صدرت في موسكو الطبعة الثانية من كتاب حان الوقت لفهم القرآن الكريم لمؤلفه يوري ميخايلوف بعد ان نفدت بسرعة الطبعة الأولى منه وهو يدعو القراء غير المسلمين الى ادراك المعاني السامية والعميقة لآيات القرآن الكريم وقد حظي باهتمام الأوساط الاجتماعية في روسيا لأنه اول كتاب يتحدث بصدق ويروي الحقيقة عن الاسلام التي يحاول البعض في الغرب تشويهها. وقال البروفيسور فيتالي ناومكين مدير مركز الأبحاث الاسلامية والعربية في معهد الاستشراق الروسي انني لم أر مثل هذا الكتاب بأية لغة أخرى في العالم.. بينما أشار سيرجي ماركوف عضو المجلس الاجتماعي لروسيا الاتحادية ان هذا الكتاب يتضمن الحجج بشكل رائع حول السبب الذي يجب على دولتنا بموجبه تقديم كل دعم الى الاسلام في روسيا.

وذكر مؤلف الكتاب لوكالة الأنباء السعودية ان دار النشر تلقت رسالة من المديرية العامة للعمل التربوي في القوات المسلحة الروسية تضمنت الاستعداد لاقتناء 3آلاف نسخة من الكتاب من اجل توزيعها على مكتبات وحدات الجيش.

وجاء في الرسالة أن الكتاب يعطي صورة وافية عن العقيدة الاسلامية ويمكن استخدامه كمرجع حول الاسلام في العمل التربوي لأفراد الجيش.

كما تلقت دار النشر رسالة من ادارة مصلحة السجون الاتحادية الروسية اكدت فيها استعدادها لاقتناء 3آلاف نسخة من الكتاب الذي سيفيد في العمل الاصلاحي للسجناء وتعريفهم بالقيم السامية التي يدعو اليها الاسلام.

وقد جرى بيع الكتاب على نطاق واسع في معرض الكتاب الدولي بموسكو الذي اختتم اعماله اليوم.