استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله في قصره بجدة أمس عضو لجنة جائزة برنامج الخليج العربي (أجفند) العالمية للمشروعات التنموية الفائز بجائزة نوبل للسلام عام 2006م مؤسس بنك غرامين البروفيسور محمد يونس.

وفي نهاية الاستقبال قلد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود أيده الله البروفيسور محمد يونس وشاح الملك عبدالعزيز من الطبقة الثانية وذلك تقديرا لاسهاماته العملية في مجابهة مشكلات التنمية البشرية المستدامة من خلال ابتكاره آلية القروض متناهية الصغر لمكافحة الفقر والحد من تأثيراته السالبة على المجتمعات.

وقد أعرب البروفيسور محمد يونس عن شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين على استقباله له وتفضله أيده الله بتقليده وشاح الملك عبدالعزيز من الطبقة الثانية مؤكدا أن ذلك سيكون حافزا قويا له للاستمرار في هذا النهج.

أثر ذلك التقطت الصور التذكارية بهذه المناسبة مع خادم الحرمين الشريفين.

حضر الاستقبال والتقليد صاحب السمو الملكي الامير تركي بن طلال بن عبدالعزيز ومعالي سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الولايات المتحدة الامريكية الاستاذ عادل بن أحمد الجبير.