بأكثر من (524) مليون ريال

وزارة التربية والتعليم تبدأ في تنفيذ مبناها الجديد الذي يعد معلماً يبرز الدعم غير المحدود من القيادة للتربية والتعليم

المهندس الحربي منفذ المشروع وسمو الأمير وآل الشيخ في أثناء توقيع العقد
حوار - راشد بن عثمان السكران

احتفلت وزارة التربية والتعليم بتوقيع عقد تنفيذ مشروع المقر الجديد لمبنى الوزارة بمدينة الرياض برعاية معالي وزير التربية والتعليم الدكتور عبدالله العبيد وممثل الوزارة سمو النائب لتعليم البنات الأمير الدكتور خالد بن عبدالله آل سعود وبحضور المهندس عبداللطيف بن عبدالملك ال الشيخ عضو الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض رئيس مركز المشاريع والتخطيط بالهيئة ومعالي النائب بتعليم البنين الدكتور سعيد المليص والوكلاء والوكلاء المساعدين ومديري العموم بالوزارة ومدير عام الشركة المنفذة للمشروع ومدير مكتب البيئة استشاري المشروع وبعد هذا التدشين التقت "الرياض" بمسؤولي الوزارة والمقاول والمكتب الاستشاري للمشروع للتعرف على كل ما يتعلق بهذا المبنى العملاق:

المشروع اضافة

لاهتمام ولاة الأمر

بداية التقت "الرياض" مدير عام الشؤون الإدارية والمالية بالوزارة الاستاذ صالح بن عبدالعزيز الحميدي ليحدثنا حول هذا الموضوع:

@ "الرياض" نأمل أن توضحوا للقارئ انطباعكم عن هذا المشروع .

أحمد الله على أن هيأ لنا قادة مخلصين همهم الأول النهوض بهذا البلد المبارك وهذا المشروع يعد بحق اضافة لاهتمام قادتنا بالعملية التعليمية والتربوية وأشكر لسمو سيدي الأمير سلمان أمير منطقة الرياض جهوده وبصماته الواضحة في إنشاء هذا المشروع.

إضافة لإنجازات النهضة المباركة

كما التقت "الرياض" مهندس عبدالله الفوزان وكيل الوزارة للمباني والتجهيزات المدرسية ليقدم لنا تفاصيل أكثر عن المشروع..

@ مهندس عبدالله ماهي انطباعاتك عن هذا المشروع؟

  • أولا أشكر حكومة خادم الحرمين الشريفين التي أقرت هذا المشروع الذي سيضاف الى الإنجازات التربوية التي تحققت خلال مسيرة النهضة المباركة في كل قطاعات التنمية بالمملكة وخاصة النهضة التعليمية، حيث حظي التعليم بالمملكة في عهد خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - بدعم سخي لتوفير البيئة الصالحة للأداء التربوي ويشهد على ذلك ما تم اعتماده لمخصصات التعليم في ميزانية هذا العام، حيث زادت تلك المخصصات بأكثر من 26% من إجمالي الميزانية العامة للدولة، والحمد لله أننا نحتفل هذا اليوم بتوقيع عقد لمنشأة من منشآت التربية والتعليم بالمملكة وأثنى على جهود ولاة الأمر في دعم الوزارة بمثل هذا المشروع، وكما قال معالي الوزير ان المبالغ التي رصدت لبناء المدارس لابد ان يواكبها ايضا مباني الخدمات التعليمية سواء في ادارات التعليم أو الاشراف أو مبنى الجهاز الرئيسي للوزارة فلا شك ان هذا من اكتمال البنية والبيئة المناسبة والمطلوبة للعاملين في هذا القطاع.

@ "الرياض" بودنا ان نوضح لقارىء ما يتمتع بها هذا المشروع الكبير؟

  • الوزارة تشهد نمواً سريعاً في اعداد الطلاب والطالبات والمعلمين والمعلمات وموظفي الوزارة ومشاريع وخدمات الوزارة مما يزيد من اهمية هذا المشروع، والمشروع يتمتع في تصميمه بالعديد من المواصفات الجيدة، حيث يتضمن القسم الخاص بمنسوبي الوزارة ومراجعيها من الرجال وآخر مماثلا مختصا بمنسوبات الوزارة ومراجعيها من النساء وصمم المبنى بحيث يسمح بالتوسع الأفقي والعمودي مستقبلا .

@ "الرياض" هل سيستوعب هذا المشروع قطاعي البنين والبنات. أقصد الادارات الادارية؟

  • البرنامج التصميمي للمشروع تم اعداده ليستوعب كافة العاملين بقطاعي البنين والبنات مع وضع المساحات التفصيلية لكل عنصر بما يتناسب وعدد الموظفين وطبيعة عمل كل قطاع، كما وضعت في برنامج المساحات التوسعات المستقبلية وفق ماهو متوقع لتطوير الهيكل الإداري لتعليم البنين والبنات، لذا فقد روعي في التصميم ان يتميز بالمرونة بحيث يقبل التوسعات بالامتداد الأفقي، مع الأخذ بعين الاعتبار احتمالات التوسع الرأسي بارتفاع خمسة أدوار مع مراعاة المحافظة على النسب الجمالية لمكونات المشروع بعد الاضافات التوسعية المحتملة، وسيكون بعد اكتماله بمشيئة الله تعالى أحد المعالم المعمارية بمدينة الرياض ولا يفوتني أن اشيد بجهود الأمير سلمان أمير منطقة الرياض في إنشاء هذا المعلم.

