أفادت صحيفة "كوريو دا مانها" البرتغالية أن الطفلة البريطانية مادلين ماكين البالغة من العمر أربع سنوات قتلت في غرفة نومها في منتجع ساحلي بجنوب البرتغال.

وكان فريق يضم 10من ضباط الشرطة البرتغالية والبريطانية بينهم خبيران قد استأنفوا أمس الاحد تفتيش منزل في منطقة الجارف القريبة من المكان الذي فقدت فيه الطفلة قبل ثلاثة شهور.

وقام مسئولون بتفتيش محتويات المنزل وازالة النباتات في الحديقة ، وقد تم تفتيش المنزل لأول مرة بعد 11يوما من اختفاء مادلين.

وأفاد تقرير لهيئة الإزالة البريطانية أن كلاب الشرطة اقتفت آثارا أشارت إلى وجود جثة مدفونة في حديقة روبرت مورات - 33عاما- وهو بريطاني يعيش على بعد 100متر فقط من المكان الذي اختفت فيه مادلين في برايا دا لوز.

وقام رجال المباحث ايضا بتفتيش الشاطئ بغية التوصل إلى أية أدلة تشير إلى أن القاتل ألقي بالجثة في البحر.

ويعد مورات هو المشتبه فيه الوحيد في هذه القضية حتى الآن وقامت الشرطة باستجوابه مرات عديدة لكنه أنكر أي صلة له بالحادث.