل يضفي على الساحات نفسها أبعاداً وأعماقاً تضاف إلى مساحاتها الواسعة..

الفصل الثاني:

ويتحدث الفصل الثاني من الكتاب (الساحات والمناطق المفتوحة في مدن العالم) والصادر في "كوبنهاجن" عاصمة الدانمرك عن جمعية المعماريين الدانماركيين، يتحدث عن أشهر مدن العالم التي نفذت ساحات مفتوحة متميزة ورائدة على هذا المستوى، مما يشكل نماذج تحتذى في بقية مدن العالم، وينطوي على إبداعات معمارية تضيء سماء هذا الفن العريق، وتُقَدِّم نماذج وأرقاماً قياسية للمهندسين وصناع القرار في المدن الكبرى.

الفصل الثالث:

ويقدم خلاصة لأشهر الساحات المفتوحة وممرات المشاة في أشهر مدن العالم وأكثر تلك الساحات تميزاً وابتكاراً، حيث جاءت ساحات منطقة قصر الحكم بقلب مدينة الرياض هي الأول والأفضل عالمياً، من بين أشهر (39) ساحة مفتوحة تم استعراضها في مدن العالم المتميزة بمثل هذه الساحات، حيث (صَفَتء) على تسع مدن كبرى كلها مدن أمريكية وأوروبية ماعدا مدينة الرياض التي لم تنضم لتلك الصفوة من مدن العالم التسع فقط، بل تفوقت عليها جميعاً في هذا المجال، حيث اختارت الجمعية الدنماركية للعلوم والفنون المعمارية ساحات منطقة قصر الحكم بالعاصمة الرياض كأفضل الساحات على مستوى العالم، لتكامل العناصر المطلوبة فيها، من جمال ورحابة وسلامة وتمازج الوظائف المختلفة حولها من دينية (جامع الإمام تركي بن عبدالله "الجامع الكبير") وإدارية (قصر الحكم وأمانة مدينة الرياض) وتجارية (مركز شركة الرياض للتعمير) خاصة أن تلك الوظائف تم دمجها بلغة واحدة وتم إبداعها معمارياً بحيث يبدو التصميم متجانساً يحتوي تلك الساحات وتحتويه بشكل يوحي بالتناغم المتجانس.

ولم يتحدث الكتاب المعماري عن (ساحة ميدان العدل) و(ساحة المصمك) و(ساحة الإمام محمد بن سعود) و(ساحة الصفاة) فقط، بل تحدث عن جامع الإمام تركي بن عبدالله (الجامع الكبير) وعن ممراته، وعن بوابات الرياض التي تم احياؤها، والمصمك التاريخي الذي تم ترميمه بشكل حافظ على كامل شكله وقيمته التاريخية، وعن الأسواق المحيطة بالساحات وفي مقدمتها مركز شركة الرياض للتعمير الذي يعتبر لؤلؤة وهاجة تنير الساحات.. وقد قدم الزميل الأستاذ خالد الزيدان خبراً مفصلاً أثناء صدور هذا الكتاب وذلك في جريدة (الرياض) العدد 12353بتاريخ 1423/2/7هـ الموافق 2002/4/20م

@ @ @

قلت:

وبقيت ساحة (المئوية) لكي يكتمل البساط المشع من هذه الساحات (الرياضية) التي نفتخر بها على مستوى العالم.. هذه الساحة وحدها تقارب مساحتها ثلاثين ألف متر مربع وكانت جزءاً من أملاك شركة الرياض للتعمير، وقد صرح معالي أمين مدينة الرياض في اجتماع الجمعية العمومية لشركة الرياض للتعمير أن تلك الأرض قد تم ضمها لأملاك الدولة ومبادلتها بأراض أخرى تماثل قيمتها السوقية (جريدة الرياض الأربعاء 18صفر 1423هـ)..

إذن نأمل أن تكون ساحة المئوية مكملة لهذا العقد الثمين، بل واسطة العقد.. كما نتمنى على معالي الأمين الترخيص لعدد وافر من المقاهي الراقية لتتواجد في منتصف تلك الساحات بشكل مدروس، فإن ساحات مدينة (فينا) لم يجملها ويجعلها مناطق جذب دائمة سوى أمثال تلك المقاهي.

@ @ @

إن اختيار ساحات منطقة قصر الحكم أفضل الساحات في العالم، من جمعية معمارية عالمية، ووفق مقارنات وأسس دقيقة هي مفخرة لنا جميعاً، ودليل على أن الأعمال الرائعة تتحدث عن نفسها، وتخدم الأمة أجيالاً بعد أجيال.

