اعرب رئيس مجلس أمناء جامعة بير زيت الفلسطينية الدكتور حنا ناصر ورئيس جامعة النجاح الوطنية الدكتور رامي حمد الله عن جزيل شكرهما وعرفانهما لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام وصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية المشرف على اللجنة السعودية لإغاثة الشعب الفلسطيني على ما تقدمه المملكة من دعم لمساعدة الشعب الفلسطيني في مختلف الجوانب الإنسانية.

جاء ذلك خلال استقبال معالي مستشار سمو وزير الداخلية رئيس اللجنة السعودية لاغاثة الشعب الفلسطيني الدكتور ساعد العرابي الحارثي أمس في الرياض للدكتور حنا ناصر والدكتور رامي حمد الله وسفير فلسطين لدى المملكة جمال عبداللطيف الشوبكي.

وأكدا ان ما قدمته المملكة ممثلة في اللجنة السعودية لإغاثة الشعب الفلسطيني من خلال المنظمات الدولية لدعم مسيرة التعليم في فلسطين لامس احتياجات الطلاب والطالبات وأسهم في استمرار منارة التعليم بشكل خاص في وقت كانت في أمس الحاجة لمثل هذا الدعم، وخفف بفضل الله الأزمة المالية التي كانت تعاني منها الجامعات والكليات والطلاب والطالبات في فلسطين.

الجدير بالذكر ان اللجنة السعودية التي يشرف عليها صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية قدمت عدداً من البرامج والمشروعات لدعم مسيرة التعليم الفلسطيني في مختلف جوانبه بتكلفة اجمالية بلغت (134.295.488) ريالاً.