• انت الآن تتصفح عدد نشر قبل 2800 أيام , في السبت 5 ربيع الأول 1428هـ
السبت 5 ربيع الأول 1428هـ - 24 مارس 2007م - العدد 14152

تصيب حوالي 10% من الأطفال وليس للوراثة دور فيها

الوحمات الوعائية الدموية تنمو وتتلاشى من تلقاء نفسها

تبدو واضحة من العين وتحتاج للعلاج حفاظاً عليها

د.عبد بن ناصر السدحان

    يملك الكثير من الرضع مايسمى بالوحمات عند ولادتهم وفي بعض الأحيان تظهر هذه الوحمات بعد مرور بضعة اسابيع من الولادة وممكن أن تكون بنية اللون أو سمراء أو وردية أو زرقاء أو حمراء وحوالي 10% من الأطفال يمتلكون وحمات وعائية وهي تأتي نتيجة تحزم (انضغاط) الأوعية الدموية معاً في الجلد وقد تكون هذه الوحمات بارزة أو مسطحة أو حمراء أو وردية أو متوردة.

ما سبب الوحمات؟

لماذا تحدث الوحمات الوعائية؟ في الواقع إن السبب الرئيسي غيرمعروف فمعظم الوحمات الوعائية غير موروثة وليس لها علاقة بأي شيء ممكن ان يحدث للام أثناء الحمل.

هناك أنواع عدة من الوحمات الدموية وفي بعض الأحيان يجب مراقبتها لعدة أسابيع أو أشهر قبل تحديد نوعها ولكن اكثر الأنواع شيوعاً هي الوحمات الوعائية الدموية لا تظهر هذه الوحمات مباشرة بعد الولادة لكنها تظهر بعد الأسابيع الأولى من الحياة وعادة تنقسم الوحمات الوعائية إلى قسمين 1- وعائي سطحي 2- وعائي عميق.

بالنسبة للوحمات الوعائية السطحية فإنها تكون حمراء جداً ومتورمة قليلاً لأن الأوعية الدموية غير الطبيعية تكون قريبة جداً من سطح الجلد أما الوحمات الوعائية العميقة فإنها تكون زرقاء اللون حيث تكون الأوعية الدموية عميقة تحت الجلد، في الواقع إن الوحمات الدموية الوعائية هي الأكثر شيوعاً عند الإناث والأطفال الخدج ويمكن ان تتواجد في أي مكان على الوجه أو الجسم.

عادة يملك الطفل وحمة دموية وعائية واحدة لكن في الأحيان قد يكون هناك اثنان او ثلاثة وفي حالات نادرة قد يملك الطفل عدة وحمات دمويةوعائية حتى وقد يملك منها داخل الجسم وكغيرها من الوحمات فإن هذه الوحمات الدموية الوعائية تنمو بشكل سريع وعادة مايبدأ نموها خلال الأسابيع الست الأولى من الحياة ويستمر لحوالي سنة ومعظمها لاينمو أكثر من 2- 3إنشات (قطرها) لكن بعضها قد ينمو أكثر ومن ثم تبدأ بالتحول إلى اللون الأبيض وتبدأ بالتقلص ببطء وبذا فإن 50% من الوحمات الدموية الوعائية تصبح مسطحة عند عمر 5سنوات وحوالي 9من 10تصبح مسطحة بعمر التسع سنوات وسيختفي العديد منها لكنها قد تترك في الغالب علامة بسيطة ومن الصعب معرفة لأي حد ستنمو الوحمات الدموية الوعائية أو فيما إذا كانت ستختفي.

مضاعفات الوحمات الدموية الوعائية

عادة قد تترك الوحمات الدموية الوعائية التي تنمو أو تنكمش بسرعة تقرحات او ندباً مفتوحة لذا فإنه من المهم مراجعة الطبيب والمحافظة على الندب نظيفة ومغطاة بدهون مضاد للبكتيريا أو بضمادة.