بعد ذلك التقت "الرياض" بمدير مكتب البيئة المشرف على المشروع المهندس علي الشعيبي حيث كان معه هذا اللقاء:

@ "الرياض" المهندس علي الشعيبي بحكم انك المهندس المشرف على مبنى وزارة التربية والتعليم حدثنا عن تصاميم هذا المبنى؟

  • مبنى وزارة التربية والتعليم الذي تم توقيع عقده مؤخراً كان مطروحاً في مسابقة عالمية، وبفضل الله دخلنا هذه المسابقة وفاز التصميم الذي قدمناه، حيث كان متوافقاً وتناول طرحه متطلبات عالمية مستقبلية، والهدف أن يكون أيضاً مبنيا بشكل حقيقي وان يكون مثالا لما تكون عليه المباني مستقبلا في اهتماماتها بالقضايا المهمة مثل استدامة التنمية وجودة المكان والبيئة العمرانية وتقليل التلوث وتحسين الاستفادة من الموارد المتجددة، وهذه القضايا الأكثر اثارة في المشروع، وعندما طرحت الفكرة لوزارة التربية والتعليم بحكم انها هي وزارة المستقبل وان التعليم هو في الواقع ضياء المستقبل فقد أردنا أن تكون نضرة المشروع وفكرته فكرة مستقبلية، والمستقبل هو دائماً طاقة، والبيئة هي أهم القضايا التي تواجه الموارد والبيئة وكيفية الموازنة بينهما، فجاء تصميم المشروع وكأنه نابع من الأرض ومندمج مع البيئة المحيطة به فكانت واجهته الشمالية هي امتداد للأرض التي تتدرج؛ في الارتفاع بحيث انها تدخل في المبنى وهي الواجهة التي يوجد عليها النباتات ويستفيد منها التوجه الشمالي والامتداد الجنوبي بحيث ان الشمس يكون ميلانها دائماً للجنوب وهي التي ضعنا فيها الطاقة الشمسية، فمجمعات الطاقة الشمسية تخرج منه بحيث أن أي شخص سيرى المبنى سيتساءل لماذا هذا الشكل لأنه مبنى عادي واستخدمنا فيه نفس التقنيات الموجودة وان هذه القضية لن تثار فأردنا في هذا التصميم اثارته لكي يتساءل كل من يراه على هذا الشكل فتبدأ الرسالة تأخذ دورها لوصول الناس، هذا من جهة وهذه الفكرة فيها نتيجة محاولات سابقة لأننا بدأنا مع الهيئة العليا لمدينة الرياض في تصميم مركز أو ساحة الكندي وهذه فرصة تضافرت فيها الجهود وقبول الفكرة التي أظهرت المشروع لأنه يوجد مشاريع طرحت فيها أفكار، ولكنها لم تطرح من الجهة المالكة لأنها تتخوف من الخوض في تجربة فريدة لأن كثيرا من الجهات تحب أن يكون مشروعها سابقاً بحيث لا يدخل فيه الخوف من الفشل فهذه الحقيقة نقطة تحسب بشكل كبير للجنة التحكيم أولاً وللوزارة بأنها قبلت أن تخوض في هذا المجال ولم تتقبله بشكل بسيط.

@ ما أبرز السمات التي يتميز بها هذا المبنى عن غيره؟

  • السمات الرئيسية لهذا المبنى هو استخدام الطاقة الشمسية والتبريد الثلاثي الذي طورته البيئة واستخدم قبل هذا في مشاريع أخرى وأيضاً في المرحلة الأولى في هذا المشروع وأكبر مشروع قبل مشروع وزارة التربية والتعليم هو أمانة المدينة المنورة ويعتمد على استغلال الترطيب والتبادل الحراري لأننا نقلل من خلاله الحاجة لطاقة التبريد أولاً ومن ثم أن الطاقة الشمسية تستخدم باستكمال هذه الجزئية، والمبنى من المباني الذكية لأن كل عنصر من عناصر المشروع بالذات الأشياء الكهربائية والميكانيكية مرتبطة ببرنامج إدارة المبنى يحدد الوضع بالإضاءة وشدتها حسب تغير اتجاه الشمس والهدف تقليل الحاجة البشرية لإدارة المبنى ومن الهدر في استخدام الإضاءة بوقت لا نكون بحاجة لها وفي نفس الوقت المشروع هو رئة لمدينة الرياض فالزراعة الموجودة فيه ستساهم في تحسين البيئة وامتصاص غاز ثاني أكسيد الكربون الذي ينتجه عادم السيارات وأيضاً يضخ كميات من الأكسجين معقولة بهذه المنطقة، وتصميم المشروع استخدام فيه نظام حصر مياه الأمطار التي في المنطقة كلها بحيث يتم تجميعها لتنفيذ ترطيب التربة المحيطة والزراعة أيضاً، وبالنسبة لمياه الوضوءوغسيل اليدين يتم إعادة تدويرها بحيث تستخدم لكراسي دورات المياه حتى لا يستخدم المياه صالحة للشرب في ذلك.

