استعرضنا في الجزء الاول من هذا التقرير تاريخ مدائن صالح وأهم الآثار القديمة وهي القصور النبطية مثل القصر الفريد والذي ذكرنا انه اجمل القصور النبطية في الحجر ومجموعة قصر البنت وقصر الصانع ومجلس السلطان ومنطقة الخريمات ومنطقة الصليمية وآبار الانباط وفي هذا الجزء نستعرض اهم الآثار الإسلامية في الحجر وأهم الدرسات الاثرية في الحجر وتسجيل آثار مدائن صالح في منظمة التراث العالمي.

القلعة الإسلامية في الحجر

تقع هذه القلعة شمال آثار الحجر وبنيت هذه القلعة كما تشير بعض المصادر التاريخية في العهد العباسي لكي تكون استراحة للحجاج القادمين من الشام وتشير بعض المصادر ان هذه القلعة بنيت على بئر الناقة التي كانت تشرب منها ناقة نبي الله صالح عليه السلام وتتكون هذه القلعة من دورين ويوجد بها غرف ومسجد صغير ويتوسطها بئر ماء ربما انه بئر الناقة ويوجد قرب القلعة بركة ماء كبيرة جداً كانت تملأ بالمياه من البئر لكي يشرب منها الحجاج والرحالة المسافرون.

محطة سكة حديد الحجاز

تقع هذه المحطة شمال آثار مدائن صالح وهي احد محطات سكة حديد الحجاز والذي كان يربط الشام بالمدينة المنورة وتعتبر محطة الحجر ثاني اكبر محطة للقطار في الحجاز بعد محطة المدينة المنورة وتتألف من ورشة كبيرة لاصلاح القطارات وقلاع كبيرة ومنازل للسكن ومساجد ومخازن اسلحة ودورات للمياه وخزان مياه كبير جداً وتم الانتهاء من محطة مدائن صالح عام 1325ه/1907م وهذا التاريخ موجود على عدد من المباني في هذه المحطة.

أهم الدراسات الاثرية في مدائن صالح

نظرا لما تمثله آثار مدائن صالح من أهمية كبيرة لدى علماء الآثار في مختلف دول العالم فقد حظيت باهتمام كبير من علماء الآثار ونستعرض أهم هذه الدراسات والبعثات العلمية:

@ الرحالة البريطاني شارلز داوتي 1293ه 1876م

قام الرحالة شارلز داوتي بزيارة مدائن صالح في عام 1876م كأول رحالة غربي يزور مدائن صالح وقام بدراسة المنطقة ونشر أبحاثه في كتابه (رحلة في صحراء الجزيرة العربية).

@ الرحالة الفرنسي شارلز هوبر والألماني اويتنج

زار شارلز هوبر الحجر سنة 1881- 1882م وقام بدراسة الحجر ثم اوفدته الاكاديمية الفرنسية للتراث برفقة الالماني يوليوس اوتنج في سنة 1883- 1884م ونشرت دراستهم في كتاب (الأنباط في جزيرة العرب).

@ الرحالة الفرنسيان جوسين وسافينياك

وقام بدراسة الحجر من عام 1325ه من 1907- 1910وتعد دراستهم افضل دراسة لآثار الحجر ونشرت دراستهم في كتاب رحلة جوسين وسافيناك في جزيرة العرب.

@ بعثة جامعة تورنتو الكندية وجامعة كنتكي الامريكية في عام 1390ه/1970م

برئاسة العالم الكندي الفريد وينست والامريكي وليم ريد ونشرت ابحاثهم في كتاب نقوش قديمة شمال الجزيرة العربية.

@ العالم الكندي فريدريك وينت والعالم الامريكي ويليام ريد في عام 1962م.

@ بعثة جامعة لندن في عام 1388ه 1968حيث قاموا بدراسة آثار الحجر.

@ بعثة المعهد الجغرافي الوطني الفرنسي في عام 1399ه - 1979م بالتعاون مع وكالة الآثار والمتاحف السعودية حيث تم اجراء مسح للمنطقة وتوثيقها وترقيم المقابر.

