توقع براد بورلاند مدير عام "مجموعة سامبا المالية"، أن يرتفع معدل التضخم في السعودية إلى ما نسبته 3في المائة في العام 2007من 2في المائة في العام الفائت بسبب ارتفاع أسعار المواد الغذائية وارتفاع الإيجارات.

ويعتبر التضخم من أهم المؤشرات الاقتصادية التي تقيم مستوى صحة الاقتصاد.

وقال بورلاند لوكالة "زاويا داو جونز": أن تضخم أسعار المواد الغذائية بالغ الحدة إذ سجل زيادة بنسبة 10في المائة عنه في العام الفائت. أما معدلات الإيجار فبدأت ترتفع". لكنه استدرك قائلاً إنّ تراجع الأسعار في قطاعي الاتصالات والطيران يلطف حدة التضخم في المملكة الغنية بالنفط.

وحديث مدير عام مجموعة سامبا المالية، قريب من توقعات التقرير الحديث الذي أعده الدكتور جون إسفكياناكيس، رئيس الدائرة الاقتصادية بالبنك السعودي البريطاني (ساب)، والذي توقع فيه أن يبلغ مستوى التضخم في السعودية 3.5في المائة نهاية العام الجاري، موضحا أن استمرار التضخم فوق مستوى إجمالي الناتج المحلي الفعلي يعتبر عاملا سلبيا يقلب ما يتحقق من نمو ويقضي تدريجيا على إجمالي الناتج المحلي الفعلي للفرد.