@ كم سيوفر هذا المبنى من الطاقة الكهربائية؟

  • عادة كل متر من المباني يستهلك أكثر من مائة واط في المباني العادية وهنا بالمتوسط سيكون استهلاك الكهرباء في حدود عشرة واط والباقي سيكون يعتمد على الطاقة الشمسية لأنه إنتاج كهرباء بالطاقة الشمسية فنقلل من الاستهلاك خاص في أوقات الذروة التي تحتاج فيها منطقة الرياض للإضاءة في الأماكن الأرى فوقت الذروة سيكون استهلاك الطاقة هو الأقل لأن التبريد سيكون معتمداً اعتماداً كبيراً على الطاقة السمسية وأيضاً الإشعاع الشمسي يكون في أوجه، أي أنه في فصل الصيف أعلى درجة من الإشعاع الشمسي وبالتالي أعلى طاقة حصل منها من الطاقة الشمسية.

@ هل يتم تخزين الطاقة الشمسية في الصيف لاستخدامها والاستفادة منها في فصل الشتاء؟

  • لا فعادة تخزين الطاقة يؤخذ في عين الاعتبار لمدة يوم أو يومين فقط ولكن هذا التخزين الذي ذكرت قد لا يكون مجدياً اقتصادياً، فالتصميم الأول للمشروع صممنا فيه مخازن لتخزين المياه المبردة بحيث أنه عند وجد الغيوم أو أي سبب من الأسباب عند حاجتك لاستخدام المياه المبردة ولكن بعد ما حسبنا تكلفتها وجدنا أن الاحتياج لها يكون في أيام قليلة جداً فالأسهل أن نستخدم طاقة بديلة من بناء مستودعات ومخازن لتخزين الطاقة وهذه هي الفلسفة الدارجة في استخدام الطاقة الشمسية بأن نستخدمها دائماً حسب وجودها وكثير من الدول الآن عندما يكون لديها زيادة في إنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية بأن تبيعها على المدينة وترجع تشتري منها بالليل فيصير الناتج عندك صفراً، لكن يهمنا في وزارة التربية والتعليم (وهي منشأ حكومي) ليست نظرة أمامية ولكن نظرة في مدى مساهمتها في المجتمع فعندما نوفر استخدام الطاقة في وقت تكون الطاقة هي الذروة واستهلاك الطاقة حتى في الليل غير مهم لانها موجودة ودائماً المشكلة تكون في وقت الذروة عادة في فصل الصيف بعد الظهر نتيجة لاحتياج التبريد بدرجة كبيرة.

شركة الحربي بداياتها مملوءة بالمغامرة والتحدي

بعد ذلك التقت "الرياض" بالمهندس نايف بن عبدالله الحربي المدير العام لشركة الحربي للتجارة والمقاولات ليحدثنا عن تاريخ الشركة التي سوف تنفذ هذا المبنى، وشركة الحربي للمقاولات تعد من أوائل الشركات السعودية في هذا المجال وبداياتها كانت مملوءة بالمغامرات والتحدي الذي صنع هذه الشركة الرائدة والقيادية،

واختيرت ضمن خمس شركات عالمية من بين مئات الشركات لتكون واحدة من أوائل شركات المقاولات العالمية التي اسهمت بدور بارز في جهود بناء دولة الكويت الشقيقة بعد حرب الخليج مباشرة، وعبر تلك السنوات اكتسبت شركة الحربي خبرات كبيرة من المشاريع الحكومية بتكلفة تربو على نصف مليار ريال، إن بروز هذه الشركة كاسم رائد في مجال المقاولات العامة ووضعها في مصاف الشركات العالمية وتعد فخراً لكل سعودي، من خلال هذا الحوار يطلعنا المهندس الحربي على تاريخ الشركة وعن تنفيذ المشروع..

@ المهندس نايف بن عبدالله الحربي بودنا أن يتعرف القارئ الكريم على تاريخ شركة الحربي للتجارة والمقاولات كإحدى الشركات السعودية الرائدة والقيادية في هذا المجال؟

  • شركة الحربي للتجارة والمقاولات تأسست عام 1965م لتعمل في مجال الإنشاءات والتجارة، وخلال الفترة الماضية نمت الشركة نمواً مطرداً يلبي احتياجات تطور صناعة الإنشاءات في المملكة، ولو استعرضنا تاريخ الشركة يتضح لنا كيف هي كفاءة وخبرات الشركات في مجال المقاولات العديدة، وسوف استعرض بصورة موجزة تاريخ وتدرج ونمو خبرات الشركة خلال أكثر من ربع قرن بفترات زمنية متتالية: ففي أواخر الستينات قامت الشركة بتنفيذ العديد من المشاريع الخاصة في مجال الأعمال المدنية وتوريد مواد البناء في مناطق المملكة، وقامت بعدة أعمال اكتسبت من خلالها خبرة جيدة في مجال إنشاءات الطرق والمباني، وفي مطلع السبعينات بدأت الشركة بتنفيذ أعمال للجهات الحكومية من سفلتة للقرى والطرق وكانت الأعمال في تلك الفترة متواضعة وكان من بعض أعمالها سفلتة العديد من القرى في المنطقة الشمالي والشرقية التي أصبحت من المدن الكبيرة، ولا تزال الطرق والإنارة والأعمال المدنية التي نفذتها الشركة تخدم المدينة بكفاء جيدة حتى اليوم.

