قال المدير العام لدواجن الوطنية خالد بن سليمان الراجحي إن دواجن الوطنية تعتزم التوسع خارج السعودية، مشيراً إلى أنها تستعد لإنشاء فروع لها خارج المملكة.

وأكد خلال حفل أقامته دواجن الوطنية بمناسبة تكريم عملائها المميزين في قطاع الجملة في الرياض أمس الأول، إن دواجن الوطنية تخطط لاستهداف الأسواق الإقليمية والعالمية مؤكداً ان هذا التوسع سينعكس بشكل إيجابي على استثماراتها المستقبلية.

واستبعد أي تأثير يحدث من خلال تسجيل بعض حالات أصيبت بمرض انفلونزا الطيور، مفيداً ان الحالات التي سجلت على مستوى العالم أصابت المربين الذين يربون الطيور في منازلهم أو حظائر غير مهيأة للحماية الصحية كما يحدث في مزارع الدواجن المتخصصة.

ونفى تسجيل أي حالات أصيبت بانفلونزا الطيور في الشركات المتخصصة بإنتاج الدواجن بشتى أنواعها، مشيراً إلى ان المربين العاديين لا يملكون المقدرة على حماية الطيور من الأمراض نتيجة ضعف الإمكانيات المادية والبشرية.

ولفت إلى ان الحكومة السعودية وكثيراً من الدول أخذت احتياطاتها الاحترازية ضد مرض انفلونزا الطيور، وذلك بتلقيح الدواجن بلقاح مضاد للمرض، مؤكداً ان هذا اللقاح الذي أثبت مقدرة على مقاومة المرض ويتم استيراده من سويسرا يحظى بثقة عالمية.

واستغرب من تضخيم انفلونزا الطيور وتخويف العالم بشكل كبير من خطورة المرض الذي تمت محاصرته من قبل الشركات والدول، مؤكداً ان الوفيات على مستوى العالم بلغت 171حالة وجميعها من مربي المنازل والذي يتعرضون لظروف خاصة تساعد على انتقال المرض إليهم مع عدم أخذهم بالاحتياطات والاحترازات المفترض تطبيقها في التعامل مع الطيور والتي تعتمدها مشاريع الدواجن. وأضاف أن هذا العدد يموت أضعافه من أمراض وأوبئة أخرى لم تحض بالهالة المضخمة والمبالغ فيها عن مرض انفلونزا الطيور.. وقال الراجحي في هذا الخصوص ليس تقليلا من خطورة انفلونزا الطيور ولكن المشكلة تكمن في التعميم فالحالات أصابت الطيور غير الملقحة أما التي تم تحصينها فهي بعيدة عن خطر انفلونزا الطيور.

وعن ارتفاع أسعار لحوم الدواجن في السنتين الأخيرتين قال الراجحي ل "الرياض" إن ارتفاع أسعار الدواجن يأتي بسبب ارتفاع أسعار الأعلاف والتي غالباً ما تكون من الذرة التي أصبحت تدخل في صناعة الطاقة حيث استخدمت من قبل أميركا لتكون بديلاً عن النفط بعد انتاج الميثانول المستخدم كوقود بديل، مشيراً إلى ان ذلك ساهم في زيادة الطلب على الذرة ما أسهم في ارتفاع أسعارها على منتجي الدواجن حيث قفز سعر الطن من 135دولاراً إلى 225دولاراً وزاد الطلب على الذرة بنحو 70%من مصانع الميثانول.

وأضاف كما ان ارتفاع أسعار الأدوية واللقاحات التي يتم استيرادها من أوروبا يؤثر على المنتجين من تقلبات أسعار صرف العملات وارتفاع سعر صرف اليورو بالذات، مما كان له اثر في ارتفاع التكاليف على المنتجين ما دفعهم لرفع الأسعار لمستوى يغطي تكلفة الإنتاج.

من جانبه قال المدير التنفيذي للمبيعات هاني عبد الله العسيري إن دواجن الوطنية بجانب احتفائها بعملائها المميزين تحتفل بتجاوز مبيعاتها المليار ريال، مؤكداً ان هذا الرقم لم تصل له دواجن الوطنية إلا بعد أن فرضت نفسها على المائدة السعودية بالجودة والمذاق الطيب.

وقال ل "الرياض" إن دواجن الوطنية تستهدف هذا العام تحقيق مبيعات بنحو 1.3مليار ريال، مشيراً إلى ان حصتها من السوق تبلغ نحو 40% وبمنتجات تجاوزت نحو 179منتجاً.

وكانت دواجن الوطنية قد كرمت عملاءها من موردي قطاع الجملة، وذلك بحضور مدير عام دواجن الوطنية الأستاذ خالد سليمان الراجحي وعدد من المسئولين بدواجن الوطنية.

ويأتي هذا الحفل استمرارا لما دأبت عليه دواجن الوطنية خلال 25عاما من مسيرتها في تكريم شركائها في النجاح، امتناناً لهم بما يتحقق من نتائج طيبة كانوا هم الداعم الرئيس في تحقيقها.

جدير بالذكر أن دواجن الوطنية هي رائدة قطاع الدواجن في المنطقة، حيث تستأثر بحصة 40% من السوق المحلي، وقد حققت بذلك نسبة نمو عالية في السنوات الأخيرة بلغت 16% لعام 2006عن العام السابق، بإجمالي مبيعات فاق المليار ريال.