النخلة شجرة مباركة وتمتاز بأن كل جزء منها مفيد. فالتمر غذاء الآباء والاجداد وكانت غذاء هاماً للجميع، فالبيت الذي لا يوجد فيه تمر اهله جياع، فلها اهمية كبيرة وقد ورد اسم النخلة في القرآن الكريم اكثر من عشرين مرة قال تعالى: (ونزلنا من السماء ماءً مباركاً فأنبتنا به جنات وحب الحصيد @ والنخل باسقات لها طلع نضيد @ رزقاً للعباد ..) الآية.. وقال تعالى: (وهزي إليك بجذع النخلة تساقط عليك رطباً جنياً).

وقد أوصى الرسول صلى الله عليه وسلم بالنخلة فقال: (اكرموا عمتكم النخلة) أو كما قال، وقال عليه الصلاة والسلام: (إذا قامت الساعة وفي يد أحدكم فسيلة فإن استطاع الا يقوم حتى يغرسها فليغرسها) أو كما قال. وهذا دليل على أهميتها وأهمية زراعته