وفي منتصف السبعينات عملت الشركة مع عدة جهات حكومية في مجال الطرق والإنشاءات الخرسانية من عبارات وأعمال مدنية أخرى. وفي بداية الثمانينات ومع ازدياد توسع نطاق عمل الشركة اتسع نطاق خبرتها في الأعمال المدنية وساعد ذلك على النمو بشكل كبير فنفذت الشركة العديد من العقود والمشاريع الكبيرة لبناء جزء من شبكة الطرق السريعة التي تربط مناطق المملكة بعضها ببعض حتى تواكب الشركة التطور السريع الذي تعيشه المملكة والعالم والتنمية الهائلة في جميع مجالات الإنشاءات، وكات شركة الحربي من ضمن الشركات العالمية والشركات الكبرى المحلية التي تم اختيارها ضمن برنامج إنشاء درع السلام لتنفيذ مشاريع محطات الرادارات الطويلة المدى.

@ كم تبلغ قيمة المشاريع التي نفذتموها خلال العشر سنوات السابقة؟ ما أبرز المشاريع التي ترون أن للشركة الفخر بتنفيذها ولنأخد واحداً منها على سبيل المثال لا الحصر؟

  • قيمة المشاريع التي تم تنفيذها خلال العشر سنوات السابقة تزيد على ثلاثة مليارات ريال وتعتبر العديد من المشاريع التي نفذناها تحد لنا لصعوبتها، أما المشاريع التي تفخر الشركة بتنفيذها فعلى سبيل المثال لا الحصر كان لشركة الحربي في تلك الفترة الشرف الكبير بتنفيذ جزء من طريق الهجرة السريع والذي يربط بين مكة المكرمة والمدينة المنورة ونجحت بتنفيذه وتم افتتاحه من قبل خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز آل سعود - يرحمه الله، ونالت عليه الشركة الشكر والتقدير، وقد اعتمدت الشركة في ذلك على خبراتها وجهازها التنفيذي الذي يضم العديد من الخبرات العالمية في مجالات الطرق السريعة والجسور والأنفاق.

وللعلم فإن الشركة تحرص كل الحرص على استخدام أحدث أنظمة البناء العالمية مطبقة جميع المقاييس والمواصفات العالمية لهذا استحقت بجدارة شهادة الأيزو ىَُّ0009: 0002العالمية للجودة.

@ هل اقتصر عمل شركة الحربي للتجارة والمقاولات على تنفيذ الأعمال المدنية فقط أم نافستم لتنفيذ الأعمال التي تخص القطاعات والمنشآت العسكرية؟

  • مع بداية التسعينات نفذت الشركة العديد من المشاريع العاجلة والخاصة وعملت مع وزارة الدفاع (القوات المشتركة) بالمملكة ونفذت العديد من المهام وقامت بالمساهمة في تنفيذ مشروعات بقاعدة الرياض الجوبة خلال فترة الحرب ونفذت العديد من المهابط والمطارات، وشركة الحربي تفخر بأنها اختيرت ضمن خمس شركات عالمية من بين مئات الشركات لتكون واحدة من أوائل شركات المقاولات العالمية التي نقلت معداتها وأجهزتها إلى الكويت وقامت بدور بارز في جهود بناء الكويت الحرة بعد حرب الخليج مباشرة، وقائمة عملائنا تشمل الوكالات الحكومية والشركات العالمية والهيئات الدولية مثل سلاح المهندسين الأمريكي والأمم المتحدة، واليوم وبعد أن حققت الشركة العديد من أهدافها فإنها تتطلع لبرزوها كاسم رائد في مجال المقاولات العامة ووضعها في مصاف الشركات العالمية تتطلع شركة الحربي لتحقيق طموحاتها التي تواكب هذا العصر بالمشاركة في المشاريع المتكاملة والتي تتطلب خبرات وكفاءات متخصصة في مجالات متنوعة وتطوير أساليب التنفيذ الحديثة وتدريب الكفاءات الوطنية بمشاركة الجامعات والمعاهد المحلية والعالمية لرفع مستوى الأداء المنافسة بالمشاريع المتخصصة والمتكامل على مستوى منطقة الخلجي العربي والشرق الأوسط.

@ تعتبر مشاريع الطرق السريعة في بلادنا من المشاريع المكلفة للشركات التي تنفذها مما يتطلب وجود شركات ذات قدرة على تحقيق توجهات الدولة في عمليات التنفيذ، كيف استطعتم تنفيذ مثل هذا المشاريع؟

  • تعد مشاريع الطرق السريعة من المشاريع الحيوية المهمة للبلاد. ويعتمد تنفيذها على الآلة أكثر من اعتمادها على الأيدي العاملة وحين ما يضع المقاول المتمكن قدمه على أرض المشروع ويرى الجبال الشامخة والصحارى الشاسعة. يدرك أن اقتحام هذه المصاعب وتحويلها إلى جسور وطرق معبدة حلمه وهدفه الأساسي. وهذا يحتاج إلى قوة من العزم والخبرة والامكانات حتى يتحقق الحلم. ومثالاً على ذلك طريق مكة المكرمة - المدينة المنورة السريع (طريق الهجر) الذي يخترق سلسلة من الجبال والأودية، وكان لشركة الحربي الشرف الكبير بتنفيذ جزء رئيسي من هذا المشروع الذي يربط بين الحرمين الشريفين بطول أكثر من 400كيلو متر وهو من الطرق المهمة التي نفذتها وزارة المواصلات بالمملكة العربية السعودية.

