بعد غياب دام اكثر من ست سنوات بعد اخر البوماتها الغنائية توبة مع شركة روتانا تعود مطربة الجيل ميادة الحناوي للأضواء الفنية من خلال البوم جديد (مين في العاشقين) والذي وصفه متابعوها بأنه سيكون كالقنبلة وفيه تتخلى ميادة الحناوي عن الملحنين والكتاب الشباب وتقدم عصارة خبرتها وتجرتبها مع الموسيقين الكبار امثال بليغ حمدي الذي تغني له اغنية (مين في العاشقين) من كلمات الشاعر محمد حمزة وهي الاغنية التي لحنها بليغ حمدي قبل خمسة وثلاثين عاما وكان من المفترض غنائها من قبل ام كلثوم إلا ان القدر لم يمهلها كثيرا وكذلك ستقدم مع محمد سلطان وعمر بطيشة وسمير الطائر ومحمد حمزة وصلاح الشرنوبي اغاني جديدة ستكون حديث الساحة بعد عودة ميادة الحناوي.