محافظة تربة من اهم محافظات المملكة واعرقها نظرا لتاريخها القديم الذي يمتد من العصر الجاهلي حتى عصر صدر الإسلام حيث كانت محطة رئيسية لمرور القوافل التي تسلك العديد من الطرق التي تجتاز وادي تربة لتلتقي في مركز الثقل التجاري في الجزيرة العربية مكة المكرمة، مكونة شبكة من الطرق سلكها الحجاج بعد ظهور الإسلام. وتقع تربة في الجزء الغربي من المملكة العربية السعودية ويحدها من الغرب محافظة الطائف ومن الشرق محافظة رنية ومن الجنوب منطقة الباحة ومن الشمال محافظة الخرمة.

(اسم تربة)

سميت تربة بهذا الاسم نسبة الى وادي تربة الذي يمتد من قمم جبال الحجاز حتى اطراف صحراء نجد بطول 400كم ويصب فيه العديد من الاودية والشعاب ومنها بيده عردة السليم - الخمرة - كرء والتي تمثل أحد الروافد الرئيسية لتزويده بالمياه العذبة. وقد ذكر اسم تربة في العصر الجاهلي وفي صدر الإسلام حيث ذكرت في كتاب تاريخ العرب قبل الإسلام في الحادثة التي وقعت بين بني عامر وأحد قواد ابرهة الحبشي في واد يؤدي الى تربة عندما غزا مكة المكرمة لهدم الكعبة المشرفة كما ذكرت على لسان ابو البراء عامر بن مالك صاحب العبارة الشهيرة (عرف بطني بطن تربة) كما ذكرت تربة في صدر الإسلام وفي السنة السابعة للهجرة (عندما بعث الرسول صلى الله عليه وسلم عمر بن الخطاب في ثلاثين رجلا الى هوازن في تربة).

(نشأة تربة)

اختلف الرواة والمؤرخون حول نشأتها ولكن الراجح من اقوالهم انها نشأت في العصر الجاهلي كأول بلدة على وادي تربة عامرة بالسكان والزراعة نظرا لموقعها المتميز ومعطياتها الطبيعية من مياه جارية وتربة زراعية خصبة حيث نشأ عن قربها من مكة المكرمة جسر من التواصل البشري والتجاري امتد الى مدن الحجاز كلها، وذلك لما كانت تمد به هذه البلدان من إنتاج زراعي اهمه محصول التمور. وتقع تربة بين علمين من اهم اعلام المملكة العربية السعودية الاول الحرة من الشرق والعلم الثاني هو جبل حضن الذي يطل عليها من الغرب حيث قال فيه جرير:

لو ان جمعهم غداة مخاشن

يرمى به حضن لكاد يزول

(الطبيعة الجغرافية)

تقع تربة بين إقليمين معروفين منذ القدم "نجد والحجاز" مما جعلها نجدية بطبيعة أرضها التي تمثل امتداداً للصحراء بكل ما تتصف به من انبساط وخلوها من التكوينات الجبلية المعقدة فهي نجدية المعالم والتضاريس وقد قيل في المثل العربي "انجد من رأى حضن" وتشترك تربة ونجد في المناخ من درجات الحرارة والعواصف ومواسم الأمطار إضافة لتوفر أنواع من الحيوانات والنباتات في بيئة تربة لا توجد في الحجاز بينما يكثر تواجدها في صحراء نجد وقد سميت تربة مفتاح نجد وبوابة الحجاز.

(الآثار)

تنتشر العديد من المعالم الاثرية في تربة وحولها منها بقايا منازل قديمة بنيت على قمم التلال والجبال وبعض الحصون مثل حصن كرء الشهير، وكذلك آبار وسدود قديمة، كما يوجد العديد من الكتابات والنقوش الاثرية القديمة التي يعود تاريخها الى قبل البعثة خاصة في كهوف البادية الشرقية، كما يوجد العديد من الطرق القديمة التي تمر بتربة مثل طريق الفيل وطريق الحج الذي يسلكه حجاج دولة عمان والإمارات العربية المتحدة.

(السكان)

سكن تربة في الجاهلية العديد من القبائل في اوقات وعصور مختلفة حيث سكنها هوازن بنو هلال وبنو كلاب الضباب وخفاجة من بني عامر، وقد شاركهم في سكنها قبيلة البقوم في فترة ما قبل البعثة وبقيت قبيلة البقوم بتربة حتى صدر الإسلام.