أما بالنسبة للوحمات الدموية الوعائية الموجودة على الأعضاء التناسلية للفتاة او المستقيم او قرب العين و الانف او الفم فإنها قد تسبب مشاكل محددة ويجب مراقبتها عن كثب من قبل الطبيب والذي سيحدد فيما إذا احتاج الأمر لمزيد من العلاج.

ويقلق الأهل فيما إذا كانت هذه الوحمات الدموية الوعائية ستنزف وهي في الواقع تبدو كأنها قد تنزف بسهولة لكن عادة لايحدث هذا فالنزف يحدث فقط فيما إذا تعرضت للجرح وإذا بدأت بالنزيف فيجب التعامل معها كأي جرح آخر أي تنظيف المنطقة بالصابون والماء او باستخدام هيدروجين بروكسيد ومن ثم تغطية الجرح بشاش.

وفي حدوث أي نزف يجب الضغط على الوحمة لمدة 10دقائق حتى يتوقف النزيف.

علاج الوحمات الدموية الوعائية

من المهم فحص الأطفال الذين يملكون وحمات دموية وعائية من قبل الطبيب مبكراً قدر اللازم وذلك لتشخيص الوحمة جيداً وتحدد الحاجة للعلاج.

ليس من السهل دائماً على الوالدين مراقبة الوحمات الدموية الوعائية وهي تنمو أو حتى انتظارها لتختفي دون عمل شيء، لكن لاتتطلب معظم الوحمات الدموية الوعائية العلاج حيث انها تنكمش وتتلاشى في النهاية من تلقاء نفسها مخلفة آثاراً قليلة جداً.

هناك أنواع مختلفة عدة من العلاجات التي تحتاج عناية حيث لايوجد علاج آمن وفعال تماماً ويجب موازنة الفوائد الممكنة على الاخطار المحتملة.

إن اكثر علاج مستخدم للوحمات الدموية الوعائية التي تنمو بسرعة هو عقار الكورتيستوريد وهو إما يعطى بالحقن أو عن طريق الفم وقد يكون هناك حاجة لاستخدامه لفترات زمنية طويلة أو إعادة العلاج به مرات متعددة وتتضمن أخطار العلاج إبطاء في النمو، زيادة مستوى السكر وضغط الدم، التماسات في عدسة العين وزيادة احتمالية الإصابة بالعدوى.

كذلك يمكن استخدام الليزر لمنع نمو الوحمات الدموية الوعائية أو حتى لإزالتها كذلك يمكن استخدامه في علاج الوحمات الدموية ذات الندب والتي لن تعالج، وقد تم تطوير انواع جديدة من الليزر واثبتت فاعليتها للعلاج.



عفواً هذه الخدمة متاحة للأعضاء فقط... يرجى تسجيل الدخول أو اضغط هنا للتسجيل
احصل على رابط الخبر عبر رمز الإستجابة السريع QRcode


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق ..

عدد التعليقات : 1
ترتيب التعليقات : الأحدث أولا , الأقدم أولا , حسب التقييم
عفواً ترتيب التعليقات متاح للأعضاء فقط...
سجل معنا بالضغط هنا
  • 1

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. نشكركم على اهتمامكم وعندي سؤال :
    هل هناك مستشفى مختص له خبره في علاج الوحمات بالليزر سواء في اللمملكة أو خارجها وما مدى فاعليتها او خطورتها ؟
    لأني لدي أبنه عمرها 6أشهر عندها وحمه حول العين وسببت تورم العين ومن ثم تغطية العين بالكامل مما اضطر المستشفى إلى حقنها في مكان العين بالكرتوزون لكي يزول الأنتفاخ لكي تسطيع الرؤية مما في الحقنه خطورة على العين.
    لذا اتمنى بتوجيهي بالنصيحه الجيدة لعلاج ابنتي.
    شكرا لأهتمامكم

    ابراهيم (زائر)

    UP 0 DOWN

    09:38 مساءً 2007/03/24



مختارات من الأرشيف

نقترح لك المواضيع التالية