@ وماذا عن إنشاء المدن الصناعية والمدن السكنية الجديدة؟

  • شاركت شركة الحربي بتنفيذ وتجهيز البنية التحتية والتجهيزات الأساسية بعدة مدن صناعية مثل: الجبيل الصناعية أو ينبع الصناعية، وتتطلب القيام بمثل هذه الأعمال كفاءة عالية في الجهاز الفني والمعدات الخاصة لتنفيذ مثل هذه المشاريع المعقدة.

@ وماذا عن المباني التي يمثل مبنى وزارة التربية والتعليم جزءاً منها بالرغم من ضخامته ومبلغ الترسية الذي يصل لما يقارب النصف مليار ريال ويعتبر معلماً من معالم المملكة؟

  • بعد أن اكتسبت الشركة اسماً رائداً وخبرة طويلة في إنشاء البنى التحتية والمدن الصناعية ومشاريع التحسين والتجميل داخل المدن وحتى تلبي نمو الطلب على أعمالها وتوفر خدمات متكاملة لعملائها وسعت الشركة مجال تخصصاتها لتشمل المباني، وبدأت بتنفيذ مشاريع خاصة بها قامت من خلالها بتجهيز فرق كبيرة من الفنيين والعمال المهرة بإشراف مهندسين وخبراء في التصميم والعمارة، وكان هذا التخطيط السليم وراء نجاح الشركة حتى في التجارب الأولى في مجال مقاولات المباني وأصبحت الآن من الشركات المعروفة في هذا المجال، ومشروع مبنى وزارة التربية والتعليم الجديد يعد من ضمن المباني التي تنفذها الشركة.

ولكن يسعدها أن هذا المشروع يأتي تنفيذاً لتطلعات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - وسمو أمير منطقة الرياض ومتابعة مستمرة من معالي وزير التربية والتعليم وسمو نائبه لتعليم البنات ومعالي نائبه لتلعيم البنين.












التعليقات

1

 شيخة

 2007-07-09 08:00:58

انا اتمنى ينتهي هذا المشروع على خير لأنه من جد طول وزاد عن حده والله يعطينا خيره ويكفينا شره إنشاالله@

2

 أحمد

 2007-07-09 04:33:29

كلنا في الهوى سوى؟ أنتم المعلمون الآن مستائون من الوضع الوظيفي، فما بالكم بالعاطلين خريجوا الجامعات أربع سنوات وهو عند امه لا عمل ولا وظيفه.
لاحول ولا قوة إلا بالله.
قيل لي أن المزانية ستخزن في الخزن الاستراتيجي لليوم الاسود، لا يريدون تبذيرها

3

 جيهان

 2007-07-09 03:59:33

الله يكفيكم شر الحساد يالمعلمين يكفي مقابلكم لعيال الناس
رواتب المعلمين من أعلى الرواتب نكته حلوه
هالفلوس اللي تنصرف يمين ويسار أولى صرفها على رد الحق لأهله ويكفي أكل لحقوق المعلمين

4

 عبدالرحمن فريد شاكر

 2007-07-09 03:03:01

انشاء مبنى كهذا بالتأكيد سيساعد على تطور جزء من منظومة التعليم في المملكة. ولكن
قبل الأنتقال الى المبنى الجديد أتمنى أن تتغير العقول التي تديره، والتي ظلت لمدة عشرين وثلاثين سنة تدير التعليم - بطريقه خاطئة - مما أدى الى تخلفنا ولجوؤنا الى الدول المتقدمة والتغرب لتعليم أبنائنا وبناتنا.
الفرق بيننا والدول المتقدمة أنهم يصرفون المبالغ المخصصة لهم في البحث عن كل ما هو جديد في العلم عن طريق البحوث العلمية في شتى المجالات وأستقطاب ذوي الكفاءات العلمية من جميع أنحاء العالم.
أما نحن فنصرفها في تجديد المباني والمكاتب الفخمة وشبكات الانترنت - التي لانعرف كيف نستخدمها في مجالات البحث العلمي - وتجديد أغلفة كتب الدراسة الحكومية بدون تجديد محتواها - لمدة عقدين من الزمن - ومن ثم نواجه بالنتيجة المخيبة للآمال.
والدنا خادم الحرمين الشريفين أبو متعب - حفظه الله - أمن الميزانيات المبتغاه لنرتقي بالعلم - وليس بالمباني - وعلى المسؤولين في وزارة التعليم مخافة الله في هذه الميزانية الضخمة.


انا خريج لغة عربية من سنتين متى يجي تعيني ؟

6

 ابو عهد.

 2007-07-09 02:31:10

واقفوهم انهم مسؤولون.
المعلمين لايحصلون على الترقيات ووسائل التعليم الابالتي واللتيا
لابد التعليم يهتم بالهرم التعليم المكون من البيئة المدرسيه و التلميذ والمعلم
اما الوزراة فليست بحاجه لمبنى فخم ولا مكاتب واسعه...
نريد مخرجات تعليم جيد وطرق تعليميه وتخفيف انصبه على المعليمين لتخسين ادائهم وكذا تخفيف عدد الطلاب في الفصل يكون التركز على الطالب اكثر لكي نخرج جيل قادر على التعامل مع التقدم العلمي الذي يحدث في العالم..وشكر

7

 --

 2007-07-09 01:09:36

المبلغ المذكور كبير جداً لدرجة أنه يستفز مشاعر من يقرأه,خاصةً أنه لم تذكر مساحة المباني ليعرف من يطلع على الخبر تكلفة المتر,والغريب أنه بدلاً من ذلك ركزوا على الشركة وإنجازاتها في المقاولات, ومع ذلك لم يسأل مديرها ماهي إنجازاتها في مجال تدريب السعوديين وما نصيبهم من ذلك؟ولو من باب جبر خاطر القارئ, وأنا حقيقةً لأعرف لماذا المناقصات الحكومية مبالغها عالية؟فهذا المبلغ يكفي تقريباً لإنشاء (748) فيلا بمساحة (600)م للواحدة بتكلفة(1166)ريال للمتر المربع, يعني مدينة صغيرة,فقط أنا اتسائل لماذا ؟ واعتبروني جاهل وعلموني,وتحياتي للجميع.

8

 البحيري

 2007-07-08 22:32:20

يحتاج الامر انشاء ادارة قرب الوزارة تسمى "ادارة المشي والهرولة"

9

 حمود العنزي

 2007-07-08 21:48:10

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.إن هذا الخبر يذكرني بالمثل القديم السابق ذكرة لان الجميع يسمع عن مشاريع الوزارة وميزانيتها الضخمة هذا العام ولكن في الواقع لا يوجد اثر واضح ومفيد بمعنى الكلمة فا هاهي الوزارة تنشى مبنى جديد بمبلغ ضخم يكفي لانشاء مطار دولي وليس مبنى اداري كما في الظاهر وتنسى الوزارة او تتناسى واجبات الحقيقية في تطوير العملية التربوية والتعليمية فما زالت هناك فجوات لم يتم سدها بعد وتعتبر حاجتها امس لهذة الاموال مثل تطوير المباني المدرسية لتتلائم مع الاحتياجات الحديثة وايضا القضاء على ظاهرة المباني المستاجرة وتوفير الامن الوظفيفي للمعلمين واعنى بذلك تحسين متسوياتهم وسرعة توظيفهم وكذلك دعم الطلاب الموهوبين الذين لو استغلو بشكلاً جيد لاستفادت منهم البلاد وتطورت بشكل ملحوظ وسريع ولكن نحن لدينا مشكلة سو ء استخدام امكانياتنا الحالية التي ربما لا تتوافر غدهً لاقدر الله.
والله الهادي الى سواء السبيل.

10

 ابو معاذ

 2007-07-08 21:13:35

الطلاب والطالبات يدرسون في المطابخ والوزاره تبني بنصف مليار.الامانه ضاعت يااخوان.

11

 abdo.mohmed.

 2007-07-08 20:06:15

الغريب أن الجميع متفق على أن المشروع لا حاجة لة،خاصة مع وجود مشكلة المدارس المستأجرة وفي الحقيقة حز في نفسي ما ذكرة الأخ / وصل الحربي الرد رقم 10 أعلاة. لأنة واقع يعيشة أبنائنا وبناتنا في تلك المدارس المستأجرة، حشر وتكديس ومعاملة سيئة ينقصها التربية،ومع هذا نطالبهم بالأبداع وبالأنتاج، أقول أذا حجت البقرة على قرونها يمكن نرى تغير في ضمير المسؤولين عن أجيال المستقبل،
الله المعين،ولو حسبتوها بالروقة والقلم لوجدتم العجب العجاب (100 مبنى مدرسي نموذجي يساعد على أبداع وأستفادة الطلبة يمكن بنائها بنفس المبلغ مع ما يندرج معها من مصاريف) //100 مدرسة،، ويا قلبي لا تحزن.

12

 محمد التميمي

 2007-07-08 20:02:00

اللهم لاحسد يا منسوبي التعليم وان شاء الله تعمم على باقي الوزارت

13

 عبدالله

 2007-07-08 19:53:56

في عهد أبو متعب تتجه الدولة حفظها الله لوضع وتوسيع البنى التحتية وهذة
إستراتيجة جيدة ,تكلفة المبنى 542 مليون تكون في شيء
نشوفه أحسن من هدر الاموال في أمور لا نراها تصدق أن تكلفة إختبارات الثانوية العامة لهذا العام 400 مليون والله قهر أنا في التعليم لي تسع سنوات أصور الاختبارات على حسابي , لوشعب المملكة يدرس كله كان كفاه ,ولكن الذي نتمناه ألا يضيع هذا المبنى مثل مبنى كلية المعلمين.