(زيارة الملك عبدالعزيز)

عندما وحد المؤسس الباني الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه هذه الامة وارسى قواعد الايمان بتحكيم كتاب الله وسنة رسوله كانت تربة أحد البلدان التي زارها في عام 1337ه ومكث بها حوالي أحد عشر يوما في المحيجر لترتب امورها حيث اولاها اهتمامه كباقي مناطق المملكة.

(النشاط الزراعي والثروة الحيوانية)

يتيح موقع تربة المتميز على واديها وتوفر المياه العذبة والتربة الزراعية الخصبة فرصا عديدة للسكان لمزاولة انماط معيشية متنوعة حيث يتجه العديد من سكان تربة الى الزراعة وتعتبر شجرة النخيل الركيزة الاساسية التي قامت عليها زراعة تربة وقد اعطاها اهل تربة اهتماما بالغا حتى صارت زراعتها جزءا من حياتهم. وتشهد تربة عند صلاح ونضوج ثمارها اكبر تجمع موسمي منذ القدم حيث تشهد وصول القوافل من كل جهة لتعرض مامعها من بضائع وتعود محملة بالتمور (كل يجي للتمر من كل ديرة... ليا انتصف شمروخها في حجورها). والآن تصدر تربة جزءا كبيرا من محصول التمور الى بعض المناطق والمحافظات المجاورة مثل منطقة الباحة ومحافظة الطائف وجدة ومنطقة مكة المكرمة والبعض الآخر يصدر الى مصانع التمور في المملكة ويبلغ عدد النخيل في تربة حوالي (مليون ونصف المليون) نخلة كما تشتهر تربة بزراعة اشجار الحمضيات و الخضار بكميات تجارية. ولفرع الزراعة والمياه في تربة دور مهم وفعال في مجال تطوير وتحسين الزراعة على الطرق الحديثة مثل الري بالتنقيط واستخدام البيوت المحمية لتزويد كمية الإنتاج واستمراريته طوال العام وساهم البنك الزراعي في تقديم الدعم للمزارعين بالقروض الميسرة وتقديم بعض المعدات الزراعية التي تخدم المزارعين.

ويهتم العديد من سكان المفالي المجاورة لتربة بتربية اعداد كبيرة من الماشية و الإبل وبأعداد كبيرة حيث يحرصون على تربية الانواع الاصيلة والجيدة من حيث اللون وانتاج الكميات الوفيرة من الحليب ومن اهم الانواع الموجودة في المنطقة المغاتير - الشقر - المجاهيم - الساحلية - العمانية حيث ترعى القطعان في المفالي المجاورة لحضن والحرة.

(شبكة الطرق)

ترتبط تربة بعدد من المناطق والمحافظات بشبكة من الطرق الحديثة المسفلتة ومنها طريق تربة ومنطقة الباحة بطول 195كم وطريق تربة الطائف بطول 180كم وطريق تربة الرياض بطول 800كم، وطريق تربة بيشة 160كم مماجعلها ترتبط بتلك المناطق والمحافظات وتقع في المنتصف بين الطائف والخرمة ورنية وبيشة والباحة .

(النشاط الشبابي)

وعن النشاط الشبابي فقد افتتحت الرئاسة العامة لرعاية الشباب ناد أدبي وثقافي ورياضي تحت مسمى نادي منيف والذي حقق العديد من البطولات خلال مشاركاته على مستوى المنطقة الغربية وعلى مستوى المملكة رياضيا وثقافيا،

(احتياجات تربة)

يتطلع سكان المحافظة الى المسؤولين في الدولة لاستكمال مسيرة التطور والنماء التي تشهدها المملكة وتوفير بعض الاحتياجات والتي من اهمها ربط المحافظة مع بعض المراكز والقرى والهجر بطرق معبدة وفرع لمكتب العمل والعمال وفرع للغرفة التجارية، وكذلك - مركز للهلال الاحمر - ومركز لأمن الطرق - كما ان المحافظة في حاجة ماسة الى كلية إعداد معلمين او فرع لجامعة الطائف وإدارة تربية وتعليم لاسيما وهي تخدم رنية والخرمة وابو راكة بحكم توسطها من تلك المناطق .

كما يطالب شباب تربة بإنشاء مقر لنادي منيف أسوة بمناطق المملكة الأخرى.