ثمة عقاقير ووسائل أخرى لمعالجة سرعة القذف أبرزها التغيير السلوكي وبعض مضادات الكآبة والمنشطات الجنسية ومرهم "أملا" التحذيري وهلامة SS Cream المكونة من تسعة أعشاب كورية ودمج بعض تلك العلاجات معاً مع نسبة نجاح عالية لمعظمها.

وفي المؤتمر السنوي للجمعية العربية للطب الجنسي الذي عقد في دبي بتاريخ 20الى 23محرم 1428ه الموافق 8الى 11شباط 2007م عرض الدكتور عماد سالم من جمهورية مصر العربية نتائج اختبار قام به مع فريق من الخبراء العالميين حول استعمال مخدر "ترامادول" Tramadol في معالجة 60رجلاً يعانون من القذف المبكر، أي أقل من دقيقتين في 80% من المحاولات الجنسية. وقد تناول 30رجلاً هذا العقار بواسطة الفم حوالي ساعة الى ساعتين قبل الجماع وقورنوا مع 30رجلاً استعملوا الحبوب الكاذبة وذلك لمدة شهرين. وأظهرت النتائج أن "الترامادول" نجح في إطالة المدة قبل حصول القذف الى حوال 7.3دقائق مقارنة بدقيقتين للحبوب الكاذبة. فتلك الدراسة الفريدة التي تحتاج الإثبات بدراسات عالمية إضافية، قد تفتح آفاقاً جديدة في معالجة سرعة القذف عند الملايين من الرجال المصابين بتلك الحالة المنغصة عالمياً.