إضاءات الأستاذة نوال بخش

دأبت المذيعة المتألقة الأستاذة نوال بخش توجّه الأنوار الكاشفة على جوانب جميلة جداً من مجتمعنا تدعو إلى المزيد من التفاؤل والإشراق والثقة بمجتمعنا السعودي الكريم والتأسي بالعمل الطيب في كل مجال، كأشجار مباركة تؤتي أُكلها كل حين وتمد ظلالها الوارفة على الجميع..

دأبت الأستاذة نوال بخش على هذا التوجه المتميز بإصرار يدعو إلى الإعجاب الصادق والدعاء بالتوفيق والقدرة على المزيد من التغلغل الجميل في أعماق مجتمعنا الكريم لتقديم النماذج الرائعة وتسليط الإضاءات الخيِّرة والفعالة على الجوانب المشرقة من هذا المجتمع..

ليلة الأربعاء 1423/2/18هـ استمعت إلى برنامج (ضيف الأسبوع) .. واستضافت فيه الأستاذة نوال بخش امرأة فاضلة من مجتمعنا تهوى العمل التطوعي الخيري بشكل رائع، هي الأستاذة هالة عبدالله عبدالرحمن الشعيل، التي انشأت بدعم والدها الفاضل ومباركته نادياً متميزاً للعناية بالأطفال المصابين (بالتوحد) .. وقد ذكرت الأستاذة هالة الشعيل أسماء سبع أو ثماني آنسات وسيدات من مجتمعنا تطوعن معها للقيام بهذا العمل التطوعي الخيري الشاق والنبيل، ومع الأسف لا تحضرني أسماؤهن فقد سمعتها من الإذاعة وكلمة الإذاعة سريعة وغير قابلة للإعادة، ولكنها ذكرت اسم متطوعة فاضلة من عائلة الطبيشي الفاضلة.. وهذه المتطوعة شاعرة قالت قصيدة جميلة على لسان طفل مصاب بالتوحد.. سمعتها بليل بصوت الأستاذة (نوال) المبدعة في إلقاء الشعر والإحساس به، كانت أبياتاً قصيرة ولكنها فريدة حقاً في موضوعها ومن امرأة عاصرت أطفال التوحد حتى استطاعت تلبس حالتهم والتعبير عنها شعراً وهو أمر لم أعرف أنه حدث من قبل..

أقترح على الأستاذة نوال بخش استضافة تلك الشاعرة في هذا البرنامج الدسم (ضيف الأسبوع) وأتوقع أن تكون حلقة فريدة مفيدة جداً.. كما أتمنى أن تواصل مثابرتها الجميلة في إلقاء الأضواء الكاشفة على العمل التطوعي في مجتمعنا الكريم، ومن قبل بنات الوطن خاصة .. إن لهن جهوداً رائعة لا نعرف منها إلا القليل.. إن القاء الأضواء الكاشفة على تلك الجهود التطوعية الرائعة مما يحفز النساء على الانخراط في الأعمال الخيرية في مجتمعنا، ويقدم صوراً مشرقة للمرأة السعودية والعمل الخيري بشكل عام أقرب إلى روح المرأة وعطفها وحنانها واحساسها الطيِّب والذي لا ينضب معينه أبداً.

فلتتفضل الأستاذة نوال بإلقاء المزيد من تلك الأضواء الكاشفة على الجمعيات الخيرية النسائية التي هي ضمير مجتمعنا، ولعلها تبدأ بمركز والدة الأمير فيصل بن فهد لأطفال التوحد، والذي نادي الشعيل جزء منه.. فلا شك أن هذا المركز - وغيره من الجمعيات والمراكز الخيرية - يمتلئ بالنماذج الرائعة الرائدة في العمل الخيري التطوعي من بنات الوطن.

بقي لي عتب قصير على (اذاعة الرياض) التي أحبها كثيراً.. فإذا حان موعد موجز أنباء الثانية بعد منتصف الليل قُطع برنامج (ضيف الأسبوع - الحلقة المذكورة ليلة 1423/2/18هـ) بدون أي توضيح، ولم يتم إكماله بعد الموجز، وكأن شيئاً لم يكن. مع أن كثيراً من المستمعين كانوا مثلي يتابعون تلك الحلقة باهتمام تام، كان ينبغي التنويه إلى أن البرنامج سوف يُكمل بعد الموجز.. وأن يتم ذلك فعلاً..

أقدم هذه الملاحظة الصغيرة لسعادة الأخ الأستاذ محمد المنصور وكيل الوزارة المساعد لشؤون الإذاعة وهو الذي أفنى شبابه في الإذاعة وهام بها حباً وإخلاصاً..