14

 صافي الودعاني

 2007-07-08 19:47:25

نعم دعم لا محدود من حكومتنا حفظها الله
فهل نجد منكم المقابل عطاء بلا حدود...

15

 أ. أبوعماد

 2007-07-08 19:43:30

بصفتي كمعلم
أقول:
لانريد مبني لوزارة التربية والتعليم..
نريد :
استقبال المعلم في الوزارة بما يليق به كمعلم..
أو يخبروا موضيفهم بأنهم لم يوضعوا إلا لخدمة المعلمين. ولا أعمم
وكذلك :
نريد تحسين جميع مستويات المعلمين.. والذي كفلها لهم النظام بلا منة أحد..
(المستوى الخامس = حلم طال انتظاره)

16

 ابو ناصر

 2007-07-08 19:00:15

الله يقوي دولتنا وينصرها بكل مكان مبنى وزارة التربيه تأخر كثيرا
وشيء طيب انها باءذن الله ستنتقل لمبنى يواكب تطور البلد
بس ودنا بمبنى جديد لاءدارة تعليم بنين الرياض فالمبنى الحالي قديم ولا توجد مواقف لموظفيه والمراجعين وللاءسف كل ثلاث او اربع سنوات خذ ترميم والمبالغ اللي صرفت عليه بالسنوات الاخيرة كافيه لمبنى جديد و حديث

17

 الوسمي

 2007-07-08 18:29:47

يأخي الله يكفينا شر الحاسدين يالمعلمين حتى في المباني بتحسدون خلق الله
من تسمعون طاري مباني وإلا ميزانية حتى لو ميزانية مقصف قلتوا نبي تحسين ولعلكم تعلمون أن مستويات المعلمين من أعلى الرواتب ومع ذلك ابن آدم مايملى ثمه !!
المعلمين سابقا أما الآن ماأقول إلا الله يخلف على الطلاب

18

 Saeed

 2007-07-08 18:18:08

(وزارة التربية والتعليم تبدأ في تنفيذ مبناها الجديد الذي يعد معلماً يبرز الدعم غير المحدود من القيادة للتربية والتعليم) !
الدعم يجب ان ينفق على تحسين البنية التحتيه للمدارس و الجامعات و تطوير المناهج و ليس على مبنى الوزارة و تطوير اثاث المكاتب !!!

19

 سلمى

 2007-07-08 18:02:13

مشتغلين مباني وناسين المواطن اللي أهم من المباني بالله فيه وطن بدون مواطن ؟ يعني الموطن يعني المواطن أهم مافي هالحسبة

20

 عبدالعزيز علي

 2007-07-08 17:47:04

الأموال تذهب وتنفق في بناء المباني والأفتخار امام الوزارات ولكن اين بناء الاجيال يا وزارة التربية والتعليم، المفترض ان تكوني قدوة لهم.؟

21

 محمد الخالدي

 2007-07-08 16:44:15

ما يهمّنا هو المعنى لا المبنى.. يا وزارتنا الكريمة..!!
لكم ودي ,,

22

 ريم

 2007-07-08 16:27:22

ايه قابلوني اذا صار منها شي الكلام ببلاش يالربع كل سنه يقولون هالكلام ومافيه جديد الله يعطينا طولت العمر ونشوف المشاريع

المبنى ماذا سيقدم للمعلم المسكين ؟؟ هل سيحسن من مستواه الوظيفي ؟؟ هل سيدرس المعلم فيه طلابه بدلا من المطبخ الفصل..؟؟ ماهو المبنى ؟؟ مجرد مكاتب فخمة وكراسي وثيرة لموظفي الوزارة وغرف لوضع ملفات المعلمين فيها دون النظر في مطالب اصحاب هذه الملفات...عموما مبروك عليكم المبنى الجديد والكراسي الجديدة والتكييف الجديد ونحن المعلمون سندرس طلابنا في المطابخ الفصول وسنقضي حياتنا الوظيفية حسرة على المستويات الوظيفية التي لن نحلم بها لأن ميزانيتها ذهبت في مبناكم الجديد.. وسنقضي الحياة التعليمية نقطع الصحراء والفيافي والقفار للوصول الى مدارس الصفيح والزنك في القريات والحدود الشمالية وسراة عبيدة ولك الله يامعلم على حر الصحراء وغبار الطريق ومبروك عليك الكرسي الفخم والتكييف الجديد والبراد المنعش ياموظف الوزارة في المبنى الجديد..

24

 محمد MASAR_500

 2007-07-08 14:59:00

من الافضل صرف هذه الاموال في الرقي وتحسين التعليم بالمملكة
او بناء مدارس حكومية بدل من المنازل المستاجرة وحشر الطلاب والطالبات في المجالس والمطابخ
تخيل 30طالب على الاقل في غرفة 4X6 لمدة 6ساعات متواصلة مع تعطل التكييف المستمر؟!؟!؟!؟
*/*/*/*/*/*/*
اذا كان المبنى ضروري للوزارة فلماذا لا يقام على الدائري الغربي او الدائري الشمالي فهو اقل ازدحام من طريق الملك عبد الله = ما هو مصير مبنى الوزارة بوسط الرياض

