وصلت قيمةالاموال التي تعهد بدفعها أشخاص لقاء الحصول على معلومات قد تؤدي إلى الكشف عن مصير الطفلة البريطانية مادلين ماكان، التي اختفت في البرتغال في الثالث من الشهر الجاري، إلى حوالي 10ملايين دولار أميركي.

وذكرت هيئة الاذاعة البريطانية امس الأحد أن شركة " ذا نيوز أوف ذا وورلد" ورجال أعمال من ضمنهم السير ريتشارد برانسون تعهدوا بدفع حوالي 3ملايين دولار أميركي، مشيرة إلى أن الثري الاسكتلندي ستيفن وينيارد تعهد بدفع نحو مليون دولار أميركي لنفس الهدف.

وعرضت كاتبة قصص الاطفال البريطانية جي كي رولينغ خمسة ملايين دولار مكافاة لمن يدلى بمعلومات تفضي للعثور على مادلين

وتم الاحتفال بالعيد الرابع لمادلين في بريطانيا و البرتغال في غيابها حيث وزعت صور لها، فيما انضم كثيرون إلى حملة على الانترنت للافراج عنها، كما أطلق 50بالوناً زهرياً في قرية كوينيبورو القريبة من روتري التي عاشت فيها الطفلة حتى عامها الاول.

وكانت مادلين، وهي من روتري بمقاطعة لانكستر، قد اختفت خلال وجودها في شقة بمنتجع براريا دا لوز السياحي بالبرتغال.

.من جانبه أعرب وزير المالية البريطانية غوردن براون عن تعاطفه مع عائلة مادلين، مضيفاً إن كل رب أسرة يفكر في كيفية مساعدة تلك العائلة، كما وجه نجوم كرة قدم مثل كريستيانو رونالدو ودافيد بيكام وجون تيري رسائل عبر التلفزيون من أجل الحصول على معلومات حول الطفلة.