عقدت ابنة سلطان بروناي حسن بلقية قرانها أمس الاحد على موظف حكومي في حفل زواج تقليدي طغت عليه اجواء الترف والثراء.

وتجمع الاف الاشخاص في شوارع المدينة تحت شمس حارقة لرؤية ابنة السلطان وزوجها في سيارة الرولز رويس الذهبية التي كانت تقلهما بعد انتهاء حفل الزفاف الذي اقيم في القصر الملكي.

وحضر الحفل اكثر من الفي مدعو بينهم نائب رئيس وزراء ماليزيا نجيب رزاق.

وعقدت الأميرة ماجدة نور بلقية ( 31عاما) قرانها على بنقيران خير الله خليل ( 32عاما) في قاعة العرش في القصر الملكي المؤلف من 1700غرفة.

وكانت الأميرة تضع على رأسها تاجا من الألماس وتحمل باقة صغيرة من الورد المرصع بالماس.

ولدى انتهاء حفل الزفاف اطلقت المدفعية 17طلقة احتفالا بالحدث.

ولم تشهد سلطنة بروناي مثل هذه الاحتفالات منذ 2004عندما تزوج ولي العهد المهتدي بالله الطالبة الجامعية سارة صالح ( 17عاما).

وسيقيم سلطان بروناي، الذي كان يعد الرجل الاكثر ثراء في العالم، وليمة على شرف ضيوفه لمناسبة زواج ابنته مساء اليوم الاثنين.

والأميرة ماجدة نور رابع اولاد سلطان بروناي وتعمل موظفة في دائرة البيئة.

ونالت الأميرة شهادة ماجيستر في التنمية البيئية من جامعة كينغز كولدج في لندن.