25

 ابوفيصل

 2007-07-08 14:58:39

الحمدلله على هذة النعمة والتطوير مطلب لكل وزارة

26

 أبو محمد

 2007-07-08 14:50:56

أتساءل هل المكان الذي سوف يقام عليه المشروع مناسب
شارع الملك عبدالله معد لأن يكون تجاري
لو عمل على طريق الملك فهد على طريق القصيم
أو عند جامعة الملك سعود كان أفضل
الله الهادي إلى ساء السبيل

27

 ابو فهد

 2007-07-08 14:49:43

الله يوفقهم بس الله يعين على طريق الملك عبدالله خاصة الى ساكن في العريجاء

28

 نورة

 2007-07-08 14:41:57

من قراءتي للعنوان عرفت ان مسلسل الاهتمام بالمباني الخاصة بالمسؤولين أهم من بناء بيئة يتعلم فيها أبناءنا احترام الذات وحب المكان والتعلق به بتوفير مباني مدرسية موحدة المواصفات ليتربى النشء على جو من الثقة بالنفس واحترام الذات...وبالتالي حب أنفسهم وحب الآخرين وعلى رأسهم المسؤولين الذين هيئوا لهم تلك البيئة.
المسؤولين ليسوا بحاجة للمكاتب الوثيرة الجديدة فأعتقد ما هو موجود يؤدي الغرض...
من هنا يبدأ التطرف...من هنا...من عدم جودة بيئة التعليم...
أبناءنا يتعلمون في زرائب.ونريد أن نراهم أوادم.زي الناس!

29

 ابوعلي

 2007-07-08 14:24:24

الله يجزاكم خير ياحكومتنا وما قصرتو لكن موضفين البند موضفين بند الأجر اليومي ودي افهم ليش ما يرسمون لحد ذلحين الميزانيه ولله الحمد فوق الممتازه ليش كل التعقيد والخربيط هذي وربي المسئله سهله استحدثولهم وضايف وورسموهم ذلحين ماشاء الله كم فلوس صرفت الحكومه علا التعليم يعني وقفت علا ترسيم هالمساكين ابونا عبدالله الله انشالله يخليه لنا قال رسموهم ويجيك احد الوزرا او المسؤلين ويقولك نبي نسوي دراسه وفيه كذا وفيه كذا ويعطينا من التسويف لحد ما يتقاعد ويجي غيره ويسوف وعلا هالحال ياناس تراها ماهي دراسه علم ذره رسم وبس

30

 خلف الشمري

 2007-07-08 14:20:23

بالرغم من ان الكل منا يفرح عندما يسمع عن مثل هذه المشاريع الجبارة كهذه لكن مهما فرحنا فهو مجرد فرح في امر غالبا ما يحتاج الى اعادة وتجديد يوما من الايام. فنحن حقيقة لا ننظر للمبنى الجديد للحكم على قطاع بل نعني بالنوعية والجودة المقدمة من تلك القطاع. فاقول يا ليت وزارة التربية ترقى في اداء مهامها تزامنا مع حصولها على المبنى الجديد

31

 سلطان

 2007-07-08 14:16:42

الله يعين على المشوار

32

 njwaabdullah

 2007-07-08 11:43:45

اعانكم الله وبارك في جهودكم.
التربية
قبل التعليم !
التربية
بالقدوات الصالحة !
( إن خير من استأجرت
القوي
الأمين ).
njwa2007@gmail.com

33

 أبو راشد

 2007-07-08 11:38:21

أتسائل كغيري من المواطنين أما كان من الأفضل أن يصرف كل هذا المبلغ على المدارس المستأجره وتطوير المدارس الحالية وتطوير كوادر الوزارة وترقيتهم من المستويات التي هم فيها الآن.
من جهة أخرى موقع الوزارة الحالي سيتسبب في إختناق مروري مروع عند إنتهائه فطريق الملك عبدالله حاليا مزدحم وكثافته المرورية أعلى من الحد المعقول أما كان من الأفضل أن يتم البحث عن موقع بديل ؟
وأخيراً نتمنى أن نهتم بالمنتج بدلا من أن نهتم بالمباني والذي يتعدى أحيانااهتمامنا فيها إلى أن يصل إلى المبالغه فأبنائنا وبناتنا الطلاب والطالبات هم أولى من الصرف على مباني زائله يوما ما وياليت المسؤولين في الوزارة يعون ويدركون ذلك ونحسبهم كذلك ولانزكي على الله أحداً ولكننا نتسائل فأنا كغيري عشنا في الغرب والدول المتطوره فترة ليست بالقصيرة ووصلنا إلى قناعة تامة ان الإهتمام بالمباني وخاصة الحكومية والوزارات تحديدا إهتمام ثانوي ولكن جل الإهتمام وأكبره منصب على عمل الوزارة وليس مبناها والله أعلم...
أخوكم
أبوراشد
أسكتلندا

34

 فهد عبدالرحمن

 2007-07-08 11:02:09

المبنى الحالي للوزارة ممتاز
كنت أتمنى لو أن الوزارة تستفيد من الميزانية الضخمة التي خصصتها الدول للقطاع التعليمي في امور اهم من المبنى
مثل تحسين مستويات المعلمين الى مستواهم المستحق نظاما وهو المستوى الخامس !
بكذا بتضيع الميزانية تبقى مشكلات التعليم قائكة !!!