(الدراسات التي قام بها علماء الآثار السعوديون الحجر)

يعتبر الدكتور عبدالرحمن الطيب الأنصاري رائد الدراسات الأثرية في الحجر حيث بدأ دراسة آثار مدائن صالح في مطلع التسعينات الهجرية وله عدة مؤلفات وكتب منها على سبيل المثال لا الحصر كتاب مواقع أثرية وصور من حضارة العرب في المملكة العربية السعودية عام 1404ه - 1984م وكتاب العلا ومدائن صالح حضارة مدينتين اضافة للعديد من الدراسات والأبحاث العلمية عن الحجر والتي نشرت في عدة مطبوعات عربية وأجنبية متخصصة في الآثار.

في عام 1413ه - 1993م قامت الدكتورة هتون أجواد الفاسي بإعداد دراسة عن الحجر بعنوان (الحياة الاجتماعية في شمال غرب الجزيرة العربية ما بين القرن السادس قبل الميلاد والقرن الثاني للميلاد) وفي عام 1420ه - 2000م قامت بدراسة بعنوان (المرأة والسلطة في شمال الجزيرة العربية نموذج من بلاد الأنباط) حيث حصلت على شهادة الدكتوراه بهذه الدراسة من جامعة مانشستر في بريطانيا، وفي عام 1418ه - 1998م أعد الأستاذ سليمانم الذييب دراسة بعنوان (نقوش الحجر النبطية)، وفي عام 1419ه - 1999م اعد الدكتور عبدالله نصيف دراسة بعنوان (العلا والحجر)، وفي عام 1420ه - 2000م اعد الدكتور حسين علي أبوالحسن المستشار في الهيئة العليا للسياحة دراسة بعنوان (نقوش لحيانية) استعرض فيه النقوش اللحيانية القديمة في العلا ومدائن صالح.

أهم الشخصيات التي زارت مدائن صالح

شهدت مدائن صالح في هذا العصر الحديث زيارة العديد من الشخصيات وعلى سبيل المثال لا الحصر نذكر خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز (رحمه الله) وأسكنه فسيح جناته حيث قام بزيارة العلا وآثار مدائن صالح في عام 1406ه، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض الذي زار مدائن صالح في عام 1411ه، وصاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز رئيس الاستخبارات والذي زارها في عام 1421ه عندما كان أمير المدينة المنورة، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن ماجد بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة في عام 1426ه، كما زار مدائن صالح عدد كبير من أصحاب السمو الملكي الأمراء وأعضاء مجلس الشورى السعودي حيث قام 40عضواً من أعضاء مجلس الشورى في عام 1418ه بزيارة آثار مدائن صالح، ووزير الصحة الدكتور حمد المانع في هذا العام 1428ه، ومحافظو مؤسسات النقد ومدراء البنوك المركزية الخليجية في عام 1428ه، والسفراء الأجانب في المملكة.

الهيئة العليا للسياحة

منذ انشاء الهيئة العليا للسياحة في المملكة أعطى صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز الأمين العام للهيئة العليا للسياحة آثار مدائن صالح اهتماماً كبيراً وشكل العديد من اللجان لدراسة المنطقة من أجل تهيئتها سياحياً كذلك قام سموه الكريم بعدة زيارات إلى آثار مدائن صالح لتفقد وضعها عن قرب وكانت الزيارة الأولى في العام 1422ه وأعقبتها زيارات أخرى وأولت الهيئة العليا للسياحة موضوع دخول آثار مدائن صالح إلى منظمة التراث العالمي جل عنايتها واهتمامها وبذلت الهيئة العليا على مدى ما يقارب الخمس سنوات جهوداً عظيمة في سبيل تسجيل آثار مدائن صالح في منظمة التراث العالمي وهذا ما سوف نتحدث عنه مع موضوعات أخرى عن مدائن صالح في الجزء الثالث.