انتقل الى رحمة الله الأستاذ علي أبو العلا، الأديب والشاعر المعروف، وصاحب صالون ابو العلا، وعلي ابو العلا من شعراء مكة المعروفين، وشاعر مطبوع، وشارك بفعالية في انشطة مكة المكرمة الثقافية قبل ان يقل عطاؤه في الآونة الأخيرة، ليختاره الله الى جانبه في العقد السابع من عمره. وامتاز شعره بجزالة الأسلوب وبالالتزام بالمنهج التقليدي في الشعر.

وهو من شعراء مكة المكرمة المعدودين، وعاصر كثيرا من شعرائها، وله مساجلات مع اكثرهم.

وبوفاة الشاعر علي أبو العلا يرحمه الله تكون مكة قد فقدت واحدا من أبنائها المخلصين.