وقَّع معالي وزير الصحة الدكتور حمد بن عبدالله المانع بمكتب معاليه بديوان الوزارة بعد ظهر أمس عقدين صحيين مع شركتين وطنيتين. يتضمن العقد الأول إنشاء مستشفى شرق الرياض العام سعة (300) سرير بتكلفة إجمالية قدرها (214.496.073) ريالاً مع شركة الفوزان للتجارة والمقاولات العامة.

أما العقد الثاني فهو عقد التشغيل والصيانة غير الطبية والصيانة الطبية لمجمع الرياض الطبي بتكلفة إجمالية قدرها (155.000.000) ريال مع مجموعة سدر للتجارة والمقاولات ومدة العقد ثلاث سنوات.

وبهذه المناسبة أوضح معالي وزير الصحة أن العقدين اللذين تم توقيعهما هذا اليوم مع هاتين المؤسستين اللتين تعتبران من المؤسسات الرائدة في مجال إنشاء وصيانة وتشغيل المستشفيات في منطقة عزيزة من وطننا الغالي تسعى الوزارة من خلالهما إلى تقديم الخدمات الصحية لجميع مناطق المملكة وذلك تنفيذاً لتوجيهات ولاة الأمر - حفظهم الله -.

وأعرب معاليه عن أمله في أن تتمكن الوزارة في المستقبل القريب إن شاء الله من تطوير المزيد من الخدمات الصحية في بقية مرافق وزارة الصحة لتحقيق تطلعات ولاة الأمر - يحفظهم الله - وتوفير أسباب الرعاية الصحية الشاملة لكل مواطن ومقيم على ثرى وطننا المعطاء.

وفي ختام تصريحه دعا معالي الوزير الله سبحانه وتعالى أن يمن على الجميع بالصحة والعافية وأن يحفظ لهذه البلاد راعي مسيرتها وباني نهضتها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين.